إعداد الوصول

اختر اللغة

الانتقال الى القائمة الثانوية

الانتقال الى المحتويات

شهود يهوه

العربية

انهاء العمل ضمن مهلة اقصاها ٦٠ يوما

انهاء العمل ضمن مهلة اقصاها ٦٠ يوما

يوم الجمعة الواقع فيه ٥ تموز (‏يوليو)‏ ٢٠١٣،‏ غمر عائلة بيت ايل في الولايات المتحدة فرح كبير لدى سماعها الاخ انطوني موريس من الهيئة الحاكمة يعلن ما يلي:‏ «توصلنا الى اتفاق على بيع المباني الستة التي تؤلف مجمَّع ١١٧ آدامز ستريت و ٩٠ ساندز ستريت في بروكلين.‏ * وبيع الابنية ١ الى ٥ يستلزم ان نخلِيها في اواسط آب [اغسطس] من هذه السنة».‏

كان من الواضح ان ثمة عملا ضخما ينتظر الاخوة.‏ فمجموع مساحة ارضية هذه المباني الخمسة يساوي مساحة ١١ ملعب كرة قدم يُستخدم في المباريات الدولية.‏ وكان ينبغي اخلاء المباني في غضون ٦٠ يوما.‏

طوال عقود،‏ احتوت المباني ١ الى ٥ على المطابع وكذلك معدات التجليد،‏ لكنّ هذه الآلات نُقلت الى موقع جديد في والكيل بنيويورك عام ٢٠٠٤.‏

ومن ذلك الحين وهذه المباني تُستخدم للتخزين والصيانة.‏ فقد وُضعت فيها مواد للبناء،‏ اثاث للمكاتب،‏ ومعدات تُستعمل في مشاريع البناء في الولايات المتحدة وخارجها.‏

بغية اخلاء هذه المباني ضمن المهلة المحددة،‏ لزم وضع خطة بالغة الدقة.‏ فأُجريت اولا جردة بمحتويات المباني لتحديد ما ينبغي بيعه،‏ اتلافه،‏ او الاحتفاظ به.‏ من ثم،‏ صُنعت الترتيبات لإنجاز المهمة بطريقة آمنة وفعالة على حد سواء.‏

عملت عائلة بيت ايل جاهدة على اتمام هذا المشروع.‏ اضافة الى ذلك،‏ دُعي ٤١ متطوعا وقتيا من مختلف انحاء الولايات المتحدة للمجيء الى بيت ايل وتقديم المساعدة.‏ وكانوا بمعظمهم شبانا عزابا اقوياء البنية.‏ وقد لبوا الدعوة بالحضور لفترة تتراوح بين ستة وعشرة اسابيع،‏ تاركين وراءهم عائلاتهم،‏ اصدقاءهم،‏ ووظائفهم للعمل في بيت ايل.‏ فكيف شعروا حيال تعيينهم هذا؟‏

عبَّر جوردان (‏٢١ سنة)‏ القادم من ولاية واشنطن:‏ «ليتني قدّمت الطلب في وقت ابكر».‏

قال ستيفن (‏٢٠ سنة)‏ الآتي من تكساس:‏ «اشعر اني جزء من عائلة كبيرة،‏ سعيدة،‏ مجتهدة،‏ ومنتشرة حول العالم».‏

كتب جاستين (‏٢٣ سنة)‏:‏ «في بيت ايل،‏ اشعر وكأني في دياري.‏ ووفرة الحكمة الروحية،‏ والمحبة،‏ والصداقة هنا رائعة».‏

قال آدلر (‏٢٠ سنة)‏ الذي حضر من بورتو ريكو:‏ «صحيح اني كنت اجد صعوبة في الاستيقاظ باكرا عند الصباح،‏ لكني استطعت ان ابني صداقات تدوم الى الابد».‏

ذكر وليام (‏٢١ سنة)‏:‏ «القدوم الى بيت ايل كان حلمي منذ الصغر.‏ ظننت اني سأشعر بالضياع او الوحدة هنا،‏ لكني كنت مخطئا جدا.‏ فالعيش في بيت ايل هو اروع ما حدث لي في حياتي!‏ ولا يسعني حتى ان اتخيل امرا اروع من العيش هنا».‏

وهل انهى فريق المتطوعين عملهم ضمن المهلة المحددة؟‏ نعم،‏ فقد انجزوه في غضون ٥٥ يوما فقط.‏

^ ‎الفقرة 2‏ اما المبنى السكني في ٩٠ ساندز ستريت فسوف يُخلى خلال سنة ٢٠١٧.‏

اعرف المزيد

ما هو بيت ايل؟‏

بيت ايل هو مكان فريد من نوعه اقيم لهدف بالغ الاهمية.‏ اعرف المزيد عمَّن يعملون فيه.‏