مزمور ١٢٥‏:‏١‏-٥

  • يهوه يحمي شعبه

    • ‏«مثلما تحيط الجبال بأورشليم» ‏(‏٢‏)‏

    • ‏«ليكن هناك سلام في إسرائيل!‏» ‏(‏٥‏)‏

تَرنيمَةُ الصُّعود.‏ ١٢٥  الَّذينَ يَتَّكِلونَ على * يَهْوَه +هُم مِثلُ جَبَلِ صِهْيَوْن الَّذي لا يَهُزُّهُ شَيء،‏بل يَبْقى إلى الأبَد.‏ +  ٢  ومِثلَما تُحيطُ الجِبالُ بِأُورُشَلِيم،‏ +يُحيطُ يَهْوَه بِشَعبِهِ +مِنَ الآنَ وإلى الأبَد.‏  ٣  لن يَدومَ حُكمُ الأشرارِ * على الصَّالِحين،‏ +كَي لا يَلجَأَ الصَّالِحونَ * إلى فِعلِ ما هو سَيِّئ.‏ +  ٤  يا يَهْوَه،‏ افعَلِ الخَيرَ لِلصَّالِحينَ +ولِلَّذينَ قُلوبُهُم مُستَقيمة.‏ +  ٥  أمَّا الَّذينَ يَضِلُّونَ ويَتبَعونَ طُرُقًا مُلتَوِيَة،‏فسَيُزيلُهُم يَهْوَه معَ الخُطاة.‏ + لِيَكُنْ هُناك سَلامٌ في إسْرَائِيل!‏

الحواشي

أو:‏ «يثقون ب‍».‏
أو:‏ «صولجان الشر».‏
أو:‏ «كي لا يمدَّ الصالحون أيديهم».‏