الانتقال الى المحتويات

هل من مصمِّم؟‏

وضعية جناحي الفراشة البيضاء

وضعية جناحي الفراشة البيضاء

قبل ان ترفرف الفراشة في الهواء،‏ تعتمد على حرارة الشمس لتسخِّن عضلات الطيران في صدرها.‏ لكن فراشة الكرنب (‏الملفوف)‏ البيضاء تطير قبل الفراشات الاخرى في الايام الغائمة.‏ فما السر؟‏

تأمَّل:‏ قبل ان تطير انواع عديدة من الفراشات،‏ تعرِّض جسمها لأشعة الشمس،‏ فيما تكون اجنحتها مغلقة او مبسوطة.‏ امَّا الفراشة البيضاء،‏ فتفتح جناحيها بزاوية حادة (‏على شكل الرقم ٧)‏.‏ فهي تحقق التدفئة المثالية حين تفتح كل جناح بزاوية ١٧° تقريبا،‏ حسبما اظهرت الابحاث.‏ فبهذه الطريقة،‏ تتركز الطاقة الشمسية على عضلات الطيران وتسخِّنها.‏

حاول باحثون من جامعة أكسيتر في انكلترا ان يزيدوا كفاءة الالواح الشمسية بتقليد وضعية جناحي الفراشة.‏ وبالفعل،‏ زادوا انتاج الطاقة بنسبة ٥٠٪ تقريبا.‏

لاحظ الباحثون ايضا ان سطح جناح الفراشة فعال جدا في عكس الضوء.‏ وبتقليد بنيته ووضعية الاجنحة،‏ صنعوا الواحا شمسية اخف وزنا واكثر كفاءة.‏ وهذا دفع البروفسور ريتشارد فرنش كونستنت،‏ احد اعضاء فريق البحث،‏ ان يدعو الفراشة البيضاء «خبيرة في استغلال الطاقة الشمسية».‏

فما رأيك؟‏ هل اتت وضعية جناحي الفراشة البيضاء بالتطور؟‏ ام لها مصمم؟‏