يقول ألكسندر:‏ «كانت ابنتنا في السادسة من عمرها عندما تحدَّثنا معها لأول مرة عن الكحول.‏ وتفاجأنا انها تعرف اكثر بكثير مما توقَّعنا».‏

هل تعرف؟‏

من المهم التحدُّث مع الاولاد عن الكحول.‏ تكلَّم مع ولدك قبل ان يصبح مراهقا.‏ يقول هميت من روسيا:‏ «ليتني تحدَّثت مع ابني عن الكحول في صغره!‏ تعلَّمت اهمية ذلك من اختباري القاسي.‏ فقد اكتشفت انه ابتدأ يشرب بعمر ١٣ سنة».‏

لمَ من المهم مناقشة هذا الموضوع؟‏

  • يؤثر رفقاء الصف والدعايات والتلفزيون على نظرة ولدك الى الكحول.‏

  • بحسب «المراكز الاميركية لمكافحة الامراض والوقاية منها»،‏ يشرب الاولاد الذين لم يبلغوا السن القانونية ١١ في المئة من الكحول في الولايات المتحدة.‏

 فلا عجب ان ينصح المسؤولون في القطاع الصحي الوالدين ان يخبروا اولادهم من صغرهم بمخاطر الكحول.‏ اليك بعض الاقتراحات.‏

اقتراحات عملية

استعدَّ لتجيب عن اسئلة ولدك.‏ الاولاد فضوليون بطبيعتهم.‏ وكلما كبروا،‏ صاروا فضوليين اكثر.‏ لذا استعدَّ جيدا لتجيب عن اسئلتهم.‏ مثلا:‏

  • اذا كان ولدك فضوليًّا بشأن طعم الكحول،‏ فأخبره ان طعم النبيذ يشبه عصير الفواكه الحامض وأن البيرة مرَّة الى حد كبير.‏

  • اذا اراد ولدك ان يذوق المشروبات الكحولية،‏ فقُل له ان جسم الاولاد لا يتحمَّلها.‏ واذكر ان شرب القليل من الكحول يُشعِر الشخص بالاسترخاء،‏ لكنَّ الكثير يصيبه بالدوار وقد يجعله يتصرَّف بحماقة ويقول امورا يندم عليها.‏ —‏ امثال ٢٣:‏٢٩-‏٣٥‏.‏

زِد معلوماتك.‏ يقول الكتاب المقدس:‏ «كل نبيه يعمل بالمعرفة».‏ (‏امثال ١٣:‏١٦‏)‏ لذا اعرف ما هي تأثيرات الكحول والسن القانونية للشرب والكمية التي يُسمح بتناولها عند القيادة.‏ عندئذ تكون مستعدًّا لتساعد ولدك.‏

افتح الموضوع مع ولدك.‏ يقول اب من بريطانيا اسمه مارك:‏ «لدى الاولاد تساؤلات كثيرة عن الكحول.‏ لذا سألت ابني الذي يبلغ عمره ٨ سنوات عن رأيه.‏ وحاولت ان أُبقي الجو مريحا وغير رسمي،‏ وهذا ساعده ان يعبِّر عن وجهة نظره بصراحة».‏

لا تكتفِ بالتحدث عن الموضوع مرة واحدة،‏ بل ناقِشه عدة مرات.‏ فهذا سيترك اثرا اكبر في ولدك.‏ كيِّف الحديث بحسب عمره.‏ ويمكنك ان تأتي على ذكر الكحول فيما تعلِّمه عن الجنس واحترام قوانين السير ودروس مهمة اخرى في الحياة.‏

ارسم المثال.‏ الاولاد كالاسفنجة يتشرَّبون كل ما يرونه.‏ وتشير الدراسات ان الوالدين هم اكثر مَن يؤثِّر فيهم.‏ وهذا يعني انك اذا كنت تلجأ اولا الى الكحول للتخفيف من القلق،‏ فسيتعلَّم ولدك انه الحل لهموم الحياة.‏ لذا ارسم مثالا جيدا.‏ وتحلَّ انت بالمسؤولية عندما تشرب الكحول.‏

يتعلَّم الاولاد من مثالك