إعداد الوصول

اختر اللغة

الانتقال الى القائمة الثانوية

الانتقال الى المحتويات

شهود يهوه

العربية

مغسل بيت ايل:‏ من خِرَق المطبخ الى ربطات العنق الحريرية

مغسل بيت ايل:‏ من خِرَق المطبخ الى ربطات العنق الحريرية

يكرِّس الشبان والشابات في مكتب فرع الولايات المتحدة لشهود يهوه وقتهم وطاقتهم ليغسلوا نحو ١٬٨٠٠ طن من الملابس وغيرها سنويا،‏ وذلك في مجمَّعات بيت ايل الثلاثة في بروكلين وباترسن ووالكيل بنيويورك.‏ ان مجرد معرفة كمية الغسيل تصيب المرء بالذهول.‏ لكنّ ما يجعل هذا العمل فريدا من نوعه هو التنوع الهائل من الاشياء التي يُعنى العمّال بغسلها.‏

كل يوم عمل،‏ يرسل المقيمون في مجمّعات بيت ايل في الولايات المتحدة اكثر من ١١٬٠٠٠ قطعة من الملابس الى مغاسل بيت ايل:‏ ٢٬٣٠٠ قميص و٦٥٠ بنطلونا،‏ بالاضافة الى الجوارب والملابس الداخلية وقمصان الـ «تي شيرت».‏ كما انهم يرسلون ٩٠٠ قطعة غيرها تحتاج الى التنظيف الجاف.‏

وتنهال على المغسل ايضا اكوام من البياضات،‏ كالشراشف والمناشف والبطانيات،‏ الى جانب خِرَق التنظيف وبذلات القائمين على الخدمة في صالات الطعام.‏ وهذا كله يجب غسله،‏ تنشيفه،‏ وتسليمه.‏ وفي حين ان بعض القطع كالخِرَق تُغسل معا بكميات كبيرة،‏ تُنظَّف اخرى واحدة واحدة،‏ كربطات العنق الحريرية والقمصان الحساسة.‏

يتفحص عمّال المغسل كل قطعة من الملابس بحثا عن اية تمزُّقات او أزرار ناقصة.‏ وإذا لزم وضع احد الازرار،‏ يتم ذلك آليا او يدويا.‏ اما القطع التي تحتاج الى تصليحات او تعديلات بسيطة،‏ فتُحال الى اختصاصي.‏

حتى لا تختلط آلاف القطع بعضها ببعض،‏ تُلصِق آلة على كل منها رمزا (‏bar code)‏.‏ وبواسطة هذا الرمز،‏ يصبح بالامكان فرز الملابس آليا بعد تنظيفها وكيّها لكي تُسلَّم الى اصحابها ضمن عائلة بيت ايل في الولايات المتحدة.‏

يتدرب عمّال المغسل الجدد على يد زملاء ذوي خبرة.‏ فيتلقى العامل الجديد التدريب على ما يناهز ٢٠ مهمة مختلفة.‏ وأحد هذه الاعمال هو ازالة البُقَع الذي يبدو سهلا لكنّ اتقانه يتطلب الكثير من الوقت،‏ اذ يستلزم دراية واسعة بالاقمشة وطريقة تفاعلها مع مختلف تقنيات وأساليب المعالجة.‏

يخبرنا تاش عن زملائه في المغسل بعدما قضى سنة ونصفا في العمل هناك:‏ «الجو رائع،‏ فمن الممتع العمل برفقة اشخاص من خلفيات متنوعة».‏ وتقول شيلي التي تعمل ايضا في المغسل:‏ «انه لامتياز ان نساهم في الحفاظ على اناقة عائلة بيت ايل».‏