إعداد الوصول

اختر اللغة

الانتقال الى القائمة الثانوية

الانتقال الى المحتويات

شهود يهوه

العربية

قاعة محافل جديدة في غابة الأمازون المطيرة

قاعة محافل جديدة في غابة الأمازون المطيرة

وسط غابة الأمازون المطيرة،‏ يطل عليك بناء رائع:‏ قاعة محافل جديدة لشهود يهوه.‏ وهي تقع في شمال مدينة ماناوس في البرازيل.‏ لقد بُنيت هذه القاعة في ملكية تبلغ مساحتها ٥٢ هكتارا،‏ تغطي معظمها الاشجار والنباتات التي تنمو طبيعيا هناك.‏ وفيما تتجول فيها،‏ تترامى الى مسامعك زعقات الطيور الملونة،‏ كالمَقْو والطُّوقان وغيرها،‏ القابعة في اعالي شجر الجوز البرازيلي المهيب والكوپُواسو وأنجليم بدرا.‏ ولكن لمَ بُنيت قاعة محافل في محيط كهذا؟‏

يبلغ عدد سكان مدينة ماناوس،‏ الواقعة على بعد ١٬٤٥٠ كيلومترا من مصب نهر الأمازون،‏ مليوني نسمة تقريبا.‏ ويستفيد من قاعة المحافل الجديدة ٧٬٠٠٠ شاهد من ماناوس والبلدات المجاورة،‏ بما فيها القرى التي على طول نهر الأمازون وروافده.‏ وأبعد بلدة هي سان غابريال دي كاشويرا التي تقع على مسافة اكثر من ٨٠٠ كيلومتر غربي ماناوس.‏ فبعض الشهود يضطرون الى السفر ثلاثة ايام بالقارب كي يحضروا محفلا في قاعة المحافل هذه.‏

لا شك ان بناء قاعة محافل وسط منطقة الأمازون كان مهمة شاقة.‏ فقد تطلَّب شحنَ نحو ١٣ حاوية من مواد البناء من ميناء سانتوس في سان باولو على طول ساحل البرازيل ثم عبر نهر الأمازون وصولا الى موقع البناء.‏

إن هذه القاعة الجديدة هي قاعة المحافل السابعة والعشرين التي بُنيت في البرازيل.‏ وقد حضر ١٬٩٥٦ شخصا برنامج التدشين يوم الاحد في ٤ ايار (‏مايو)‏ ٢٠١٤.‏ وكان العديد من الحاضرين فرحين ومتحمسين لأنهم يحضرون للمرة الاولى اجتماعا في قاعة محافل.‏

فهذه المرة تمكن كل الحضور من رؤية الخطيب،‏ لا الاصغاء اليه فحسب.‏ وكان ذلك بمثابة نقطة تحول رائعة بالنسبة اليهم.‏ ففي السابق،‏ عُقدت المحافل في اماكن عامة حيث تعذر على الكثير من الحضور رؤية المنبر،‏ فكم بالاحرى رؤية الخطيب!‏ عبَّر احد الشهود:‏ «خلال المحافل التي حضرتها طوال سنين لم اتمكن يوما من مشاهدة مسرحية للكتاب المقدس،‏ بل كنت استمع اليها فقط».‏ اما الآن فالوضع مختلف:‏ لقد اصبح المسرح على مرأى من الجميع.‏

اعرف المزيد

لماذا يحضر شهود يهوه المحافل؟‏

نحن نجتمع معا كل سنة لحضور ثلاث مناسبات خصوصية.‏ اعرف كيف تستفيد من هذه التجمعات.‏

لماذا وكيف يبني شهود يهوه قاعات الملكوت؟‏

لمَ تُدعى اماكن عبادتنا قاعات الملكوت؟‏ اليك كيف تسهم هذه الابنية المتواضعة في مساعدة جماعاتنا.‏