الانتقال الى المحتويات

حملة ناجحة في لابلند

حملة ناجحة في لابلند

يعيش شعب السامي في منطقة شاسعة تغطِّي اجزاء من السويد وفنلندا والنَّروج.‏ ويتميَّز هؤلاء السكان الاصليون بحضارتهم وعاداتهم ولغاتهم.‏ ومؤخرا،‏ قام شهود يهوه بمبادرتين لإيصال رسالة الكتاب المقدس اليهم.‏

اولا،‏ في خريف عام ٢٠١٥،‏ اصدر الشهود مطبوعات وفيديوات مؤسسة على الكتاب المقدس بلغة السامي.‏ * ثانيا،‏ قام الشهود بحملتين خصوصيتين في ٢٠١٦ و٢٠١٧ لتوزيع هذه الاصدارات في منطقة لابلند النائية حيث ترعى قطعان الرنَّة.‏

‏«عمل يفيد المجتمع»‏

خلال الحملة الخصوصية في ايار (‏مايو)‏ ٢٠١٧،‏ تطوَّع اكثر من ٢٠٠ شاهد في السويد وفنلندا والنَّروج لزيارة القرى الصغيرة المنتشرة على آلاف الكيلومترات المربَّعة في لابلند.‏ حتى ان بعض الشهود تعلَّموا عبارات بلغة السامي،‏ مما اثَّر في السكان الاصليين.‏ يخبر دنيس الذي بشَّر في قرية كاريغاسنيمي:‏ «فرح السكان حين رأوا الجهود التي نبذلها للتكلُّم بلغتهم،‏ وشعروا اننا مهتمون بهم اهتماما صادقا».‏

وبما ان شعب السامي من محبِّي الطبيعة والحياة البرية،‏ تأثَّروا كثيرا بوعد الكتاب المقدس ان تصبح الارض جنة.‏ (‏مزمور ٣٧:‏١١‏)‏ مثلا،‏ قبلت امرأة ان تدرس الكتاب المقدس باستخدام كراسة بشارة من الله‏.‏ وحين تعلَّمت عن وعد الله للبشر،‏ تساءلت لماذا لم يخبرها رجل الدين ان الارض ستصبح جنة.‏

وعبَّر كثيرون عن تقديرهم لزيارة الشهود.‏ مثلا،‏ مدح صاحب متجر شاهدتين تبشِّران في المنطقة.‏ وقال انهما تقومان «بعمل يفيد المجتمع».‏ ودعاهما الى متجره كي تأخذا ما تحتاجانه من طعام،‏ ورفض ان يأخذ ثمنه.‏

وخلال الحملة،‏ شاهد السكان ١٨٠ فيديو تقريبا وأخذوا اكثر من ٥٠٠ مطبوعة.‏ وكثيرا ما طلبوا ان يحصلوا على كل المطبوعات المتوفِّرة بلغتهم.‏ كما بدأ ١٤ شخصا من شعب السامي بدرس الكتاب المقدس مع شهود يهوه.‏

‏«عمل اشخاص محترفين»‏

أُعجب كثيرون من شعب السامي الذين يقرأون مطبوعات شهود يهوه بجودة الترجمة.‏ ذكر نيلا تابيولا،‏ معلِّم وعضو في المجلس التنفيذي في البرلمان:‏ «مطبوعاتكم مترجمة بطريقة جيدة جدا».‏ وقال ايضا انها «سهلة القراءة وصحيحة لغويًّا».‏ وعلَّق رجل يعيش في اقصى شمال فنلندا:‏ «من الواضح انها عمل اشخاص محترفين».‏

وفي كاريغاسنيمي الواقعة على الحدود الفنلندية والنروجية،‏ ناقش شاهدان الدرس الاول من كراسة بشارة من الله مع معلمة من شعب السامي.‏ فأُعجبت بالترجمة كثيرا حتى انها طلبت اذنا باستخدام الكراسة لتعليم لغة السامي في المدرسة.‏

كما تُرجمت فيديوات ونشرات عديدة بلغة السامي.‏ وابتداء من ٢٩ شباط (‏فبراير)‏ ٢٠١٦،‏ اصبح الموقع jw.‎org متوفِّرا بهذه اللغة.‏ وكل شهر،‏ يتخطَّى عدد زيارات الموقع بهذه اللغة الـ‍٤٠٠ زيارة.‏ كما يبلغ عدد تنزيلات المواد المقروءة والفيديوات والتسجيلات السمعية الـ‍٣٥٠ تقريبا.‏

لقد افادت هذه الحملة شعب السامي والشهود على السواء.‏ يخبر هنريك وهيليا-‏ماريا اللذان ذهبا الى قرية اوتسيوكي:‏ «لاحظ السكان كيف يفيد الكتاب المقدس مجتمعهم بطرائق عديدة».‏ ويقول لوري وإينغا اللذان بشَّرا في القرية نفسها:‏ «ذكَّرتنا هذه الحملة ان الله ليس محابيا.‏ ويسرُّنا ان نعكس محبته لسكان هذه المناطق النائية».‏

^ ‎الفقرة 3‏ يتكلَّم شعب السامي عدة لغات.‏ وتقول دائرة المعارف البريطانية ان «ثلثي شعب السامي تقريبا يتكلَّمون اللغة الشمالية».‏ لذا يترجم شهود يهوه اصداراتهم الى هذه اللغة.‏ وفي هذه المقالة،‏ تشير لغة «السامي» الى هذه اللغة التي تتكلَّمها الاغلبية.‏