إعداد الوصول

اختر اللغة

الانتقال الى القائمة الثانوية

الانتقال الى المحتويات

شهود يهوه

العربية

قضايا الشباب

لمَ لا يجب ان اتأثر بالصورة النمطية التي يروِّجها الاعلام؟‏ الجزء الثاني:‏ للشبان

لمَ لا يجب ان اتأثر بالصورة النمطية التي يروِّجها الاعلام؟‏ الجزء الثاني:‏ للشبان

ما هي الصورة النمطية (‏stereotype)‏؟‏

 اقرإ الصفات ادناه ثم جاوِب عن السؤالين.‏

العمود ١

العمود ٢

متمرد

مهذَّب

اناني

وفي

قاسٍ

لطيف

كسول

مجتهد

طائش

يتحمل المسؤولية

محتال

صادق

  1. اية صفات تنطبق على الشبان كما تصوِّرهم وسائل الاعلام (‏بما فيها السينما والتلفزيون والدعايات)‏؟‏

  2. اية صفات تريد انت ان تُعرف بها؟‏

من المرجح انك اخترت الصفات في العمود ١ لتجيب عن السؤال الاول،‏ والصفات في العمود ٢ لتجيب عن السؤال الثاني.‏ وهذه علامة جيدة.‏ فهي تدل ان الصورة التي يظهر بها الشبان في وسائل الاعلام لا تعكس شخصيتك او الصفات التي تريد ان تتحلى بها.‏ تأمل في النقاط التالية.‏

  • وسائل الاعلام غالبا ما تضع الشبان في اطار العنف والتمرد.‏ يذكر كتاب عن تربية الصبيان ان الشبان الاكثر شعبية بين مشاهير التلفزيون والسينما والرياضة هم «اصحاب العضلات القوية الذين يتصرفون بعدائية .‏ .‏ .‏ والفكرة وراء ذلك هي ان الشاب لا يكون جذابا الا اذا كان قاسيا ومتمردا».‏ *

    فكِّر:‏ هل يساعدك الطبع العدائي ان تكون خير صديق،‏ زميل،‏ او زوج؟‏ ايُّما يتطلب جهدا اكبر حين تُستفز:‏ ان تفجِّر غضبك ام ان تضبط نفسك؟‏ اي ردة فعل تثبت انك رجل بكل معنى الكلمة؟‏

    يقول الكتاب المقدس:‏ ‏«البطيء الغضب خير من الجبار،‏ والضابط روحه افضل ممن يستولي على مدينة».‏ —‏ امثال ١٦:‏٣٢‏.‏

    حين تتمالك اعصابك تكون اقوى من المحارب الجبار

  • وسائل الاعلام تعطي الانطباع ان الشبان مهووسون بالجنس.‏ يذكر كريس (‏١٧ سنة)‏:‏ «الشبان في الافلام والتلفزيون يغيِّرون صاحباتهم اكثر من ثيابهم».‏ اما غاري (‏١٨ سنة)‏ فيذهب ابعد من ذلك ويقول:‏ «تصوِّر وسائل الاعلام الشاب ‹النموذجي› انه شخص مهووس بالجنس».‏ على سبيل المثال،‏ توحي بعض الافلام ان هدف الشاب الوحيد في الحياة هو ان يحضر الحفلات،‏ يشرب الكحول،‏ ويمارس الجنس.‏

    فكِّر:‏ هل تعكس الصورة النمطية في الاعلام الصفات التي ترغب انت ان تُعرف بها؟‏ وهل الرجولة ان تعتبر النساء مجرد وسيلة لإشباع رغباتك الجنسية،‏ ام ان تعاملهن باحترام؟‏

    يقول الكتاب المقدس:‏ ‏«يريد الله ان يتعلم كل واحد منكم كيف يضبط جسده بقداسة وكرامة.‏ فالله لا يريد ان يترك احد نفسه لشهواته».‏ —‏ ١ تسالونيكي ٤:‏٤،‏ ٥‏،‏ الترجمة العربية المبسَّطة.‏

  • وسائل الاعلام تصور الشبان انهم لا يتحملون المسؤولية.‏ الافلام والبرامج التلفزيونية المشهورة غالبا ما تترك الانطباع ان الشبان كسالى وغير اكفاء،‏ مما قد يفسر لمَ اصبحت ثقة البالغين بمقدرات الشبان شبه معدومة.‏ يقول غاري المذكور آنفا:‏ «عندما بلغت الـ‍ ١٦ من عمري،‏ صعب علي الحصول على وظيفة لأن اصحاب العمل في منطقتي ارادوا توظيف الشابات فقط.‏ فهم يعتقدون ان كل الشبان لا يتحملون المسؤولية وليسوا اهلا للثقة».‏

    فكِّر:‏ هل هذه الصورة التي يروِّجها الاعلام عن الشبان منصفة برأيك؟‏ كيف تبرهن انك جدير بالثقة وقادر على تحمُّل المسؤولية؟‏

    يقول الكتاب المقدس:‏ ‏«لا يستهن .‏ .‏ .‏ احد بحداثتك.‏ بل كُن مثالا للامناء في الكلام،‏ في السلوك،‏ في المحبة،‏ في الايمان،‏ في العفة».‏ —‏ ١ تيموثاوس ٤:‏١٢‏.‏

حقائق يجهلها كثيرون

  •   تأثير وسائل الاعلام لا يُستهان به.‏ مثلا،‏ تعطيك وسائل الاعلام الانطباع انك يجب ان تتبع الموضة الرائجة كي تحظى بالشعبية.‏ يقول كولين (‏١٧ سنة)‏:‏ «تعرض دعايات الثياب ما يجب ان يرتديه الشاب وتصوره وهو محاط بالفتيات من كل جهة.‏ فتشعر ان عليك ان تذهب فورا وتشتري هذه الثياب.‏ وهذا ما حصل معي اكثر من مرة».‏

    فكِّر:‏ هل تعكس ثيابك شخصيتك انت،‏ ام انك تتبع ما تمليه عليك الموضة؟‏ مَن يستفيد فعلا عندما تنفق المال لتماشي آخر موضة؟‏

    يقول الكتاب المقدس:‏ ‏«لا تتشبهوا بهذا العالم».‏ —‏ روما ١٢:‏٢‏،‏ ترجمة حريصا.‏

  • تقليد الصورة النمطية ينفِّر الفتيات منك.‏ اليك ما تقوله بعض منهن:‏

    • آنا:‏ «أفضِّل الشاب الذي يتصرف على طبيعته،‏ لا الذي يفتقر الى الثقة بالنفس ويسعى دائما للفت الانظار كي يثبت وجوده.‏ وفي الحقيقة،‏ ان الشاب الذي يستقتل لنيل اعجاب الفتيات يبدو سخيفا في نظرهن».‏

    • دانييل:‏ «توحي الاعلانات للشبان انه يلزم ان يمتلكوا اجهزة حديثة او يبدوا بمظهر معيّن لتعجب بهم البنات.‏ ولكن فيما تكبر الفتيات،‏ يبحثن عما هو اعمق من المظهر الخارجي.‏ فهن يتطلعن الى شخصية الرجل ويراقبن طريقة تعامله مع الآخرين.‏ على سبيل المثال،‏ تحب الفتيات الشاب الصادق والوفي».‏

    • ديانا:‏ «غالبا ما يكون الشاب ‹الرائع الجمال› متكبرا،‏ وأنا لا احب ان امضي الوقت مع شخص كهذا.‏ فحتى لو كنتَ اجمل رجل في العالم،‏ تبدو لي قبيحا اذا لم تتطابق شخصيتك مع مظهرك».‏

    فكِّر:‏ تصف الاسفار المقدسة الصبي صموئيل انه كان «يكبر ويصير محببا اكثر عند يهوه والناس».‏ (‏١ صموئيل ٢:‏٢٦‏)‏ فأي صفات ترغب في تنميتها كي تتمتع بسمعة حسنة مثل صموئيل؟‏

    يقول الكتاب المقدس:‏ ‏«داوموا على التصرف كرجال».‏ —‏ ١ كورنثوس ١٦:‏١٣‏.‏

خطة دفاع

  •   شغِّل عقلك ولا تدع الصورة النمطية تخدعك.‏ لاحِظ ما يقوله الكتاب المقدس:‏ «لأن كل ما في العالم —‏ شهوة الجسد وشهوة العيون والتباهي بالمعيشة —‏ ليس من الآب،‏ بل من العالم».‏ —‏ ١ يوحنا ٢:‏١٦‏.‏

    توحي وسائل الاعلام ان هذه الامور هي حاجات طبيعية وتستغلها كي تجني الارباح.‏ لذا تعلَّم ألَّا تصدِّق كل ما تراه.‏ فغالبا ما يروِّج عالم التسويق سلعا بهدف جمع الثروات ليس الا.‏

  • ابنِ شخصيتك الخاصة.‏ يقول الكتاب المقدس:‏ «البسوا الشخصية الجديدة التي تتجدد بالمعرفة الدقيقة وفق صورة الذي خلقها»،‏ وليس وفق الصورة التي يرسمها عالم التسويق.‏ —‏ كولوسي ٣:‏١٠‏.‏

    فماذا يساعدك على العمل بهذه النصيحة؟‏ لنعد الى بداية المقالة.‏ فكِّر في الصفات التي تريد ان تُعرف بها وابدأ بالعمل على اكتسابها او تحسينها.‏

  • اختر مثلا اعلى له تأثير ايجابي في حياتك.‏ يقول الكتاب المقدس:‏ «السائر مع الحكماء يصير حكيما».‏ (‏امثال ١٣:‏٢٠‏)‏ هل تعرف شخصيا رجالا يعربون عن الحكمة في حياتهم؟‏ قد تجد امثلة جيدة ضمن اطار عائلتك،‏ مثل ابيك او عمك او خالك.‏ كما يمكنك ان تقتدي بأصدقائك الناضجين.‏ وإذا كنت من شهود يهوه فتعلَّم من الرجال المثاليين في الجماعة المسيحية.‏ هذا ويتحدث الكتاب المقدس عن اشخاص مثل تيطس رسموا مثالا رائعا للشبان.‏ —‏ تيطس ٢:‏٦-‏٨‏.‏

    اقتراح:‏ استعن بكتاب اقتدِ بإيمانهم وتعلَّم عن رجال في الكتاب المقدس رسموا مثالا رائعا لنا،‏ ومن بينهم:‏ هابيل،‏ نوح،‏ ابرام،‏ صموئيل،‏ ايليا،‏ يونان،‏ يوسف،‏ وبطرس.‏

^ ‎الفقرة 25‏ الكتاب:‏ Why Boys Don’t Talk — and Why It Matters

^ ‎الفقرة 52‏ الكتاب:‏ The Rise and Fall of the American Teenager

^ ‎الفقرة 53‏ الكتاب:‏ Talk to Me First