الانتقال الى المحتويات

قضايا الشباب

كيف اتغلب على خجلي؟‏

كيف اتغلب على خجلي؟‏

المشكلة:‏ الخجل يصعِّب عليك ان تتعرَّف الى اصدقاء جدد وتقضي اوقاتا حلوة معهم.‏

الخبر الحلو:‏ الخجل له بعض المنافع.‏ فهو يجعلك تفكِّر قبل ان تتكلم.‏ ويساعدك ايضا ان تصير دقيق الملاحظة وتسمع غيرك جيدا.‏

الخبر الاحلى:‏ ليس مستحيلا ان تتخلص من الخجل.‏ فأنت تقدر ان تتحكم به وتخفف تأثيره على حياتك.‏ وهذه المقالة ستريك كيف تفعل ذلك.‏

 اعرف ماذا يخيفك

الخجل قد يجعلك تخاف كثيرا ان تتكلم مع الناس وجها لوجه.‏ فتشعر انك معزول عن غيرك،‏ وكأنك في غرفة معتمة.‏ وهذا شعور مخيف.‏ لكن حين تضيء الغرفة،‏ اي حين تعرف ماذا يخيفك،‏ قد تكتشف ان مشكلتك لها حل.‏ فلماذا يخجل بعض الناس؟‏ اليك ٣ امثلة:‏

  • اول حجة:‏ ‏«لا اعرف عن ماذا اتكلم».‏

    لازم تعرف:‏ عادة لا يتذكر الناس كثيرا ما قلته لهم،‏ بل يتذكرون اكثر كيف شعروا حين قضوا الوقت معك.‏ لذلك تعوَّد ان تسمع غيرك جيدا.‏ وهكذا تُظهر لهم انك تهتم بهم.‏

    فكِّر:‏ من تحب ان يكون صديقك؟‏ الذي يتكلم كل الوقت مثل الراديو او الذي يسمع غيره جيدا؟‏

  • ثاني حجة:‏ ‏«سيقول الناس اني مضجر».‏

    لازم تعرف:‏ إن كنت خجولا او لا،‏ فستترك انطباعا معيَّنا عند الآخرين.‏ لذلك تصرف على طبيعتك كي يعرف الناس مَن انت فعلا.‏ وهكذا تعطي انطباعا افضل عن نفسك.‏

    فكِّر:‏ سهل ان تحكم على غيرك وتفترض انهم سيظلمونك ويقولون انك مضجر.‏ ولكن في هذه الحال،‏ ألن تكون انت مَن يظلمهم؟‏

  • ثالث حجة.‏ ‏«اخاف ان اقول شيئا غلطا ويضحكوا عليَّ».‏

    لازم تعرف:‏ هذا يحصل مع الجميع.‏ لكن هذه الاغلاط قد تفيدك.‏ فهي فرص لتظهر للناس انك شخص متواضع يعترف بأغلاطه.‏

    فكِّر:‏ ألا تحب ان تقضي وقتا مع اشخاص من هذا النوع؟‏

هل تعرف؟‏ يعتقد البعض انهم ليسوا خجولين لأنهم يتحدثون مع اشخاص كثيرين على الانترنت.‏ لكن مهم ان تتحدث مع غيرك وجها لوجه كي تصيروا اصدقاء حقيقيين.‏ تقول شيري تيركل،‏ اختصاصية بعلم النفس وخبيرة في التكنولوجيا:‏ «لا نصير قريبين فعلا من غيرنا إلّا اذا رأيناهم وجها لوجه وسمعنا صوتهم».‏ *

حين تسيطر على خوفك،‏ ستكتشف ان الحديث مع الناس وجها لوجه ليس مخيفا كما كنت تعتقد

 خطة

  • لا تقارن نفسك بغيرك.‏ لا داعي ان تصير شخصا اجتماعيا جدا وقريبا من الجميع.‏ ضع هدفا ان تخفِّف خجلك.‏ وهكذا تقدر ان تتعرَّف الى اصدقاء جدد وتقضي اوقاتا حلوة معهم.‏

    تقول أليشا:‏ «لا لزوم ان تتحدث وقتا طويلا مع الناس،‏ ولا ان تكون دائما نجم الساحة.‏ بكل بساطة،‏ عرِّف عن نفسك لشخص جديد واسأله بعض الاسئلة البسيطة».‏

    مبدأ الكتاب المقدس:‏ «ليبيِّن كل واحد بالاختبار ما هو عمله،‏ وحينئذ يكون له سبب للابتهاج بما عمله هو،‏ دون ان يقارن نفسه بالآخرين».‏ —‏ غلاطية ٦:‏٤‏.‏

  • كُن دقيق الملاحظة.‏ راقب الاشخاص الاجتماعيين وتعلَّم منهم.‏ كيف يتحدثون مع غيرهم؟‏ اية اساليب تنجح معهم؟‏ اية اساليب تفشل؟‏ اي مهارة لديهم تحب ان تنميها؟‏

    يقول آرون:‏ «تعلَّم من الاشخاص الذين يتعرَّفون بسهولة الى اصدقاء جدد.‏ انظر كيف يتصرفون وماذا يقولون حين يلتقون بشخص جديد».‏

    مبدأ الكتاب المقدس:‏ «الحديد بالحديد يحدَّد،‏ والانسان يحدِّد وجه صاحبه».‏ —‏ امثال ٢٧:‏١٧‏.‏

  • اسأل اسئلة.‏ عادة يحب الناس ان يعطوا رأيهم.‏ لذلك يكون جيدا ان تبدأ الحديث بسؤال.‏ وهكذا لا تكون انت محط الانظار.‏

    تقول ألانا:‏ «التحضير من قبل يخفف الضغط عليك.‏ لذلك قبل ان تذهب الى مناسبة اجتماعية وتتعرف الى اشخاص جدد،‏ حضِّر بعض المواضيع او الاسئلة لتكون مرتاحا اكثر في الحديث».‏

    مبدأ الكتاب المقدس:‏ «غير ناظرين باهتمام شخصي الى اموركم الخاصة فحسب،‏ بل ايضا باهتمام شخصي الى تلك التي للآخرين».‏ —‏ فيلبي ٢:‏٤‏.‏

^ ‎الفقرة 14‏ من كتاب اصلاح المحادثات،‏ بالانكليزية.‏