إعداد الوصول

اختر اللغة

الانتقال الى القائمة الثانوية

الانتقال الى المحتويات

شهود يهوه

العربية

مرضى شهود يهوه يتعافون اسرع

مرضى شهود يهوه يتعافون اسرع

اوستراليا:‏ ‏«ان مرضى شهود يهوه الذين يرفضون نقل الدم لأسباب دينية يتماثلون الى الشفاء اسرع من غيرهم».‏ هذا ما اوردته صحيفة ذا سيدني مورنينغ هيرالد في عددها الصادر في ٢ تشرين الاول (‏اكتوبر)‏ ٢٠١٢.‏

وقد اقتبست الصحيفة هذه الكلمات من البروفسور السريري جيمس اسبستر من كلية الطب في جامعة سيدني.‏ وتُضيف:‏ «قال البروفسور اسبستر ان الاطباء عالجوا شهود يهوه علاجا افضل كي لا يخسر هؤلاء الشهود الكثير من دمهم.‏ نتيجة ذلك،‏ كان معدل الوفيات عندهم اقل من المرضى الذين نُقل اليهم دم خلال العمليات،‏ وقصُرت فترة إقامتهم في العناية الفائقة،‏ وغادروا المستشفى اسرع من غيرهم».‏

الدكتور اسبستر ليس الوحيد الذي يتبنى هذه النظرة.‏ مثلا يتحدث عدد ١٣-‏٢٧ آب (‏اغسطس)‏ ٢٠١٢ من مجلة ارشيف الطب الباطني ‏(‏بالانكليزية)‏ عن المرضى الشهود الذين يخضعون لجراحة قلبية ويقول:‏ «ان المضاعفات الحادة التي يتعرضون لها اقل من تلك التي يواجهها المرضى الذين يُنقل اليهم دم.‏ كما ان فترة مكوثهم في المستشفى هي ايضا اقصر».‏