الانتقال الى المحتويات

معلِّمون في الفيليبين يقدِّرون فوائد JW.‎ORG

معلِّمون في الفيليبين يقدِّرون فوائد JW.‎ORG

سنة ٢٠١٦،‏ فرح شهود يهوه في الفيليبين حين اظهروا لمجموعة من المعلِّمين فوائد الفيديوات والمقالات على الموقع jw.‎org.‏ في البداية،‏ زار الشهود المكتب التابع لوزارة التربية والتعليم في ديبولوغ،‏ عاصمة اقليم زامبوانغا ديل نورته.‏ فأُعجب المسؤولان كثيرا بموقعنا.‏ وطلبا من الشهود ان يتحدثوا عنه لنصف ساعة في عرض كان سيُقدَّم في ٣ ندوات مخصصة للمعلِّمين الآتين من مختلف البلديات في هذا الاقليم.‏

كيف قُدِّمت العروض؟‏

عرض الشهود في كل ندوة مجموعة من الفيديوات والمقالات على ٣٠٠ معلِّم تقريبا.‏ وأكثر ما اعجبهم هو مقالة «‏كيف تتحرر من دوامة الديون؟‏‏».‏ كما شعر كثيرون منهم ان العرض لا يفيد التلاميذ فحسب،‏ بل يساعدهم هم ايضا.‏ وقبلوا جميعا نسخة من نشرة اين نجد الاجوبة عن الاسئلة المهمة في الحياة؟‏ التي تعطي لمحة عن المعلومات الشيقة والمفيدة المتوفرة على jw.‎org.‏ حتى ان بعضهم نزَّل فيديوات من موقعنا.‏

لقد حقَّقت العروض الثلاثة نجاحا كبيرا بحيث رتَّب المكتب التابع لوزارة التربية والتعليم ان تُقدَّم عروض اخرى لمساعدة ٦٠٠ مرشد ومعلِّم تقريبا.‏ ونالت هذه العروض تقدير الحضور العميق.‏

‏«الموقع هو خير مساعد»‏

في وقت لاحق،‏ اوضح بعض الحاضرين كيف استفادوا من العروض والموقع.‏ قالت احدى المعلِّمات:‏ «شكرا جزيلا لكم.‏ فهذا الموقع يساعدني في تعليم تلاميذي».‏ وذكرت اخرى:‏ «ما اكثر الدروس التي يجب ان اتعلَّمها،‏ وخصوصا عن التحرُّر من الاجهاد!‏ فعلا،‏ الموقع هو خير مساعد،‏ ليس للشباب فحسب بل للاكبر سنًّا ايضا».‏

هذا وطلب اكثر من ٣٥٠ معلِّما ان يحصلوا على معلومات اضافية.‏ فأعطاهم الشهود مطبوعات ونصائح عملية من الكتاب المقدس.‏

فرح شهود يهوه بحضور اكثر من ٠٠٠‏,١ معلِّم،‏ وسرَّهم ان يعرِّفوهم بفوائد موقعنا الالكتروني.‏ وفوائده لا تقتصر على المعلِّمين في الفيليبين فقط بل على المعلِّمين حول العالم ايضا،‏ اذ يمنح الارشاد الادبي والروحي.‏ *

^ ‎الفقرة 9‏ لا تقتصر مسؤولية المؤسسات التعليمية في الفيليبين على نقل المعرفة الى التلاميذ،‏ بل تشمل ايضا ‹غرس القيم الاخلاقية والروحية وتنمية شخصية تتمتع بالاخلاق الحميدة وتأديب الذات›.‏ —‏ دستور جمهورية الفيليبين لعام ١٩٨٧،‏ المادة ١٤،‏ القسم ٣،‏ البند ٢.‏