الانتقال الى المحتويات

الانتقال الى القائمة الثانوية

شهود يهوه

العربية

صور مشروع والكيل (‏المجموعة ٢:‏ من تشرين٢/‏نوفمبر ٢٠١٤ الى تشرين٢/‏نوفمبر ٢٠١٥)‏

صور مشروع والكيل (‏المجموعة ٢:‏ من تشرين٢/‏نوفمبر ٢٠١٤ الى تشرين٢/‏نوفمبر ٢٠١٥)‏

انهى شهود يهوه مؤخرا توسيع وتجديد منشآتهم في والكيل بنيويورك.‏ تابع في ألبوم الصور التالي تقدُّم المشروع من تشرين الثاني (‏نوفمبر)‏ ٢٠١٤ الى تشرين الثاني (‏نوفمبر)‏ ٢٠١٥.‏

صورة من الجو لمجمَّع والكيل التُقطت في ١٥ تشرين الاول (‏اكتوبر)‏ ٢٠١٥.‏

  1. المطبعة

  2. مبنى المكاتب ١

  3. المبنى السكني E

  4. صالة الطعام

  5. المغسل

  6. مبنى المكاتب ٢

  7. المبنى السكني D

٤ كانون الاول (‏ديسمبر)‏ ٢٠١٤:‏ مبنى المكاتب ٢

تبليط الممرات وتجميل الارض امام مدخل هذا المبنى الجديد.‏ والممر في اسفل الصورة مجهَّز بكابلات تسخين لإذابة الثلج،‏ وذلك لحماية المشاة من الانزلاق.‏ ويضم هذا المبنى مكتب بيت ايل ومكتب لجنة الفرع وقسم الخدمة.‏

٥ كانون الاول (‏ديسمبر)‏ ٢٠١٤:‏ المبنى السكني D

عامل في «قسم التصميم الداخلي» يستخدم ماكينة جلخ لينعِّم الارضية قبل تبليطها.‏ وهذه الماكينة موصولة بشفاط لإزالة الغبار.‏

٩ كانون الثاني (‏يناير)‏ ٢٠١٥:‏ المبنى السكني E

صالة الاستقبال المستديرة بعد تجديدها.‏ ويسكن في هذا المبنى اكثر من ٢٠٠ شخص يخدمون في بيت ايل.‏ وهو يضم غرفا للزوَّار.‏ وشملت اعمال التجديد ايضا تركيب نوافذ عازلة توفِّر الطاقة ونظام انذار بالحريق.‏

٩ شباط (‏فبراير)‏ ٢٠١٥:‏ المطبعة

تقني يمدُّ كبلات شبكة الاتصالات في «قسم التدريب التقني» الجديد.‏ وهذا القسم يدرِّب العاملين في مجالات مثل الاشغال الصحية والصيانة الكهربائية،‏ ويساعدهم على اتباع اجراءات السلامة.‏

١٧ شباط (‏فبراير)‏ ٢٠١٥:‏ المطبعة

كهربائي يركِّب مصابيح LED في «قسم التدريب التقني».‏

٢ آذار (‏مارس)‏ ٢٠١٥:‏ مبنى المكاتب ١

متطوعة تتحقَّق من المسافة بين الانابيب التي تمر عبرها الكبلات الكهربائية.‏ وقد جُدِّد هذا المبنى ليضم اقسام مكتب الفرع التي انتقلت من بروكلين.‏

٣ آذار (‏مارس)‏ ٢٠١٥:‏ المبنى السكني D

عامل يجهِّز انابيب الماء الساخن.‏

٣١ آذار (‏مارس)‏ ٢٠١٥:‏ المبنى السكني D

متطوعون في «قسم التصميم الخارجي» يستعينون برافعة لتركيب احدى النوافذ.‏ ونوافذ هذا المبنى البالغ عددها ٢٩٨ تعزل الحرارة وتوفِّر الطاقة صيفا وشتاءً.‏

١٧ نيسان (‏ابريل)‏ ٢٠١٥:‏ مبنى المكاتب ١

عمال يعيدون بناء حائط في موقف السيارات الرئيسي بين مبنى المكاتب ١ والمبنى السكني E.‏ وهم يستخدمون حجارة من الحائط الاصلي الذي بُني في سبعينيات القرن الماضي.‏

١٧ نيسان (‏ابريل)‏ ٢٠١٥:‏ مبنى المكاتب ١

متطوع ينعِّم حائطا قبل دهنه.‏ ويضم هذا المبنى المجدَّد قسم الحسابات والكمبيوتر والمشتريات.‏

٨ حزيران (‏يونيو)‏ ٢٠١٥:‏ المبنى السكني D

كهربائي يسحب سلكا ليوصله بمانعة الصواعق.‏ وهي تقام على السطح بهدف نقل الصواعق الى جوف الارض لحماية المبنى من الضرر.‏

٨ حزيران (‏يونيو)‏ ٢٠١٥:‏ المبنى السكني D

خلال تجديد وتوسيع مباني والكيل،‏ ابقى الشهود على اشجار كثيرة هناك،‏ كتلك التي تظهر في الصورة.‏ وخزَّان الماء الظاهر يسار الصورة يسع ١٥٠٬٠٠٠ لتر تقريبا.‏ وهو يزوِّد المجمَّع بالماء ويلعب دورا مهما في اخماد الحرائق.‏

٢٥ حزيران (‏يونيو)‏ ٢٠١٥:‏ مبنى المكاتب ١

نجار يركب قطعا من خشب الكرز على الحائط الخلفي لقاعة المحاضرات.‏ ويتفاوت سُمك هذه القطع البالغ عددها ١٬٨٠٠،‏ مما يخفِّف ارتداد الصوت.‏

٩ تموز (‏يوليو)‏ ٢٠١٥:‏ مبنى المكاتب ٢

تشارلز ريد يخدم في بيت ايل منذ سنة ١٩٥٨.‏ وقد ساعد في تصميم وتركيب القواعد الاسمنتية لمطابع بروكلين التي انتجت المطبوعات للولايات المتحدة وغيرها من البلدان.‏ وخلال مشروع والكيل،‏ عمل الاخ ريد مع فريق للتحقق من جودة البناء.‏

١٧ آب (‏اغسطس)‏ ٢٠١٥:‏ مبنى المكاتب ١

عمال يفرغون حمولة من كراسٍ جديدة ستوضع في قاعة المحاضرات.‏ وتستوعب هذه القاعة بعد تجديدها ٨١٢ كرسيا.‏

٢١ ايلول (‏سبتمبر)‏ ٢٠١٥:‏ مبنى المكاتب ١

شمل تجديد قاعة المحاضرات تركيب شاشات عرض وألواح في السقف تمتص الصوت.‏

١٢ تشرين الاول (‏اكتوبر)‏ ٢٠١٥:‏ المبنى السكني D

تجهيز مكتب الممرضات في المستوصف الجديد.‏ وقد وُسِّعت الممرات والحمامات لتقديم رعاية افضل للمرضى.‏

١٥ تشرين الاول (‏اكتوبر)‏ ٢٠١٥:‏ مجمَّع والكيل

صورة من الجو لمجمَّع والكيل حيث يخدم نحو ٢٬٠٠٠ عضو في عائلة بيت ايل.‏ وتبلغ مساحة المجمَّع ككل اكثر من ١٠٠٬٠٠٠ متر مربع.‏ وفي ٣٠ تشرين الثاني (‏نوفمبر)‏ ٢٠١٥،‏ اكتمل مشروع البناء.‏

اعرف المزيد

من يفعلون مشيئة يهوه اليوم؟‏

ما هو بيت ايل؟‏

بيت ايل هو مكان فريد من نوعه اقيم لهدف بالغ الاهمية.‏ اعرف المزيد عمَّن يعملون فيه.‏