الانتقال الى المحتويات

هل من مصمِّم؟‏

نمل الخشب ونظافة قرون استشعاره

نمل الخشب ونظافة قرون استشعاره

النظافة ضرورية لتستطيع الحشرة ان تطير وتتسلَّق وتتحسس محيطها.‏ مثلا،‏ اذا اتسخت قرون الاستشعار لدى النمل،‏ تخف قدرته على التنقل والتواصل بعضه مع بعض وتمييز الروائح.‏ يقول عالِم الحيوانات ألكسندر هاكمَن في هذا المجال:‏ «مستحيل ان تجد حشرة وسخة .‏ .‏ .‏ اكتشفت الحشرات طريقة للتعامل مع الاوساخ».‏

تأمل:‏ درس هاكمَن وزملاؤه كيف تنظف فصيلة من نمل الخشب (‏Camponotus rufifemur‏)‏ قرونها الاستشعارية.‏ فوجدوا ان النملة تثني رجلها على شكل ملزمة،‏ ثم تمرر كل قرن فيها لتنظفه.‏ فيزيل شعر الرجل الخشن الاوساخ الكبيرة عن القرن.‏ اما الاوساخ الاصغر فيزيلها مشط رفيع يحتوي على فراغات،‏ عرض كلٍّ منها هو بسماكة شعرة من شعر قرن الاستشعار.‏ ثم يزيل مشط ارفع الاوساخ الصغرى التي يصل سمكها الى ١ على ٨٠ من سمك شعرة الانسان.‏

شاهد نملة الخشب وهي تنظِّف قرني استشعارها

يعتقد هاكمَن وزملاؤه ان الطريقة التي ينظِّف بها النمل قرونه الاستشعارية يمكن تقليدها في الصناعة.‏ مثلا،‏ يمكن استعمال طرائق مشابهة للحفاظ على النظافة اثناء تصنيع الالكترونيات الصغيرة وأشباه المُوصِلات.‏ وهذا مهم لأنه حتى الاوساخ الصغيرة قد تسبب عيوبا في التصنيع.‏

فما رأيك؟‏ هل طريقة تنظيف نمل الخشب لقرونه الاستشعارية من نتاج التطور،‏ ام انها دليل على وجود مصمِّم؟‏