الانتقال الى المحتويات

قضايا الشباب

كيف اقاوم الاغراءات؟‏

كيف اقاوم الاغراءات؟‏

قال الرسول بولس:‏ «حينما اريد ان افعل ما هو صواب،‏ يكون ما هو رديء حاضرا عندي».‏ (‏روما ٧:‏٢١‏)‏ هل تشعر مثله؟‏ تساعدك هذه المقالة ان تعرف كيف تقاوم الاغراءات.‏

 ما يلزم ان تعرفه

في اغلب الاوقات،‏ انت تتعرض للاغراءات نتيجة ضغط رفاقك.‏ يقول الكتاب المقدس:‏ «المعاشرات الرديئة تفسد العادات النافعة».‏ (‏١ كورنثوس ١٥:‏٣٣‏)‏ فالضغط الذي يأتي من رفاقك او من وسائل الاعلام قد يولِّد فيك رغبات خاطئة.‏ حتى انك قد تشعر بالاغراء ان «تتبع الكثيرين الى السوء».‏ —‏ خروج ٢٣:‏٢‏.‏

يقول جيرمي:‏ «الرغبة القوية في ان تكون مقبولا ومحبوبا عند الآخرين تجعلك تفعل اي شيء لترضيهم».‏

فكِّر:‏ لمَ يصعب عليك ان تقاوم الاغراءات اذا كان كل همك هو نظرة الآخرين اليك؟‏ —‏ امثال ٢٩:‏٢٥‏.‏

الخلاصة:‏ لا تسمح لضغط رفاقك ان يجعلك تتنازل عن مبادئك.‏

 ما يمكنك فعله

قوِّ قناعاتك.‏ اذا لم تكن قناعاتك واضحة في ذهنك،‏ تصبح لعبة في يد الآخرين.‏ لذا من الافضل ان تتبع نصيحة الكتاب المقدس:‏ «تيقَّنوا من كل شيء.‏ تمسَّكوا بالحسن».‏ (‏١ تسالونيكي ٥:‏٢١‏)‏ فكلما فهمت معتقداتك،‏ اصبح اسهل عليك ان تتمسك بها وتقاوم الاغراءات التي تتعارض معها.‏

فكِّر:‏ لمَ تؤمن ان مقاييس اللّٰه الادبية هي لخيرك؟‏

تقول كيمبرلي:‏ «حين ألتزم بقناعاتي ولا استسلم للاغراءات،‏ يحترمني الآخرون اكثر».‏

مثال جيد من الكتاب المقدس:‏ دانيال.‏ على الارجح،‏ كان مراهقا حين «عزم في قلبه» او صمم ان يطيع وصايا اللّٰه.‏ —‏ دانيال ١:‏٨‏.‏

اذا لم تكن قناعاتك واضحة في ذهنك،‏ تصبح لعبة في يد الآخرين.‏

حدِّد نقاط ضعفك.‏ يتحدث الكتاب المقدس عن «الشهوات الشبابية»،‏ وهي رغبات تكون قوية جدا في عمر الشباب.‏ (‏٢ تيموثاوس ٢:‏٢٢‏)‏ وهي لا تشمل الرغبات الجنسية فقط،‏ بل ايضا الرغبة ان نكون مقبولين بين رفاقنا وأن نستقلَّ عن والدينا قبل ان نصبح جاهزين.‏

فكِّر:‏ يقول الكتاب المقدس ان «كل واحد يُمتحن اذا اجتذبته وأغرته شهوته».‏ (‏يعقوب ١:‏١٤‏)‏ فأي اغراء تستصعب مقاومته اكثر من غيره؟‏

تقول سيلفيا:‏ «كن صادقا مع نفسك وحدِّد الاغراءات التي تعتبرها نقاط ضعف لديك.‏ ابحث عن طرق لمقاومتها،‏ ثم اكتب النقاط التي قد تفيدك.‏ وهكذا تعرف كيف تقاوم هذه الاغراءات حين تواجهها».‏

مثال جيد من الكتاب المقدس:‏ داود.‏ صحيح انه استسلم احيانا لضغط الآخرين ولشهواته،‏ لكنه تعلَّم من اخطائه وحاول ان يتحسن.‏ فقد صلَّى الى يهوه قائلا:‏ «قلبا نقيا اخلق فيَّ يا اللّٰه،‏ وروحا ثابتا جدِّد في داخلي».‏ —‏ مزمور ٥١:‏١٠‏.‏

سيطر على الوضع.‏ يذكر الكتاب المقدس:‏ «لا تدع السوء يغلبك».‏ (‏روما ١٢:‏٢١‏)‏ وهذا يعني ان القرار بيدك.‏ فأنت مَن يختار إما ان تستسلم للاغراءات او تفعل الصح.‏

فكِّر:‏ حين تُغرى بفعل الخطإ،‏ كيف تسيطر على الوضع ولا تستسلم للاغراء؟‏

تقول صوفيا:‏ «افكر كيف ستكون مشاعري اذا استسلمت للاغراء.‏ هل اشعر بالراحة؟‏ ربما على المدى القريب.‏ ولكن كيف سأشعر على المدى البعيد؟‏ لن ارتاح ابدا بل سيزعجني ضميري.‏ اذًا،‏ هل يستأهل الامر كل هذه المعاناة؟‏ كلا».‏

مثال جيد من الكتاب المقدس:‏ بولس.‏ اعترف ان لديه ميولا خاطئة،‏ لكنه لم يسمح لها ان تسيطر عليه،‏ بل تغلب هو عليها.‏ —‏ ١ كورنثوس ٩:‏٢٧‏.‏

الخلاصة:‏ حين تواجه الاغراءات،‏ انت تقرر ان تستسلم لها او تقاومها.‏

تذكَّر ان الاغراءات وقتية.‏ تقول مليسا (‏٢٠ سنة)‏:‏ «الكثير من الاغراءات الصعبة التي تعرضت لها في المدرسة الثانوية صارت الآن بلا اهمية.‏ لذا اعرف الآن ان الاغراءات التي اواجهها هي ايضا وقتية.‏ ففي يوم من الايام،‏ سأتذكرها وأفكر كم تحسنت حياتي لأني قاومتها».‏