الانتقال الى المحتويات

الانتقال الى القائمة الثانوية

شهود يهوه

العربية

قضايا الشباب

كيف اتحكَّم في مشاعري؟‏

كيف اتحكَّم في مشاعري؟‏

تقول كاريسَّا:‏ «احيانا اكون سعيدة جدا،‏ وأحيانا اكون حزينة جدا.‏ والامور التي لم تكن تزعجني البارحة تزعجني كثيرا اليوم».‏

فهل يتغير مزاجك كثيرا؟‏ * ستساعدك المقالة في هذه الحالة.‏

 لماذا يتقلَّب مزاجك؟‏

من الطبيعي ان تكون مزاجيًّا في مرحلة البلوغ.‏ ولكن قد تتفاجأ اذا استمر ذلك الى اواخر مراهقتك.‏

تذكَّر ان السبب في احيان كثيرة هو التغييرات الهرمونية والمخاوف الطبيعية التي تشعر بها في مرحلة النمو.‏ الا انك قادر على فهم ما تمر به والتحكُّم في مشاعرك.‏

واقع الحياة:‏ من الضروري ان تتعلَّم كيف تتحكَّم في مشاعرك الآن،‏ لأن ذلك سيفيدك كثيرا عندما تكبر.‏

المشاعر السلبية هي مثل الحفر في الطريق.‏ فإذا كنت ماهرا في القيادة،‏ تتجنَّبها وتكون رحلتك مريحة

 اقتراحات مفيدة

افتح قلبك.‏ يقول الكتاب المقدس:‏ «الرفيق الحقيقي يحب في كل وقت،‏ وهو اخ للشدَّة يولد».‏ —‏ امثال ١٧:‏١٧‏.‏

تقول يولاندا:‏ «لديَّ صديقة أعتبرها فردا من العائلة.‏ ومع انها اكبر مني،‏ أرتاح لها وأفتح قلبي لها.‏ فتمدحني حين افكِّر بطريقة صحيحة،‏ وتصحِّح رأيي بلطف حين اكون مخطئة».‏

فكرة عملية:‏ بدل ان تتكلَّم مع شباب من عمرك يواجهون الظروف نفسها،‏ تكلَّم مع احد والديك او شخص ناضج تثق به.‏

اكتب ما تشعر به.‏ يخبرنا الكتاب المقدس ان ايوب قال في قمة يأسه:‏ «سأُفرِج عن همِّي،‏ وأتكلم في مرارة نفسي!‏».‏ (‏ايوب ١٠:‏١‏)‏ بالاضافة الى التكلم مع شخص ما،‏ يمكنك ان تعبِّر عن مشاعرك كتابةً.‏

تذكر إليانا:‏ «احمل معي دائما دفترا صغيرا اكتب فيه كل ما يزعجني.‏ وهذا يساعدني كثيرا».‏

فكرة عملية:‏ اكتب يوميًّا ما تشعر به،‏ ما حرَّك هذه المشاعر،‏ وكيف تقدر ان تتغلَّب عليها.‏ وتساعدك ورقة العمل التابعة لهذه المقالة ان تفعل ذلك.‏

صلِّ.‏ يقول الكتاب المقدس:‏ «ألقِ على يهوه عبئك،‏ وهو يعولك.‏ لا يدع البار يتزعزع ابدا».‏ —‏ مزمور ٥٥:‏٢٢‏.‏

تقول جاسمن:‏ «حين اكون متضايقة،‏ اصلِّي كثيرا الى يهوه.‏ وهذا يريحني دائما».‏

فكرة عملية:‏ فكِّر في ثلاثة امور تشكر يهوه عليها حين تكون مهموما.‏ ولا تطلب مساعدته فقط،‏ بل اشكره ايضا على البركات التي تنعم بها.‏

^ ‎الفقرة 4‏ تناقش هذه المقالة تقلُّبات المزاج التي تصيب الشباب.‏ اما اذا كنت تعاني من الاضطراب الثنائي القطب او اي نوع آخر من الكآبة،‏ فانظر مقالة «‏كيف أتخلَّص من الكآبة؟‏‏».‏