الانتقال الى المحتويات

قضايا الشباب

كيف اخفف وزني؟‏

كيف اخفف وزني؟‏

 هل لازم ان اخفف وزني؟‏

بعض الشباب يريدون ان يخسروا وزنا،‏ لكن كثيرين منهم .‏.‏.‏

  • يهتمون بشكلهم اكثر من صحتهم.‏ وليحققوا هدفهم يفكرون في حلول سريعة،‏ فيأخذون حبوب تخفيف الوزن او لا يتناولون جميع الوجبات.‏ لكن هذه الحلول لا تنفع اجمالا وقد تؤذي الصحة.‏

    تقول هايلي:‏ «تجوِّع بعض البنات انفسهن لكي يخففن وزنهن بسرعة.‏ لكن ذلك يؤذي اجسامهن عادة،‏ ويلزمهن وقت طويل لتصبح صحتهن جيدة».‏

  • لا يحتاجون ان يخففوا وزنهم.‏ فوزنهم جيد،‏ لكن ربما يشعرون انهم سمينون بالمقارنة مع رفاقهم او «الجسم المثالي» النحيف جدًّا الذي يسوِّق له الاعلام.‏

    تخبر باولا:‏ «لمَّا كان عمري ١٣ سنة،‏ قارنت نفسي برفاقي.‏ فكَّرت انهم سيحبونني اكثر اذا كنت برِفع العود مثلهم».‏

من جهة اخرى،‏ يلزم ان يخفف بعض الشباب وزنهم.‏ فبحسب تقرير لمنظمة الصحة العالمية .‏.‏.‏

  • حول العالم،‏ هناك حوالي ٣٤٠ مليون شخص اعمارهم بين ٥ و ١٩ سنة وزنهم زائد.‏

  • سنة ١٩٧٥،‏ ٤٪ فقط من الذين عمرهم بين ٥ و ١٩ سنة كان لديهم وزن زائد.‏ اما سنة ٢٠١٦،‏ فقد ارتفعت النسبة الى ١٨٪.‏

  • في اكثرية البلدان،‏ الاشخاص السمينون هم اكثر من الذين وزنهم اقل من اللازم.‏

  • في البلدان الفقيرة ايضا،‏ السمنة او الوزن الزائد مشكلة شائعة حتى بين الاشخاص الذين لا يحصلون على الغذاء اللازم.‏

 ما هي احسن طريقة لأخفف وزني؟‏

اي طريقة تختار؟‏

  1. ١-‏ لا تتناول كل الوجبات.‏

  2. ٢-‏ تمارس الرياضة وتتبع نظاما غذائيا متوازنا.‏

  3. ٣-‏ تأخذ حبوب تخفيف الوزن.‏

الجواب الصحيح:‏ الطريقة ٢.‏ تمارس الرياضة وتتبع نظاما غذائيا متوازنا.‏

صحيح انك قد تخفف وزنك بسرعة اذا لم تأكل كل الوجبات او اذا امتنعت عن بعض المجموعات الغذائية،‏ لكن هذا قد يؤذي صحتك.‏ وعلى الارجح ستسترد الوزن الذي خسرته عندما ترجع الى عادات اكلك القديمة.‏

اما اذا قررت ان تتبع نمط حياة صحيا،‏ فسيكون شكلك احلى وصحتك افضل.‏ يقول الدكتور مايكل برادلي:‏ «ان افضل طريقة لتحصل على نتائج صحية تدوم وقتا طويلا هي ان .‏.‏.‏ تغيِّر نمط حياتك وتتبع عادات يمكنك ان تحافظ عليها كل حياتك».‏ * فماذا يعني ذلك؟‏ اذا اردت ان تخفف وزنك،‏ فلا تفكِّر ان تتبع ريجيما بل ان تغيِّر نمط حياتك.‏

 خطة

ينصحنا الكتاب المقدس ان نكون ‹معتدلين في العادات›،‏ وهذا يشمل عادات اكلنا ايضا.‏ (‏١ تيموثاوس ٣:‏١١‏)‏ حتى انه يوصينا ان لا نأكل زيادة عن اللزوم.‏ (‏امثال ٢٣:‏٢٠؛‏ لوقا ٢١:‏٣٤‏)‏ لذا،‏ جرِّب الاقتراحات التالية لتتبع نمط حياة صحي:‏

  • تعلَّم عن التغذية الصحية.‏

    لا داعي ان تتبع ريجيما قاسيا.‏ لكن المعلومات عن التغذية الصحية تساعدك ان تتبع نظاما غذائيا متوازنا.‏ وهذا النظام هو من افضل الطرق لتحافظ على وزن جيد.‏

  • مارس الرياضة بانتظام.‏

    فكِّر في اشياء بسيطة تقدر ان تفعلها كل يوم لتبقى نشيطا.‏ مثلا،‏ استعمل الدرج بدلا من المصعد.‏ او لمَ لا تجرِّب المشي السريع نصف ساعة بدل ان تلعب بالالعاب الالكترونية؟‏

  • جِد بديلا صحيا للمأكولات غير المغذية.‏

    تقول صبية اسمها صوفيا:‏ «أُبقي معي وجبات خفيفة صحية مثل الفواكه والخضار.‏ وهكذا لا أُغرى ان آكل اطعمة غير صحية».‏

  • كُل ببطء.‏

    بعض الناس يأكلون بسرعة لدرجة انهم لا ينتبهون انهم شبعوا.‏ لذلك كُل على مهلك.‏ وخذ استراحة قصيرة قبل ان تأكل المزيد من الطعام.‏ فقد تكتشف انك لم تعد جائعا مثل قبل.‏

  • انتبه الى كمية السعرات الحرارية في طعامك.‏

    اقرإ المعلومات الغذائية على علَب المأكولات والمشروبات لتعرف كمية السعرات الحرارية.‏ معلومة مهمة:‏ المشروبات الغازية المحلَّاة والوجبات السريعة والحلوى جميعها مليئة بالسعرات الحرارية وتزيد وزنك.‏

  • لا تكن متطرفا.‏

    تقول سارة (‏١٦ سنة)‏:‏ «كنت مهووسة بعدِّ السعرات الحرارية.‏ فلم اعد ارى إلَّا الارقام حين انظر الى صحن الطعام».‏ لا تحرم نفسك كليا من الاكل الطيِّب الذي تحبه،‏ حتى لو كان فيه الكثير من السعرات الحرارية.‏

اقتراح:‏ تحدث الى طبيبك عن وزنك.‏ فهو يعرف تاريخك الطبي ويقدر ان يساعدك لتتبع نمط حياة صحيا مناسبا لك.‏

^ ‎الفقرة 17‏ من كتاب عندما تخرج الامور عن السيطرة مع ولدك المراهق ‏[بالانكليزية].‏