مزمور ١٣٥‏:‏١‏-٢١

  • سبِّحوا ياه لأنه عظيم

    • عجائب وعلامات ضد مصر ‏(‏٨،‏ ٩‏)‏

    • ‏«إسمك يبقى إلى الأبد» ‏(‏١٣‏)‏

    • الأصنام لا حياة فيها ‏(‏١٥-‏١٨‏)‏

١٣٥  سَبِّحوا يَاه!‏ * سَبِّحوا اسْمَ يَهْوَه،‏سَبِّحوهُ يا خُدَّامَ يَهْوَه،‏ + ٢  الواقِفينَ في بَيتِ يَهْوَه،‏في ساحَتَيْ بَيتِ إلهِنا.‏ +  ٣  سَبِّحوا يَاه،‏ لِأنَّ يَهْوَه صالِح.‏ + رَنِّموا * لِاسْمِه،‏ لِأنَّ ذلِك مُفرِح.‏  ٤  فيَاه اختارَ يَعْقُوب لِيَكونَ له،‏وإسْرَائِيل لِيَكونَ مِلْكَهُ الخاصّ.‏ *+  ٥  وأنا أعرِفُ جَيِّدًا أنَّ يَهْوَه عَظيم؛‏رَبُّنا أعظَمُ مِن كُلِّ الآلِهَة.‏ +  ٦  يَهْوَه يَفعَلُ كُلَّ ما يَشاءُ +في السَّمواتِ وعلى الأرض،‏ في البِحارِ وفي كُلِّ الأعماق.‏  ٧  يَجعَلُ الغُيومَ * تَصعَدُ مِن آخِرِ الأرض؛‏يُرسِلُ بَرقًا معَ المَطَر؛‏ *يُخرِجُ الرِّياحَ مِن مَخازِنِه.‏ +  ٨  أهلَكَ أبكارَ مِصْر،‏مِنَ الإنسانِ إلى الحَيَوان.‏ +  ٩  صَنَعَ عَجائِبَ وعَلاماتٍ فيكِ يا مِصْر،‏ +ضِدَّ فِرْعَوْن وكُلِّ خُدَّامِه.‏ + ١٠  هَزَمَ أُمَمًا كَثيرَة +وقَتَلَ مُلوكًا أقوِياءَ جِدًّا،‏ + ١١  سِيحُون مَلِكَ الأَمُورِيِّينَ +وعُوج مَلِكَ بَاشَان،‏ +وهَزَمَ كُلَّ مَمالِكِ كَنْعَان.‏ ١٢  أعْطى أرضَهُم ميراثًا لِشَعبِه،‏ميراثًا لِإسْرَائِيل.‏ + ١٣  يا يَهْوَه،‏ اسْمُكَ يَبْقى إلى الأبَد.‏ يا يَهْوَه،‏ صيتُكَ * يَدومُ جيلًا بَعدَ جيل.‏ + ١٤  فيَهْوَه سيُدافِعُ عن * شَعبِه،‏ +ويُشفِقُ * على خُدَّامِه.‏ + ١٥  أصنامُ الأُمَمِ مِن فِضَّةٍ وذَهَب،‏صُنْعُ أيْدي البَشَر.‏ + ١٦  لها فَمٌ لكنَّها لا تَتَكَلَّم.‏ +لها عُيونٌ لكنَّها لا تَرى.‏ ١٧  لها آذانٌ لكنَّها لا تَسمَع.‏ ولا يوجَدُ نَفَسٌ في أنفِها.‏ + ١٨  الَّذينَ يَصنَعونَها سيَصيرونَ مِثلَها،‏ +وأيضًا كُلُّ مَن يَتَّكِلُ علَيها.‏ + ١٩  يا بَيتَ إسْرَائِيل،‏ سَبِّحوا يَهْوَه.‏ يا بَيتَ هَارُون،‏ سَبِّحوا يَهْوَه.‏ ٢٠  يا بَيتَ لَاوِي،‏ سَبِّحوا يَهْوَه.‏ + يا مَن تَخافونَ يَهْوَه،‏ سَبِّحوا يَهْوَه.‏ ٢١  لِيَتَمَجَّدْ يَهْوَه مِن صِهْيَوْن،‏ +هوَ السَّاكِنُ في أُورُشَلِيم.‏ + سَبِّحوا يَاه!‏ +

الحواشي

أو:‏ «هللويا».‏ «ياه» هي صيغة مختصرة للاسم «يهوه».‏
أو:‏ «إعزِفوا الموسيقى».‏
أو:‏ «المميَّز؛‏ الثمين».‏
أو:‏ «بخارًا».‏
أو ربما:‏ «يفتح بوَّابات للمطر».‏
أو:‏ «اسمك».‏
أو:‏ «عن قضية».‏
أو:‏ «ويتأسَّف».‏