الانتقال الى المحتويات

تقديم البشارة في مهرجان للسكان الاصليين في نيويورك

تقديم البشارة في مهرجان للسكان الاصليين في نيويورك

يظن كثيرون ان معظم السكان الاصليين في الولايات المتحدة يعيشون في مستوطنات في القرى النائية.‏ لكنَّ اكثر من ٧٠ في المئة يعيشون في المدن.‏ وقد اقامت نيويورك،‏ كبرى مدن الولايات المتحدة،‏ مهرجانا للسكان الاصليين من ٥-‏٧ حزيران (‏يونيو)‏ ٢٠١٥.‏ * وعندما سمع شهود يهوه في المدينة بهذه المناسبة،‏ رتَّبوا فورا ليكونوا حاضرين.‏ لماذا؟‏

يترجم شهود يهوه بعض اصداراتهم بعدد من لغات السكان الاصليين.‏ ومن هذه اللغات:‏ أوتاوا،‏ بلاكْفوت،‏ داكوتا،‏ كْرِي السهول،‏ الموهوكية،‏ النَّافاهو،‏ والهوبي.‏ لهذا السبب اقام الشهود طاولات وعربات لعرض اصدارات مثل نشرة الخالق جدير بثقتك خلال هذا المهرجان الثقافي.‏

كما يتضمَّن موقعنا الرسمي فيديوات وتسجيلات سمعية بمعظم اللغات المذكورة آنفا.‏ وقد عرض الشهود بعضا منها في المهرجان.‏ فتأثر الزوار لأن معظم العروض والانشطة واللافتات كانت باللغتين الانكليزية والاسبانية فقط.‏

ولم يتأثر كثيرون منهم بجهودنا لترجمة المواد الى لغاتهم فحسب،‏ بل لفتهم ايضا اننا نوصل البشارة اليهم في المدن والمستوطنات.‏ مثلا،‏ بعدما اطَّلع احد المشاركين في المهرجان على عملنا،‏ طلب درسا في الكتاب المقدس.‏ وعبَّر قائلا:‏ «أنتظر بفارغ الصبر زيارتكم لأتعلَّم المزيد عن الكتاب المقدس».‏

كذلك اقترب زوجان اصمان من احدى طاولات العرض،‏ إلا ان الشهود لم يتمكنوا من التواصل معهما.‏ في تلك اللحظة،‏ اتت شاهدة تعرف لغة الاشارات.‏ فتكلمت معهما نصف ساعة تقريبا وساعدتهما ان يجدا محفلا قريبا منهما بلغة الاشارات.‏

لقد شارك اكثر من ٥٠ شاهدا ليهوه في هذا المهرجان «التعليمي» الذي دام ثلاثة ايام،‏ فبشَّروا الزوار وقدَّموا لهم اكثر من ١٥٠ مطبوعة.‏

^ ‎الفقرة 2‏ ذكر عالِم الانثروبولوجيا وليَم ك.‏ باورز:‏ «تتضمَّن انشطة هذا المهرجان من حيث الاساس غناء ورقصا تشارك فيهما مجموعات من الرجال والنساء والاطفال».‏ —‏ مجلة علم موسيقى الشعوب ‏(‏بالانكليزية)‏ عدد ايلول (‏سبتمبر)‏ ١٩٦٨،‏ الصفحة ٣٥٤.‏