الانتقال الى المحتويات

الانتقال الى القائمة الثانوية

شهود يهوه

العربية

اجتماع يُبث حول العالم

اجتماع يُبث حول العالم

يوم السبت الواقع فيه ٥ تشرين الاول (‏اكتوبر)‏ ٢٠١٣،‏ عُقد الاجتماع السنوي الـ‍ ١٢٩ لجمعية برج المراقبة للكتاب المقدس والكراريس في بنسلفانيا.‏ اما الحضور فبلغ ٢٥٧٬٢٩٤ شخصا في ٢١ بلدا،‏ حضروه إما شخصيا او من خلال تقنية البث المباشر عبر الانترنت.‏ وفي نهاية الاسبوع نفسه،‏ أُعيد بث البرنامج فحضره عدد اضافي من الشهود.‏ وهكذا بلغ مجموع الحضور ١٬٤١٣٬٦٧٦ شخصا في ٣١ بلدا متجاوزا الـ‍ ١٬٣٢٧٬٧٠٤ الذين شاهدوا البرنامج الخصوصي الذي عقده الشهود في المكسيك وأميركا الوسطى في ٢٨ نيسان (‏ابريل)‏ ٢٠١٣.‏ وهكذا يُعَد هذا الاجتماع اكبر تجمع لشهود يهوه حتى يومنا.‏

ابتداء من عشرينيات القرن الماضي،‏ راح شهود يهوه يبثون محافلهم حول العالم عبر الخطوط الهاتفية والشبكات الاذاعية الضخمة.‏ اما اليوم فباتت تكنولوجيا الانترنت تتيح لشتى الناس،‏ حتى لمَن هم في مناطق منعزلة،‏ ان يحضروا مناسبة ما بالصوت والصورة إما مباشرة او بعد حدوثها بوقت قصير.‏ اليك ما عبَّر عنه شاهد ليهوه من الولايات المتحدة يُدعى وليَم.‏ ففي عام ١٩٤٢،‏ استمع عبر الهاتف الى برنامج محفل في ريتشموند بفيرجينيا،‏ وعام ٢٠١٣ حضر الاجتماع السنوي عبر الانترنت.‏ يقول:‏ «لا مجال للمقارنة بين حضور برنامج ما والاستماع اليه فقط.‏ فأنت ستستفيد اكثر بكثير حين تشاهده وتُصغي اليه ايضا».‏

طوال اكثر من سنة،‏ عمل افراد من عدة مكاتب فروع لشهود يهوه آلاف الساعات على تجهيز كل ما يلزم للبث.‏ وفي نهاية الاسبوع الذي شهد الاجتماع السنوي،‏ لزم الخبراء التقنيون مكانهم على مدار الساعة يراقبون البرنامج من مركز التحكم في بروكلين بنيويورك فيما كان البرنامج يُبث بخمسة عشر نطاقا مختلفا من حيث التوقيت.‏ يقول راين الذي ساعد في اعداد ومراقبة تقنية البث:‏ «صحيح اننا سهرنا الليالي لإنجاز هذا المشروع،‏ ولكن حين نفكر كم شخص استفاد منه حول العالم نشعر ان الامر يستحق العناء».‏

مشاهدة البث في كاثرين بالاقليم الشمالي في اوستراليا