توافد آلاف الزوار الى معرض رُووَان العالمي ٢٠١٤ في شمال فرنسا.‏ ومن اكثر ما لفت نظرهم كشك عنوانه «الكتاب المقدس امس واليوم وغدا».‏

خارج الكشك،‏ عُرض مقطع فيديو عن مخطوطات الكتاب المقدس القديمة على شاشات عرض مسطحة،‏ ما جذب انتباه العديد من الزوار.‏ وفي الداخل،‏ كان بإمكانهم ان يطَّلعوا على نصائح الكتاب المقدس العملية،‏ دقته التاريخية والعلمية،‏ وانتشاره الواسع.‏

كما اظهر المعرض كيف صمد الكتاب المقدس على مر العصور وأنه متوفر الآن لبلايين القراء بمختلف الهيئات المطبوعة والالكترونية.‏ وقد حصل الزوار على نسخة مجانية من ترجمة العالم الجديد،‏ ترجمة للكتاب المقدس يصدرها شهود يهوه بأكثر من ١٢٠ لغة.‏

عبَّر كثيرون عن تقديرهم لمبادرة الشهود الى توزيع الكتاب المقدس على الجميع.‏ ذكرت مرشدة للشباب زارت الكشك مع مجموعة من المراهقين:‏ «الكتاب المقدس جزء من تراثنا.‏ انه كتاب لا يموت.‏ كل مرة اقرأ فيه اجد حلولا لمشاكلي».‏

وتفاجأت جدة عمرها ٦٠ سنة حين عرفت ان بإمكانها الحصول على نسخة مجانية من الكتاب المقدس.‏ قالت:‏ «علينا جميعا ان نقرأه من جديد لأننا بحاجة اليه».‏