مزمور ١٠٦‏:‏١‏-٤٨

  • الإسرائيليون لم يقدِّروا ما فعله اللّٰه

    • نسوا بسرعة ما فعله ‏(‏١٣‏)‏

    • عبدوا تمثال ثور بدل أن يعطوا المجد للّٰه ‏(‏١٩،‏ ٢٠‏)‏

    • لم يؤمنوا بوعد اللّٰه ‏(‏٢٤‏)‏

    • شاركوا في عبادة بعل ‏(‏٢٨‏)‏

    • قدَّموا أولادهم كذبائح للشياطين ‏(‏٣٧‏)‏

١٠٦  سَبِّحوا يَاه!‏ * أُشكُروا يَهْوَه لِأنَّهُ صالِح،‏ +لِأنَّ وَلاءَهُ * يَبْقى إلى الأبَد.‏ +  ٢  مَن يَقدِرُ أن يُخَبِّرَ عن كُلِّ أعمالِ يَهْوَه الجَبَّارَةأو يُعلِنَ كُلَّ أعمالِهِ المَجيدَة؟‏!‏ +  ٣  سُعَداءُ هُمُ الَّذينَ يَتَصَرَّفونَ بِعَدل،‏الَّذينَ يَفعَلونَ الصَّوابَ دائِمًا.‏ +  ٤  تَذَكَّرْني يا يَهْوَه حينَ تَرْضى عن شَعبِك.‏ + إعتَنِ بي وخَلِّصْني،‏ ٥  لِكَي أتَمَتَّعَ بِالصَّلاحِ الَّذي تُظهِرُهُ لِمُختاريك،‏ +لِكَي أفرَحَ مع أُمَّتِك،‏لِكَي أُسَبِّحَكَ بِفَخرٍ * مع شَعبِك.‏ *  ٦  إرتَكَبنا الخَطايا مِثلَ آبائِنا؛‏ +أخطَأنا وفَعَلنا الشَّرّ.‏ +  ٧  آباؤُنا في مِصْر لم يُقَدِّروا * أعمالَكَ الرَّائِعَة.‏ لم يَتَذَكَّروا أنَّكَ كُنتَ وَلِيًّا جِدًّا معهُم،‏بل تَمَرَّدوا علَيكَ عِندَ البَحر،‏ البَحرِ الأَحْمَر.‏ +  ٨  لكنَّهُ خَلَّصَهُم مِن أجْلِ اسْمِه،‏ +لِيُظهِرَ قُوَّتَه.‏ +  ٩  وَبَّخَ البَحرَ الأَحْمَر فجَفّ؛‏مَشَّاهُم في أعماقِهِ وكَأنَّها صَحراء.‏ *+ ١٠  خَلَّصَهُم مِن يَدِ الَّذي يَكرَهُهُم +واستَرجَعَهُم مِن يَدِ العَدُوّ.‏ + ١١  المِياهُ غَمَرَت أعداءَهُم؛‏لم يَبْقَ مِنهُم ولا واحِد.‏ + ١٢  فآ‌مَنوا بِوَعْدِه،‏ +ورَنَّموا لهُ وسَبَّحوه.‏ + ١٣  لكنَّهُم نَسوا بِسُرعَةٍ ما فَعَلَه؛‏ +لم يَنتَظِروا تَوجيهَه.‏ * ١٤  بلِ استَسلَموا لِشَهَواتِهِمِ الأنانِيَّة في البَرِّيَّة؛‏ +إمتَحَنوا اللّٰهَ في الصَّحراء.‏ + ١٥  فأعْطاهُم ما طَلَبوه،‏لكنَّهُ ضَرَبَهُم بِمَرَضٍ أضعَفَهُم.‏ + ١٦  في المُخَيَّم،‏ غاروا مِن مُوسَىومِن هَارُون + قُدُّوسِ يَهْوَه.‏ + ١٧  فانفَتَحَتِ الأرضُ وبَلَعَت دَاثَان،‏وانغَلَقَت على المُجتَمِعينَ مع أَبِيرَام.‏ + ١٨  إشتَعَلَت نارٌ بَينَ هذِهِ المَجموعَة؛‏لَهَبٌ أكَلَ الأشرار.‏ + ١٩  صَنَعوا عِجلًا في حُورِيبوسَجَدوا لِتِمثالٍ مَعدِنِيّ؛‏ *+ ٢٠  عَبَدوا تِمثالَ ثَورٍ يَأكُلُ عُشبًا +بَدَلَ أن يُعْطوني المَجدَ الَّذي أستَحِقُّه.‏ ٢١  نَسوا اللّٰهَ + مُخَلِّصَهُمُالَّذي عَمِلَ أُمورًا عَظيمَة في مِصْر،‏ + ٢٢  أعمالًا رائِعَة في أرضِ حَام،‏ +وأعمالًا مُدهِشَة عِندَ البَحرِ الأَحْمَر.‏ + ٢٣  كانَ على وَشْكِ أن يَأمُرَ بِإبادَتِهِم،‏لكنَّ مُوسَى الَّذي اختارَهُ تَوَسَّطَ لهُم *كَي لا يَظَلَّ غاضِبًا ولا يُهلِكَهُم.‏ + ٢٤  ثُمَّ احتَقَروا الأرضَ المَرغوبَة؛‏ +لم يُؤْمِنوا بِوَعْدِه.‏ + ٢٥  تَأفَّفوا في خِيامِهِم؛‏ +لم يَسمَعوا لِيَهْوَه.‏ + ٢٦  فرَفَعَ يَدَهُ وحَلَفَأن يُهلِكَهُم في الصَّحراءِ + ٢٧  ويُفَرِّقَ نَسلَهُم بَينَ الأُمَمِويُهلِكَهُم في أراضٍ أجنَبِيَّة.‏ + ٢٨  ثُمَّ شارَكوا في عِبادَةِ بَعْل فَغُور،‏ *+وأكَلوا ذَبائِحَ مُقَدَّمَة لِلأموات.‏ * ٢٩  أغضَبوهُ بِأعمالِهِم،‏ +فجَلَبَ علَيهِمِ الضَّربَة.‏ + ٣٠  ولكنْ عِندَما تَدَخَّلَ فِينْحَاس،‏تَوَقَّفَتِ الضَّربَة.‏ + ٣١  فاعتُبِرَ بِلا لَومٍ *جيلًا بَعدَ جيلٍ إلى الأبَد.‏ + ٣٢  أغضَبوهُ عِندَ مِياهِ مَرِيبَة.‏ *ومُوسَى تَأذَّى بِسَبَبِهِم.‏ + ٣٣  إستَفَزُّوه،‏ *فقالَ كَلامًا مُتَهَوِّرًا.‏ + ٣٤  لم يُبيدوا الشُّعوب،‏ +مِثلَما أمَرَهُم يَهْوَه.‏ + ٣٥  بلِ اختَلَطوا معَ الأُمَمِ +وتَعَلَّموا * طُرُقَهُم.‏ + ٣٦  عَبَدوا * أصنامَهُم،‏ +فكانَ ذلِك فَخًّا لهُم.‏ + ٣٧  وقَدَّموا أبناءَهُم وبَناتِهِمكذَبائِحَ لِلشَّيَاطِين.‏ + ٣٨  فقَتَلوا أشخاصًا أبرِياء؛‏ +سَفَكوا دَمَ أبنائِهِم وبَناتِهِمِالَّذينَ قَدَّموهُم لِأصنامِ كَنْعَان.‏ +فتَنَجَّسَتِ الأرضُ بِالدِّماء.‏ ٣٩  تَنَجَّسوا بِأعمالِهِم؛‏خانوا اللّٰهَ * بِأفعالِهِم.‏ + ٤٠  فاشتَعَلَ غَضَبُ يَهْوَه على شَعبِه،‏وكَرِهَ الَّذينَ له.‏ ٤١  سَلَّمَهُم تَكرارًا إلى يَدِ الأُمَمِ +لِيُسَيطِرَ علَيهِمِ الَّذينَ يَكرَهونَهُم.‏ + ٤٢  ظَلَمَهُم أعداؤُهُم.‏فخَضَعوا لِسُلطَتِهِم.‏ * ٤٣  هو أنقَذَهُم مَرَّاتٍ كَثيرَة،‏ +لكنَّهُم كانوا يَتَمَرَّدونَ علَيهِ ولا يُطيعونَه،‏ +وكانوا يَنذَلُّونَ بِسَبَبِ خَطاياهُم.‏ + ٤٤  مع ذلِك،‏ كانَ يَرى مُعاناتَهُم +ويَسمَعُ صُراخَهُم.‏ + ٤٥  كانَ يَتَذَكَّرُ عَهدَهُ * معهُمويُشفِقُ علَيهِم * لِأنَّهُ وَلِيٌّ * جِدًّا.‏ + ٤٦  وجَعَلَ الَّذينَ أسَروهُميُشفِقونَ علَيهِم.‏ + ٤٧  خَلِّصْنا يا يَهْوَه إلهَنا +واجمَعْنا مِنَ الأُمَم،‏ +لِكَي نُسَبِّحَ اسْمَكَ القُدُّوسَونَفرَحَ بِتَسبيحِك.‏ + ٤٨  لِيَتَمَجَّدْ يَهْوَه إلهُ إسْرَائِيلدائِمًا وإلى الأبَد.‏ *+ ولْيَقُلْ كُلُّ الشَّعب:‏ «آمين!‏».‏ * سَبِّحوا يَاه!‏ *

الحواشي

أو:‏ «هللويا».‏ «ياه» هي صيغة مختصرة للاسم «يهوه».‏
أو:‏ «محبته الثابتة».‏
أو:‏ «أفتخر بك».‏
حرفيًّا:‏ «ميراثك».‏
أو:‏ «يفهموا معنى».‏
أو:‏ «برية».‏
أو:‏ «مشورته».‏
أو:‏ «مسبوك».‏
حرفيًّا:‏ «وقف في الفجوة أمامه».‏
أو:‏ «تعلَّقوا ببعل فغور».‏
أي:‏ ذبائح مقدَّمة إما لأشخاص ماتوا أو آلهة لا حياة فيها.‏
أو:‏ «فحُسِب له ذلك برًّا».‏
معناه:‏ «جدال».‏
حرفيًّا:‏ «جعلوا روحه مُرَّة».‏
أو:‏ «وتبنَّوا».‏
حرفيًّا:‏ «خدموا».‏
أو:‏ «إرتكبوا العهارة الروحية».‏
حرفيًّا:‏ «تحت يدهم».‏
أو:‏ «معاهدته؛‏ اتفاقه».‏
أو:‏ «ويندم؛‏ ويتأسَّف».‏
أو:‏ «لأن محبته ثابتة».‏
أو:‏ «من الأبد إلى الأبد».‏
أو:‏ «ليكُن هكذا!‏».‏
أو:‏ «هللويا».‏ «ياه» هي صيغة مختصرة للاسم «يهوه».‏