الانتقال الى المحتويات

الانتقال الى القائمة الثانوية

شهود يهوه

العربية

هل يضغط شهود يهوه على الناس ليغيِّروا دينهم؟‏

هل يضغط شهود يهوه على الناس ليغيِّروا دينهم؟‏

كلا على الاطلاق.‏ تذكر مجلتنا الرئيسية برج المراقبة:‏ ‏«ان الضغط على الناس لتغيير دينهم امر خاطئ».‏ * وذلك لعدة اسباب.‏

هل نبشر كي نهدي الناس الى ديننا؟‏

اطاعة لوصية الكتاب المقدس،‏ نحن ننادي بتعاليمه «الى اقصى الارض»،‏ مبشِّرين «علانية ومن بيت الى بيت».‏ (‏اعمال ١:‏٨؛‏ ١٠:‏٤٢؛‏ ٢٠:‏٢٠‏)‏ وعلى غرار المسيحيين الاولين،‏ نُتهَم احيانا بالهداية غير الشرعية.‏ (‏اعمال ١٨:‏​١٢،‏ ١٣‏)‏ غير ان هذه الادعاءات عارية من الصحة.‏ فنحن لا نرغم احدا على تبنِّي معتقداتنا.‏ على العكس،‏ نحن نؤمن بحق كل فرد في اكتساب المعرفة واتِّخاذ قراره الخاص بناءً على ذلك.‏

فنحن لا نغصب الناس على تغيير عقيدتهم الدينية.‏ كما اننا لا نمارس نشاطا سياسيا تحت ستار الدين ولا نغري الناس بالمكاسب المادية او الاجتماعية كي ينضموا الينا.‏ وهذا يتباين مع بعض المدعين المسيحية الذين يسيئون الى المسيح بأفعال كهذه.‏ *

هل يحق للشخص ان يغيِّر دينه؟‏

ترك النبي ابراهيم دين اهله

نعم.‏ يُظهر الكتاب المقدس انه من حق الشخص ان يغيِّر دينه.‏ فهو يأتي على ذكر كثيرين تركوا بمحض اختيارهم عبادة اهلهم كي يعبدوا الله.‏ ومن بين هؤلاء ابراهيم‏،‏ راعوث‏،‏ بعض سكان اثينا،‏ والرسول بولس‏.‏ (‏يشوع ٢٤:‏٢؛‏ راعوث ١:‏​١٤-‏١٦؛‏ اعمال ١٧:‏​٢٢،‏ ٣٠-‏٣٤؛‏ غلاطية ١:‏​١٤،‏ ٢٣‏)‏ من جهة اخرى،‏ يعطي الكتاب المقدس الانسان مطلق الحرية ان يسيء الاختيار ويترك العبادة التي يرضى عنها الله.‏ —‏ ١ يوحنا ٢:‏١٩‏.‏

هذا وإن الاعلان العالمي لحقوق الانسان،‏ الذي وصفته الامم المتحدة بأنه «اساس القانون الدولي لحقوق الانسان»،‏ يؤيِّد حق المرء في تغيير دينه.‏ فهو يذكر ان لكل شخص «حرية تغيير ديانته او عقيدته».‏ كما يحق له «استقاء الانباء والافكار وتلقيها وإذاعتها»،‏ بما في ذلك الافكار الدينية.‏ * ولا شك ان هذه الحقوق تحمل في طياتها واجب احترام حقوق الآخرين في التمسك بمعتقداتهم ورفض الافكار التي لا يقتنعون بها.‏

هل تغيير المرء دينه يعني انه لا يحترم عادات وتقاليد العائلة؟‏

كلا على الاطلاق.‏ فكلمة الله تحثنا ان نحترم الجميع بغض النظر عن دينهم.‏ (‏١ بطرس ٢:‏١٧‏)‏ كما ان شهود يهوه يطيعون وصية الكتاب المقدس ان يكرموا والديهم ولو كانت معتقداتهم مختلفة.‏ —‏ افسس ٦:‏​٢،‏ ٣‏.‏

غير ان البعض لا يتبنّون نظرة الكتاب المقدس هذه.‏ تروي امرأة تربَّت في زامبيا:‏ «في مجتمعنا،‏ كان تغيير الدين .‏ .‏ .‏ يُعتبَر دليلا على عدم الولاء وخيانة للعائلة والمجتمع».‏ وهذا ما اختبرته هذه المرأة شخصيا في مراهقتها حين بدأت تدرس الكتاب المقدس مع شهود يهوه وقررت بُعيد ذلك ان تغيِّر دينها.‏ تقول:‏ «اخبرني والداي تكرارا انهما مستاءان جدا مني وأنني خيَّبت املهما.‏ فوضعني ذلك في موقف صعب لأن رضى والديّ بالغ الاهمية بالنسبة إليّ.‏ .‏ .‏ .‏ ان اختياري الولاء ليهوه وليس للتقاليد الدينية لا يعني اني انكرت ولائي لعائلتي».‏ *

^ ‎الفقرة 2‏ انظر عدد ١ كانون الثاني (‏يناير)‏ ٢٠٠٢ من مجلة برج المراقبة الصفحة ١٢ الفقرة ١٥.‏

^ ‎الفقرة 8‏ على سبيل المثال،‏ اصدر شارلمان نحو سنة ٧٨٥ ب‌م مرسوما في سكسونيا يقضي بتنفيذ عقوبة الاعدام في كل مَن يأبى ان يعتمد ويصبح مسيحيا.‏ كذلك وقَّعت الاطراف المتنازعة في الامبراطورية الرومانية المقدسة عام ١٥٥٥ ب‌م «صلح اوغسبورغ»،‏ وهي تسوية اتاحت لكل حاكم محلي ان يختار بين المذهب الكاثوليكي الروماني واللوثري وأن يفرض هذا المذهب على رعاياه.‏ اما مَن كان يرفض اعتناق مذهب الحاكم فتوجب عليه ان يرحل.‏

^ ‎الفقرة 11‏ ترد حقوق مماثلة في «الميثاق الافريقي لحقوق الانسان والشعوب»،‏ «الاعلان الاميركي لحقوق الانسان وواجباته»،‏ «الميثاق العربي لحقوق الانسان» لسنة ٢٠٠٤،‏ «اعلان حقوق الانسان الصادر عن اتحاد دول جنوب شرق آسيا»،‏ و «العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية».‏ ولكن حتى الدول التي تتعهد بأن تكفل هذه الحقوق تتفاوت في درجة التزامها بذلك على ارض الواقع.‏

^ ‎الفقرة 14‏ يهوه هو اسم الله حسبما يكشف الكتاب المقدس.‏

اعرف المزيد

الاسئلة الشائعة

هل يفكِّك شهود يهوه العائلات ام يوحِّدونها؟‏

يُتَّهم شهود يهوه احيانا بتفكيك العائلات.‏ ولكن هل الشهود هم حقا مَن يسبِّب الخلاف؟‏

بشارة من الله

ماذا سيحل بالاديان؟‏

هل يتحد الجميع يوما ما في عبادة الاله الحقيقي الوحيد؟‏