مزمور ٥١‏:‏١‏-١٩

  • صلاة التائب

    • ‏«أنا خاطئ منذ حبلت بي أمِّي» ‏(‏٥‏)‏

    • ‏«طهِّرني من خطيتي» ‏(‏٧‏)‏

    • ‏«أُخلق فيَّ قلبًا نقيًّا» ‏(‏١٠‏)‏

    • القلب المنسحق يرضي اللّٰه ‏(‏١٧‏)‏

لِقائِدِ الموسيقى والغِناء.‏ مَزمورٌ لِدَاوُد.‏ عِندَما جاءَ النَّبِيُّ نَاثَان إلى دَاوُد بَعدَما أقامَ عَلاقَةً مع بَثْشَبَع.‏ + ٥١  تَحَنَّنْ علَيَّ يا اللّٰهُ لِأنَّكَ وَلِيّ.‏ *+ إمْحِ خَطايايَ لِأنَّكَ رَحيمٌ جِدًّا.‏ +  ٢  إغسِلْني كامِلًا مِن ذَنْبي،‏ +ومِن خَطِيَّتي طَهِّرْني.‏ +  ٣  فأنا أعرِفُ ذُنوبي جَيِّدًا،‏وخَطِيَّتي أمامي دائِمًا.‏ *+  ٤  أخطَأتُ إلَيك،‏ إلَيكَ أنتَ قَبلَ الكُلّ،‏ *+وفَعَلتُ ما هو شَرٌّ في نَظَرِك.‏ + لِذلِك أنتَ عادِلٌ في ما تَقولُهُومُحِقٌّ في حُكمِك.‏ +  ٥  لقد وُلِدتُ مُذنِبًا؛‏أنا خاطِئٌ مُنذُ حَبِلَت بي أُمِّي.‏ *+  ٦  أنتَ تَفرَحُ حينَ تَرى الصِّدقَ داخِلَ الإنسان؛‏ +فعَلِّمْ قَلبي * الحِكمَةَ الحَقيقِيَّة.‏  ٧  طَهِّرْني مِن خَطِيَّتي بِالزُّوفَى لِأصيرَ طاهِرًا؛‏ +إغسِلْني لِأبيَضَّ أكثَرَ مِنَ الثَّلج.‏ +  ٨  أَسمِعْني أصواتَ الفَرَحِ والابتِهاجِلِتَفرَحَ عِظامي الَّتي سَحَقتَها.‏ +  ٩  أَبعِدْ نَظَرَكَ * عن خَطاياي،‏ +وامْحِ كُلَّ ذُنوبي.‏ + ١٠  أُخلُقْ فِيَّ قَلبًا نَقِيًّا يا اللّٰه،‏ +وضَعْ فِيَّ روحًا جَديدَة + لِكَي أكونَ وَلِيًّا.‏ * ١١  لا تَطرُدْني مِن أمامِ وَجهِك،‏ولا تَأخُذْ مِنِّي روحَكَ القُدُس.‏ ١٢  رُدَّ لي الفَرَحَ الَّذي يَأتي مِن خَلاصِك.‏ +أعْطِني الرَّغبَةَ أن أُطيعَك.‏ * ١٣  سأُعَلِّمُ طُرُقَكَ لِلَّذينَ يُخالِفونَ الشَّريعَة،‏ +كَي يَرجِعَ إلَيكَ الخُطاة.‏ ١٤  يا اللّٰهُ مُخَلِّصي،‏ + أَنقِذْني مِن أن أكونَ مُذنِبًا بِسَفكِ الدَّمِ +كَي أُخَبِّرَ عن عَدلِكَ بِفَرَح.‏ + ١٥  يا يَهْوَه،‏ افتَحْ شَفَتَيَّكَي يُسَبِّحَكَ فَمي.‏ + ١٦  فأنتَ لا تُريدُ ذَبيحَة،‏ وإلَّا كُنتُ قَدَّمتُها لك؛‏ +ذَبيحَةُ المُحرَقَةِ لا تُفَرِّحُك.‏ + ١٧  الذَّبائِحُ الَّتي تُرْضي اللّٰهَ هيَ الرُّوحُ المُنسَحِقَة.‏يا اللّٰه،‏ أنتَ لا تَرفُضُ * القَلبَ المُنكَسِرَ والمُنسَحِق.‏ + ١٨  إرْضَ عن صِهْيَوْن وافعَلْ لها الخَير؛‏إبْنِ أسوارَ أُورُشَلِيم.‏ ١٩  عِندَئِذٍ ستُفَرِّحُكَ ذَبائِحُ المُستَقيمين،‏ *ذَبائِحُ المُحرَقَةِ والتَّقدِماتُ الكامِلَة.‏وعِندَئِذٍ ستُقَدَّمُ الثِّيرانُ على مَذبَحِك.‏ +

الحواشي

أو:‏ «لأن محبتك ثابتة».‏
أو:‏ «وأفكِّر في خطيتي دائمًا».‏
حرفيًّا:‏ «أنتَ وحدك».‏
حرفيًّا:‏ «وبالخطية حبلت بي أمي».‏
أو:‏ «أعماق نفسي».‏
حرفيًّا:‏ «غطِّ وجهك».‏
أو:‏ «روحًا جديدة ثابتة».‏
حرفيًّا:‏ «إدعمني بروح راغبة».‏
أو:‏ «لا تحتقر».‏
أو:‏ «بذبائح الاستقامة».‏