مزمور ٥٣‏:‏١‏-٦

  • وصْف الغبي

    • ‏«يهوه ليس موجودًا» ‏(‏١‏)‏

    • ‏«لا أحد يفعل الصواب» ‏(‏٣‏)‏

لِقائِدِ الموسيقى والغِناء؛‏ على أُسلوبِ مَحَلَات.‏ * مَسْكِيل.‏ * لِدَاوُد.‏ ٥٣  الغَبِيُّ يَقولُ في قَلبِه:‏ ‏«يَهْوَه لَيسَ مَوْجودًا».‏ + أعمالُهُمُ الشِّرِّيرَة فاسِدَة وكَريهَة.‏لا أحَدَ يَفعَلُ الصَّواب.‏ +  ٢  اللّٰهُ يَنظُرُ مِنَ السَّماءِ إلى البَشَر،‏ +لِيَرى هل هُناك مَن عِندَهُ فَهم،‏هل هُناك مَن يَطلُبُ إرشادَ يَهْوَه.‏ +  ٣  كُلُّهُمُ ابتَعَدوا عنِ الصَّواب؛‏كُلُّهُم فاسِدون.‏ لا أحَدَ يَفعَلُ الصَّواب،‏ولا حتَّى واحِد.‏ +  ٤  ألَيسَ عِندَ الخُطاةِ فَهم؟‏!‏ إنَّهُم يَلتَهِمونَ شَعبَ اللّٰهِ بِسُهولَةٍ مِثلَما يَأكُلونَ الخُبز.‏ ولا يَطلُبونَ إرشادَ يَهْوَه.‏ +  ٥  لكنَّهُم سيَمتَلِئونَ رُعبًا،‏رُعبًا شَديدًا لم يَشعُروا بهِ مِن قَبل،‏ *لِأنَّ اللّٰهَ سيُفَرِّقُ عِظامَ الَّذينَ يَهجُمونَ * علَيك.‏ ستُذِلُّهُم لِأنَّ يَهْوَه رَفَضَهُم.‏  ٦  يا لَيتَ خَلاصَ إسْرَائِيل يَأتي مِن صِهْيَوْن.‏ + ولْيَفرَحْ يَعْقُوب ويَبتَهِجْ إسْرَائِيلعِندَما يَرُدُّ يَهْوَه أسْرى شَعبِه!‏

الحواشي

تعبير عبراني يرتبط بالموسيقى كما يتضح.‏
تعبير عبراني ربما يعني:‏ «قصيدة تأمُّلية».‏
أو ربما:‏ «مع أنه لا سبب للخوف».‏
حرفيًّا:‏ «يُعَسكِرون».‏