الانتقال الى المحتويات

صور مشروع بريطانيا (‏المجموعة ٩:‏ من ايلول/‏سبتمبر ٢٠١٩ الى شباط/‏فبراير ٢٠٢٠)‏

صور مشروع بريطانيا (‏المجموعة ٩:‏ من ايلول/‏سبتمبر ٢٠١٩ الى شباط/‏فبراير ٢٠٢٠)‏

تفرَّج على هذه الصور المأخوذة من ايلول (‏سبتمبر)‏ ٢٠١٩ الى شباط (‏فبراير)‏ ٢٠٢٠ لترى كيف أُكمِل بناء مكتب الفرع الجديد لشهود يهوه في بريطانيا وكيف بدأ العمل فيه.‏

  1. مبنى الاستوديوهات

  2. مبنى الصيانة

  3. مبنى المكاتب

  4. المبنى السكني A

  5. المبنى السكني B

  6. المبنى السكني C

  7. المبنى السكني D

  8. المبنى السكني E

  9. المبنى السكني F

١٠ ايلول (‏سبتمبر)‏ ٢٠١٩:‏ مبنى المكاتب

عاملتان تسوِّيان التربة وتجهزانها لزرع العشب.‏ ويظهر خلفهما المبنيان السكنيان A و B.‏

١٩ ايلول (‏سبتمبر)‏ ٢٠١٩:‏ مبنى المكاتب

بركة ماء خلف مبنى المكاتب.‏ وهذه البركة وغيرها في شلمسفورد هي جزء من نظام صرف مستدام مصمَّم ليقلِّد نظام الصرف الطبيعي.‏ وهذا النظام يحسِّن نوعية الماء،‏ يخفِّف احتمال فيضانه،‏ ويحسِّن البيئة للإنسان والحيوان.‏

١٩ ايلول (‏سبتمبر)‏ ٢٠١٩:‏ مبنى المكاتب

رجل وزوجته من فريق النجارة يجمعان الالواح الفاصلة بين المكاتب.‏

١٤ تشرين الاول (‏اكتوبر)‏ ٢٠١٩:‏ المبنى السكني A

عاملة في فريق المهندسين تستعمل مسواة تعمل على اشعة الليزر كي تُعلِّق لافتة على باب صالون الحلاقة.‏

٢٨ تشرين الاول (‏اكتوبر)‏ ٢٠١٩:‏ موقع الفرع

نجار يضع لافتتين مستعملا المسواة.‏ وهناك ايضا لافتات على طرق المشاة تدل السكان والزوار على كافة ارجاء الموقع الذي تبلغ مساحته ٠٠٠‏,٣٤٠ م٢‏.‏

٤ تشرين الثاني (‏نوفمبر)‏ ٢٠١٩:‏ مبنى الاستوديوهات

ممثل عن فوج الاطفاء المحلي يتحقَّق من ضغط الماء في خرطوم الاطفاء.‏

١٤ تشرين الثاني (‏نوفمبر)‏ ٢٠١٩:‏ مبنى المكاتب

عضو في لجنة مشروع البناء يدير عبادة صباحية فيما تتم تجربة الانظمة في الفرع الجديد.‏ وقد نُقل هذا البرنامج عبر الانترنت الى عائلة بيت ايل في لندن.‏

١٩ تشرين الثاني (‏نوفمبر)‏ ٢٠١٩:‏ مبنى الاستوديوهات

عامل كهرباء يثبِّت اشارة مرور في مدخل منطقة لا يُسمح للجميع الدخول اليها.‏

١٩ تشرين الثاني (‏نوفمبر)‏ ٢٠١٩:‏ مركز الدعم لمشروع البناء

عاملتان تستخرجان الاسلاك النحاسية لإعادة تدويرها.‏

٢٥ تشرين الثاني (‏نوفمبر)‏ ٢٠١٩:‏ مركز الدعم لمشروع البناء

دليل يقوم بجولة في مركز الزوار ويشرح عن تصميم الموقع.‏ وقد زار هذا الموقع خلال بنائه اكثر من ٠٠٠‏,٩٥ زائر.‏

٥ كانون الاول (‏ديسمبر)‏ ٢٠١٩:‏ مبنى المكاتب

عضو من لجنة فرع بريطانيا يلقي خطابا لفريق البناء في آخر اجتماع شهري لهم قبل تسليم المباني لأقسام بيت ايل.‏ اكثر من ٠٠٠‏,١١ متطوِّع قدَّموا وقتهم وطاقتهم للعمل في هذا المشروع.‏

١٠ كانون الاول (‏ديسمبر)‏ ٢٠١٩:‏ مبنى الاستوديوهات

افراد من فريق الفيديوات الاقليمي وقسم البث المحلي يتدربون على استعمال المعدات في الاستوديو الجديد.‏ وهم يضعون على احذيتهم غطاء ازرق كي يحافظوا على الاماكن التي انتهى العمل فيها.‏

٣٠ كانون الاول (‏ديسمبر)‏ ٢٠١٩:‏ مبنى المكاتب

عمال يفرشون رملا جافا بين حجارة الطريق المرصوفة التي تؤدي الى مبنى المكاتب.‏

١٦ كانون الثاني (‏يناير)‏ ٢٠٢٠:‏ مبنى الصيانة

ميكانيكي يقوم بصيانة باص صغير في الكاراج الجديد.‏ وبما ان كل مباني الفرع صارت في موقع واحد،‏ فلم تعد عائلة بيت ايل بحاجة الى باصات كهذا لنقل العاملين الى عملهم كل يوم.‏ والآن،‏ صار ممكنا بيع الباصات الزائدة.‏ وتظهر في الخلف مركبة يستعملها فريق صيانة الاراضي.‏

٢٩ كانون الثاني (‏يناير)‏ ٢٠٢٠:‏ المبنى السكني D

عمال يُنزِّلون اغراض احد خدام بيت ايل من الشاحنة.‏ وخلال كانون الثاني (‏يناير)‏ وشباط (‏فبراير)‏،‏ نقل فريق من ٢٧ شخصا اغراض عائلة بيت ايل.‏ وفي بداية شهر آذار (‏مارس)‏،‏ كانت كل العائلة قد انتقلت الى الفرع الجديد وبدأت بالعمل.‏

٦ شباط (‏فبراير)‏ ٢٠٢٠:‏ مبنى المكاتب

فريق المطبخ يجهِّز السلطة لعائلة بيت ايل.‏

٧ شباط (‏فبراير)‏ ٢٠٢٠:‏ موقع المساكن المؤقتة

مسكن مؤقت يُزال بعد بيعه.‏ خلال اعمال البناء،‏ استخدم العمال هذه المساكن القريبة جدا من الفرع الجديد.‏ وهي كانت جزءا من مخطط لتخفيف البصمة الكربونية التي يسبِّبها المشروع.‏ وحسب اهم معيار لتقييم الاستدامة البيئية (‏BREEAM)‏،‏ اعتُبر هذا المخطط ابتكارا جديدا.‏ وبعيدا في الخلف،‏ تظهر المباني السكنية الجديدة.‏

١٤ شباط (‏فبراير)‏ ٢٠٢٠:‏ مبنى المكاتب

شخصان من فريق الترجمة يُركِّبان غرفة عازلة للصوت في الاستوديو.‏ وقد جُهِّز هذا الاستوديو للتسجيل اضافة الى معدات التسجيل البسيطة الموجودة في مكاتب المترجمين.‏ وهذا الاستوديو تقدر ان تستعمله فرق الترجمة الى لغات السكان الاصليين التي تعمل تحت اشراف فرع بريطانيا،‏ مثل فريقَي الترجمة الى الايرلندية والغيلية الاسكتلندية.‏

٢٤ شباط (‏فبراير)‏ ٢٠٢٠:‏ مبنى المكاتب

اخ في قسم التصميم والبناء المحلي يتكلم عبر الفيديو مع ممثل الحقل في جنوب شرق انكلترا.‏ يتَّصل دائما ممثلو الحقل بالفرع ليناقشوا بناء قاعات الملكوت وصيانتها.‏ في الخلف،‏ تناقش اقسام اخرى اساليب التدفئة والتهوية في قاعات الملكوت الجديدة والمجدَّدة.‏

٢٥ شباط (‏فبراير)‏ ٢٠٢٠:‏ مبنى المكاتب

مساعدون جدد يصلون الى قاعة الاستقبال.‏ وهم سيحضرون اجتماعا يرحِّب بهم ويُعرِّفهم الى الاقسام التي سيُعيَّنون فيها.‏ حين بدأ فرع بريطانيا بالعمل من شلمسفورد،‏ شارك ٥٠٠ مساعد تقريبا في العمل مع الخدام كامل الوقت في بيت ايل.‏ في الخلف،‏ يفحص خبيران تقنيان شاشات التلفزيون ويعدِّلانها.‏ وهذه الشاشات ستكون جزءا من المعرض المخصص للزوار.‏