الانتقال الى المحتويات

الانتقال الى القائمة الثانوية

شهود يهوه

العربية

شهود يهوه يساهمون في تجميل مدينة روستوف

شهود يهوه يساهمون في تجميل مدينة روستوف

في ٢٠ ايار (‏مايو)‏ ٢٠١٥،‏ ارسل المدير الاداري لمدينة روستوف،‏ اكبر مدينة في جنوب روسيا على نهر الدون،‏ رسالة شكر الى شهود يهوه على «مشاركتهم بنشاط في تجميل المدينة في الربيع».‏

فقد اندفع شهود يهوه من اربع جماعات الى المساهمة في حملة تنظيف المدينة.‏ فراحوا يجمعون النفايات من الشوارع وضفاف النهر.‏ وما هي الا ساعات قليلة حتى ملأوا ٣٠٠ من الاكياس نُقلت بعد ذلك في الشاحنات.‏

ولماذا شارك الشهود بحماسة في هذه الحملة؟‏ تقول امرأة عمرها ٦٧ سنة اسمها رايسا:‏ «لم اقدر ان اقف مكتوفة اليدين.‏ فأنا اريد ان ارى مدينتي نظيفة كي يعيش الجميع في بيئة صحية.‏ حتى لو لاحظ قليلون فقط ما فعلته،‏ فأنا فرحانة جدا لأن يهوه يرى ويقدِّر».‏ ويذكر شاهد اسمه ألكسندر:‏ «نحن لا نبشِّر الناس فقط،‏ بل نقوم ايضا بخدمات تفيد المجتمع.‏ اشعر بالفرح والانجاز حين اساعد اهل منطقتي».‏

وأُعجب كثيرون بروح شهود يهوه الطوعية.‏ فأحد سكان المدينة تفاجأ حين عرف انهم يعملون مجانا.‏ فقرَّر ان يساعدهم.‏ وعبَّر لاحقا:‏ «لم اتخيَّل في حياتي ان استمتع بالتنظيف».‏ ثم اضاف:‏ «ما لفت نظري ايضا ان بعض الشهود الذين لا يعيشون في المدينة اتوا ليشاركوا في تنظيفها».‏

وقد لاحظ احد المسؤولين عن المدينة ان فريقا صغيرا من شهود يهوه جمع كمية كبيرة من النفايات.‏ فصوَّرهم قرب الاكياس التي ملأوها كي «يرى الآخرون كيف يلزم ان يعملوا».‏