مزمور ٨٨‏:‏١‏-١٨

  • صلاةٌ من أجل الإنقاذ من الموت

    • ‏«أنا على حافة القبر» ‏(‏٣‏)‏

    • ‏‹كل صباح أصلِّي إليك› ‏(‏١٣‏)‏

تَرنيمَة.‏ مَزمورٌ لِأبناءِ قُورَح.‏ + لِقائِدِ الموسيقى والغِناء؛‏ على أُسلوبِ مَحَلَات،‏ * يُغَنَّى بِالتَّناوُب.‏ مَسْكِيل * لِهَيْمَان + الأَزْرَاحِيّ.‏ ٨٨  يا يَهْوَه اللّٰهُ مُخَلِّصي،‏ +في النَّهارِ أصرُخُ إلَيك،‏وفي اللَّيلِ آتي أمامَك.‏ +  ٢  لِتَصِلْ إلَيكَ صَلاتي؛‏ +قَرِّبْ أُذُنَكَ إلى * صُراخي.‏ +  ٣  فحَياتي * مَلآنَة بِالمَصائِب،‏ +وأنا * على حافَّةِ القَبر.‏ *+  ٤  أنا كالمَيِّتِ * في نَظَرِ النَّاس؛‏ +صِرتُ رَجُلًا عاجِزًا،‏ *+ ٥  رَجُلًا تُرِكَ بَينَ الأمواتِمِثلَ القَتْلى الرَّاقِدينَ في القَبر،‏الَّذينَ لم تَعُدْ تَتَذَكَّرُهُموالَّذينَ انحَرَموا مِن عِنايَتِك.‏ *  ٦  وَضَعتَني في أعمَقِ حُفرَة،‏في أماكِنَ مُظلِمَة،‏ في مَهواةٍ عَظيمَة.‏  ٧  غَضَبُكَ حِملٌ ثَقيلٌ علَيَّ،‏ +وأمواجُكَ القَوِيَّة تَغمُرُني.‏ (‏سِلَاه‏)‏  ٨  أبعَدتَ عنِّي مَعارِفي،‏ +جَعَلتَني مَكروهًا جِدًّا عِندَهُم.‏ أنا مُقَيَّدٌ ولا أقدِرُ أن أهرُب.‏  ٩  عَيْني تَعِبَت مِن مُعاناتي.‏ + أصرُخُ إلَيكَ يا يَهْوَه طولَ اليَوم،‏ +أرفَعُ يَدَيَّ إلَيك.‏ ١٠  هل يَقدِرُ الأمواتُ أن يَرَوْا عَجائِبَك؟‏!‏ هل يَقدِرُ الأمواتُ أن يَستَيقِظوا ويُسَبِّحوك؟‏!‏ + (‏سِلَاه‏)‏ ١١  هل يُخَبِّرُ الَّذينَ في القَبرِ عن وَلائِك،‏أوِ الَّذينَ في مَكانِ الهَلاكِ * عن أمانَتِك؟‏!‏ ١٢  هل تُعرَفُ عَجائِبُكَ في الظَّلامِوعَدلُكَ في أرضِ النِّسيان؟‏!‏ + ١٣  مع ذلِك،‏ ما زِلتُ أصرُخُ إلَيكَ يا يَهْوَه،‏ +كُلَّ صَباحٍ تَأتي صَلاتي أمامَك.‏ + ١٤  لِماذا تَرفُضُني يا يَهْوَه؟‏ + لِماذا تُخْفي وَجهَكَ عنِّي؟‏ + ١٥  مُنذُ شَبابيوأنا أُعاني وأُواجِهُ المَوت؛‏ +تَخَدَّرَت أحاسيسي مِنَ المَصائِبِ الَّتي سَمَحتَ أن أتَحَمَّلَها.‏ ١٦  غَضَبُكَ المُشتَعِلُ يَغمُرُني؛‏ +رُعبُكَ يُدَمِّرُني.‏ ١٧  هَجَماتُكَ تُحيطُ بي كالمِياهِ طولَ اليَوم؛‏تُحاصِرُني مِن كُلِّ الجِهات.‏ * ١٨  أبعَدتَ عنِّي أصدِقائي وأصحابي؛‏ +الظَّلامُ صارَ رَفيقي الوَحيد.‏

الحواشي

تعبير عبراني ربما يكون موسيقيًّا.‏
تعبير عبراني ربما يعني:‏ «قصيدة تأمُّلية».‏
أو:‏ «إنحنِ واسمَع».‏
حرفيًّا:‏ «فنفسي».‏
حرفيًّا:‏ «وحياتي».‏
بالعبرانية شِئول،‏ مكان مجازي يرقد فيه الأموات.‏
أو:‏ «كالنازلين إلى القبر».‏
أو:‏ «بلا قوة».‏
حرفيًّا:‏ «يدك».‏
أو:‏ «في أبدُّون».‏
أو ربما:‏ «كلها دفعة واحدة».‏