إعداد الوصول

اختر اللغة

الانتقال الى القائمة الثانوية

الانتقال الى المحتويات

شهود يهوه

العربية

عمل الترجمة بالاسبانية ينتقل الى اسبانيا

عمل الترجمة بالاسبانية ينتقل الى اسبانيا

قال يسوع انه سيُكرز ببشارة الملكوت في كل الارض.‏ (‏متى ٢٤:‏١٤‏)‏ ومنذ سنة ١٩٠٩،‏ يترجم شهود يهوه مطبوعاتهم المؤسسة على الكتاب المقدس الى اللغة الاسبانية.‏ وهذا يساهم في ايصال رسالة الملكوت الى اشخاص حول العالم بلغتهم الام.‏ واللغة الاسبانية في يومنا هذا هي اللغة الام المحكية الثانية بعد اللغة الصينية.‏ فنصف بليون شخص تقريبا حول العالم يتكلمون بالاسبانية.‏

يقول وليَم،‏ عضو في فريق الترجمة الى الاسبانية:‏ «اللغة الاسبانية لغة عالمية.‏ فهي محكية في عشرات البلدان المتنوعة الحضارات.‏ ونحن نهدف ان نترجم بطريقة تمس قلوب القراء من شتى الخلفيات والمستويات الثقافية والمعيشية».‏ ولبلوغ جمهور كبير ومتنوع كهذا،‏ يضم فريق الترجمة اعضاء من الارجنتين،‏ الأوروغواي،‏ بورتو ريكو،‏ السلفادور،‏ غواتيمالا،‏ فنزويلا،‏ كولومبيا،‏ المكسيك،‏ الولايات المتحدة،‏ وطبعا اسبانيا.‏

طوال عقود،‏ ترجم شهود يهوه مطبوعاتهم الى الاسبانية في الولايات المتحدة،‏ مستعينين بمترجمين من الشهود في الارجنتين وإسبانيا والمكسيك.‏ ولكن عام ١٩٩٣،‏ انتقل فريق الترجمة هذا الى بورتو ريكو.‏ فأصبح كل المترجمين يعملون في مكان واحد.‏

ومجددا،‏ في آذار (‏مارس)‏ ٢٠١٢ تقرر نقل هذا القسم.‏ ولكن هذه المرة الى مكتب فرع شهود يهوه في اسبانيا.‏ يتذكر ادوارد:‏ «لم يكن علينا ان ننقل الافراد والاغراض الشخصية والمعدات فحسب،‏ بل ايضا ‹عضوا› اساسيا في قسمنا:‏ مكتبة المترجمين».‏ فهذه المكتبة تتألف من ٢٬٥٠٠ مرجع تقريبا،‏ من بينها مئات الترجمات الاسبانية للكتاب المقدس.‏

ترحيب حار في اسبانيا

وأخيرا في ٢٩ ايار (‏مايو)‏ ٢٠١٣،‏ وصل اعضاء قسم الترجمة بالاسبانية الى منزلهم الجديد حيث رحبت بهم بحرارة عائلة بيت ايل في اسبانيا.‏ ورغم انتقال المترجمين والمراجع والمعدات عبر المحيط الاطلسي،‏ لم يلحظ قراء مطبوعات الشهود باللغة الاسبانية اي تقطع في اصدارها.‏ وهذا كله بفضل التخطيط الجيد والجهود الدؤوبة.‏ يقول ادوارد:‏ «اهم ما في الامر هو رسالة الملكوت.‏ ونحن نريد ان يقرأها اكبر عدد ممكن من الذين يتكلمون الاسبانية».‏