الانتقال الى المحتويات

حاجات العائلة

حين تختلف وجهات النظر

حين تختلف وجهات النظر

تشكِّل الاختلافات في الشخصية والاهتمامات والعادات تحديا بالنسبة الى الزوجين.‏ لكن بعض المسائل قد تكون اكثر حساسية،‏ كالمسائل التالية:‏

  • كمية الوقت المخصَّص للاقرباء

  • كيفية ادارة المال

  • انجاب الاولاد

فماذا تفعل اذا كان هنالك اختلاف في وجهات النظر بينك وبين رفيق زواجك؟‏

 هل تعرف؟‏

الانسجام لا يعني ان تتفقا على كل شيء.‏ فقد تختلف وجهات النظر بين الزوجين حتى في المسائل المهمة،‏ ولو كانا في غاية الانسجام احدهما مع الآخر.‏

تامارا:‏ «تربيت في عائلة متماسكة جدا.‏ ففي نهايات الاسابيع،‏ كنا نجتمع مع عائلتَي ابي وأمي.‏ اما زوجي فلم يتربَّ هكذا.‏ لذا اختلف معه في وجهات نظرنا حول الوقت الذي يجب صرفه مع العائلة او للاتصال بالاقرباء الذين يعيشون بعيدا».‏

تايلر:‏ «بسبب تربيتنا،‏ لدينا انا وزوجتي آراء مختلفة بشأن طريقة صرف المال.‏ وخلال الاشهر الاولى من زواجنا،‏ تجادلنا بشأن ذلك.‏ ولم تُحل المشكلة بعد المناقشة الاولى،‏ ولا حتى الثانية».‏

قد ينظر شخصان الى المشهد نفسه ويريانه من وجهة نظر مختلفة.‏ ويصح الامر نفسه في ما يتعلق بمسألة يختلف حولها الزوجان

بعض المشاكل لا حل لها يرضي الطرفين.‏ مثلا،‏ ما العمل اذا مرض احد الحموَين واحتاج الى العناية؟‏ او ما العمل اذا اراد احد الزوجَين انجاب الاولاد في حين ان الآخر لا يريد؟‏ *

ألكس:‏ «ناقشنا انا وزوجتي مسألة انجاب الاولاد مطولا.‏ ان رغبتها في الانجاب تزداد اكثر فأكثر،‏ وآراؤنا تصير مختلفة اكثر.‏ وأنا لا ارى اي حل وسط للمشكلة».‏

وجهات النظر المختلفة لا تعني ان زواجكما فاشل.‏ يقول بعض الخبراء انه إن لم تتفق مع رفيق زواجك حول مسألة مهمة،‏ فابذل كل جهدك لتنال ما تريد،‏ حتى لو عنى ذلك انهاء زواجك.‏ لكنَّ هذا «الحل» يعطي اهمية كبيرة لمشاعرك لا لنذرك امام الله ان تلتصق بشريك حياتك مهما حصل.‏

 اقتراحات عملية

صمِّم ان تفي نذر زواجك.‏ فهذا يساعدك ان تتعاون مع رفيق زواجك لحل المشكلة،‏ عوض اعتباره عدوا.‏

مبدأ الكتاب المقدس:‏ «ما جمعه الله في نير واحد فلا يفرقه إنسان».‏ —‏ متى ١٩:‏٦‏.‏

احسب النفقة.‏ مثلا،‏ لنفترض ان احد الزوجين يريد انجاب الاولاد في حين ان الآخر لا يريد.‏ هنالك عوامل عديدة يجب التفكير فيها،‏ ومنها:‏

  • قوة رباط زواجك.‏

    هل زواجك قوي كفاية بحيث تتحملان الضغط الاضافي الناتج عن تربية ولد؟‏

  • مسؤوليات تربية الاولاد.‏

    تشمل هذه اكثر من توفير الطعام واللباس والمأوى.‏

  • وضعك المادي.‏

    هل تقدر ان توازن ما بين العمل والعائلة والالتزامات الاخرى؟‏

مبدأ الكتاب المقدس:‏ «من منكم يريد ان يبني برجا ولا يجلس اولا ويحسب النفقة».‏ —‏ لوقا ١٤:‏٢٨‏.‏

فكِّر في كل جوانب الموضوع.‏ قد تقدر ان تحل جزءا من الخلاف.‏ مثلا،‏ اذا كان رفيق زواجك يريد انجاب الاولاد وأنت لا،‏ فاسأل نفسك:‏

  • ‹عندما اقول انني لا اريد انجاب الاولاد،‏ هل اعني ابدا او الآن فقط؟‏›‏

  • ‹هل امانع لأنني اشك في مقدرتي ان اكون والدا صالحا؟‏›‏

  • ‹هل اخاف ان يهملني رفيق زواجي؟‏›‏

من ناحية اخرى،‏ على رفيق الزواج الذي يريد انجاب الاولاد ان يفكِّر في اسئلة مثل:‏

  • ‹هل نحن مستعدان لمسؤوليات تربية الاولاد؟‏›‏

  • ‹هل يسمح لنا وضعنا المادي ان نربي ولدا؟‏›‏

مبدأ الكتاب المقدس:‏ «الحكمة التي من فوق .‏.‏.‏ متعقلة».‏ —‏ يعقوب ٣:‏١٧‏.‏

اعترف ان هنالك ايجابيات لرأي رفيق زواجك.‏ قد ينظر شخصان الى المشهد نفسه ويريانه من وجهة نظر مختلفة.‏ بالطريقة نفسها،‏ قد ينظر الزوجان الى مسألة معيَّنة،‏ مثل كيفية صرف المال،‏ ويريانها من منظار مختلف.‏ ولمناقشة اية حالة تختلف فيها الآراء،‏ ابتدئا بما هو مشترك بينكما.‏

  • اية اهداف تتفقان عليها؟‏

  • ما هي ايجابيات كل رأي؟‏

  • ليبقى الزواج قويا،‏ هل يقدر احدكما او تقدران انتما الاثنين ان تعدِّلا وجهة نظركما للتكيف مع الرفيق الآخر؟‏

مبدأ الكتاب المقدس:‏ «‏لا يعكف احد على طلب منفعة نفسه،‏ بل منفعة غيره».‏ —‏ ١ كورنثوس ١٠:‏٢٤‏.‏

^ ‎الفقرة 14‏ يجب مناقشة المسائل المهمة قبل الزواج.‏ ومع ذلك،‏ قد تنشأ ظروف غير متوقعة،‏ او قد تتغير مشاعر احد الزوجين على مر الوقت.‏ —‏ جامعة ٩:‏١١‏.‏