الانتقال الى المحتويات

الانتقال الى القائمة الثانوية

شهود يهوه

العربية

قضايا الشباب

ماذا اعرف عن نشر الصور على الانترنت؟‏

ماذا اعرف عن نشر الصور على الانترنت؟‏

انت تمضي عطلة رائعة وتريد ان تخبر كل رفاقك عنها.‏ فماذا تفعل؟‏

  1. ترسل صورك بالبريد.‏

  2. ترسل رسالة الكترونية.‏

  3. تنشر صورك على الانترنت.‏

عندما كان والداك من عمرك،‏ ربما كانت الرسالة خيارهم الوحيد.‏

ثم اصبح الخيار الثاني ممكنا قبل عدة سنوات.‏

اما اليوم،‏ فيفضِّل شباب كثيرون ان ينشروا بموافقة والديهم صورهم على الانترنت.‏ فإذا كنت تفضِّل ذلك انت ايضا،‏ يلزم ان تنتبه الى بعض المخاطر.‏

 ما هي الفوائد؟‏

وسيلة فورية.‏ تقول ميلاني:‏ «حين اكون مع رفاقي او في رحلة ما،‏ اقدر ان انشر صوري في اللحظة نفسها».‏

وسيلة سهلة.‏ يقول جوردن:‏ «افضِّل ان اتفرَّج على صور رفاقي الجديدة على ان اعرف اخبارهم من البريد الالكتروني.‏ فهذا اسهل بكثير».‏

وسيلة رائعة للتواصل.‏ تقول كارن:‏ «يعيش بعض رفاقي وأقاربي بعيدا عني.‏ وعندما ارى صورهم دائما،‏ اشعر وكأنني معهم».‏

 ما هي المخاطر؟‏

تقع ضحية المجرمين.‏ عندما تشغِّل ميزة تحديد الموقع الجغرافي في الكاميرا (‏geotagging)‏،‏ تكشف الصور معلومات كثيرة عنك.‏ يذكر الموقع ديجيتال تريندز ‏(‏بالانكليزية)‏:‏ «عندما تنشر صورا او فيديوات تُظهر موقعك الجغرافي،‏ بإمكان اي شخص نيَّته سيئة ان يستخدم برنامج تعقُّب ليعرف مكانك».‏

وبعض المجرمين يهمهم ان يعرفوا متى تكون خارج بيتك.‏ يخبر الموقع ديجيتال تريندز عن ثلاثة سارقين دخلوا ١٨ بيتا في غياب اصحابها.‏ فبعدما راقبوا تحركاتهم عبر الانترنت،‏ عرفوا انهم غير موجودين في بيوتهم.‏ وهكذا سرقوا اغراضا قيمتها اكثر من ١٠٠٬٠٠٠ دولار اميركي.‏

تصادف مواد غير لائقة.‏ ينشر البعض صورا غير لائقة ولا يخجلون ان يراها احد.‏ تقول مراهقة اسمها سارة:‏ «حين تتابع ما ينشره اشخاص لا تعرفهم،‏ تعرِّض نفسك للخطر.‏ فكأنك تمشي دون خريطة في مدينة لا تعرفها.‏ فأنت على الارجح ستصل الى اماكن لا تريد الذهاب اليها».‏

تضيِّع وقتك.‏ تقول شابة اسمها يولاندا:‏ «من السهل ان تصرف الكثير من الوقت في متابعة اخبار رفاقك وتعليقاتهم.‏ وأحيانا تتعوَّد على ذلك لدرجة انك تنظر الى هاتفك كل ثانية لتعرف ما الجديد».‏

اضبط الوقت الذي تقضيه في نشر الصور والتفرُّج عليها

تقول مراهقة اسمها سامانثا:‏ «يلزم ان تحدِّد الوقت الذي تقضيه على مواقع التواصل.‏ وهذا يتطلب الكثير من الجهد».‏

 اقتراحات مفيدة

  • تجنَّب الامور غير اللائقة.‏ يقول الكتاب المقدس:‏ «لا اجعل نُصب عينيَّ شيئا لا خير فيه».‏ — مزمور ١٠١:‏٣‏.‏

    يذكر ستيفن:‏ «انا ارى ما ينشره رفاقي دائما.‏ وإذا شعرت انهم ينشرون شيئا غير لائق،‏ اتوقف عن متابعتهم».‏

  • لا تكن لك علاقة بأشخاص مقاييسهم تختلف عن مقاييسك.‏ فقد يصعِّبون عليك ان تفعل الصواب.‏ يقول الكتاب المقدس:‏ «لا تضلوا.‏ المعاشرات الرديئة تفسد العادات النافعة».‏ — ١ كورنثوس ١٥:‏٣٣‏.‏

    تقول جيسيكا:‏ «‏لا تتفرَّج على صور لمجرد انها اعجبت كثيرين.‏ فستصادف في احيان كثيرة امورا سيئة كالكلام البذيء والعُري».‏

  • حدِّد الوقت الذي ستقضيه في التفرُّج على الصور ونشرها.‏ يقول الكتاب المقدس:‏ «انتبهوا بدقة كيف تسيرون،‏ لا كجهلاء بل كحكماء،‏ مشترين لأنفسكم كل وقت مؤات».‏ — افسس ٥:‏​١٥،‏ ١٦‏.‏

    توضح ريبيكا:‏ «توقفت عن متابعة مَن ينشرون صورا كثيرة.‏ فالبعض يذهبون الى الشاطىء وينشرون ٢٠ صورة للصَّدَفة نفسها.‏ حقا؟‏!‏ مَن لديه الوقت للتفرُّج على كل هذه الصور؟‏!‏».‏

  • لا تكن دائما محور الصور.‏ يقول الرسول بولس:‏ «اقول لكل مَن هو بينكم الا يفكِّر في شأن نفسه اكثر مما ينبغي ان يفكِّر».‏ (‏روما ١٢:‏٣‏)‏ ولا تفكِّر ان رفاقك سيُعجَبون كثيرا بصورك ونشاطاتك.‏

    تقول أليسون:‏ «ينشر البعض صورا كثيرة لأنفسهم.‏ اذا كنا صديقين،‏ اعرف شكلك ولا احتاج ان تذكِّرني به دائما».‏