إعداد الوصول

اختر اللغة

الانتقال الى القائمة الثانوية

الانتقال الى المحتويات

شهود يهوه

العربية

قضايا الشباب

هل أرسم وشما؟‏

هل أرسم وشما؟‏

 لماذا يحب الشباب الوشم؟‏

يرى شباب كثيرون الوشم فنًّا جميلا.‏ يقول شاب اسمه راين:‏ «بعض رسومات الوشم فيها الكثير من الفن والإبداع».‏

ويحب البعض فكرة الوشم عندما يعرفون السبب الذي دفع الشخص الى رسمه.‏ مثلا،‏ تخبر بنت اسمها جيليان:‏ «عندما كانت رفيقتي في المدرسة صغيرة،‏ ماتت امها.‏ ولما صارت مراهقة،‏ رسمت بالوشم اسم امها على رقبتها.‏ احببت الفكرة كثيرا».‏

ولكن مهما كان الدافع،‏ فلا تتسرع وترسم وشما قد يبقى على جسمك كل العمر.‏ لنناقش بعض الاسئلة التي يلزم ان تفكر فيها لتأخذ القرار الصح،‏ ونتعرف الى بعض المبادئ المفيدة من الكتاب المقدس.‏

 ثلاثة اسئلة مهمة

هل من خطر على صحتك؟‏ يذكر موقع مايو كلينيك على الانترنت:‏ «عند رسم الوشم،‏ تُغرز ابرة تحت الجلد فيتعرض لالتهابات ومضاعفات اخرى.‏ فأحيانا،‏ تظهر حول الوشم حبوب متورمة.‏ وفي بعض الحالات،‏ ينمو الجلد فوق الجرح بشكل غير طبيعي ويُحدث تشوها».‏ ويضيف الموقع:‏ «اذا كانت الادوات المستعملة لرسم الوشم ملوثة،‏ فقد يصاب الشخص بالامراض العديدة التي تنتقل بالدم».‏

كيف يؤثر على صيتك؟‏ ان شكلك الخارجي يخبر الكثير عنك،‏ وهذا الواقع لا يمكنك ان تهرب منه.‏ فشكلك يخبر هل انت ناضج ام ولد،‏ تتحمل المسؤولية ام طائش.‏ تقول شابة اسمها سامانتا:‏ «حين ارى شخصا رسم وشما على جسمه،‏ احس انه من الذين يمضون وقتهم في السهر والشرب».‏

ترى ميلاني (‏١٨ سنة)‏ الموضوع من جهة اخرى.‏ تقول:‏ «بالنسبة لي،‏ يغطي الوشم الجمال الطبيعي.‏ فكأن الشخص يختبئ وراء الوشوم التي رسمها كي لا يراه الآخرون كما هو».‏

هل يظل يعجبك مع الوقت؟‏ فيما تكبر او يزيد وزنك،‏ قد يتمدَّد الوشم او يتشوَّه.‏ يذكر شاب اسمه جوزف:‏ «اعرف اشخاصا رسموا وشوما منذ عشرات السنين.‏ واليوم صارت بشعة جدا».‏

يقول آلن (‏٢١ سنة)‏:‏ «قد ترسم وشما لسبب مهم اليوم.‏ ولكن بعد سنوات قليلة فقط،‏ لا يعود يعني لك شيئا.‏ وكأن ‹تاريخ صلاحيته› انتهى».‏

ما يقوله آلن صحيح.‏ ففي الحقيقة،‏ عندما تكبر يتغير رأيك،‏ ذوقك،‏ مشاعرك .‏ .‏ .‏ اما الوشم الذي رسمته فلا يتغير.‏ تقول شابة اسمها تيريسا:‏ «لا اريد ان ارسم وشما يذكِّرني كل حياتي بمرحلة الطيش.‏ أكيد سأندم على ما فعلته».‏

 اربعة مبادئ مفيدة من الكتاب المقدس

يأخذ الشخص الناضج وقته ليفكر جيدا في كل جوانب الموضوع قبل ان يأخذ قراره.‏ (‏امثال ٢١:‏٥؛‏ عبرانيين ٥:‏١٤‏)‏ اليك هذه المبادئ من الكتاب المقدس التي تساعدك ان تقرر:‏

  • كولوسي ٣:‏٢٠‏:‏ «ايها الاولاد،‏ اطيعوا والديكم في كل شيء،‏ فهذا مرضي جدا في الرب».‏

    ماذا ستكون النتيجة اذا كنت تعيش مع والديك ولا تسمع كلامهما؟‏

  • ١ بطرس ٣:‏٣،‏ ٤ بحسب الترجمة العربية المبسطة‏:‏  ‏«لا ينبغي ان يعتمد جمالكن على اشياء خارجية كالتصفيف المتكلِّف للشعر،‏ والتزيُّن بالذهب،‏ وارتداء الملابس الفاخرة بل ينبغي ان ينبع جمالكنَّ من القلب،‏ فيكون جمال الروح الوديعة المسالمة الذي لا يذبل،‏ وهو جمال لا يُقدَّر بثمن عند الله».‏

    برأيك،‏ لماذا يشدد الكتاب المقدس على الجمال الداخلي؟‏

  • ١ تيموثاوس ٢:‏٩‏:‏ ‏«اريد ان تزين النساء ذواتهن .‏ .‏ .‏ مع حشمة ورزانة».‏

    ما معنى كلمة «حشمة»؟‏ ولماذا،‏ على المدى الطويل،‏ تجذب الحشمة الآخرين اكثر من الشكل الخارجي؟‏

  • روما ١٢:‏١‏:‏ ‏«اني اناشدكم اذًا،‏ ايها الاخوة،‏ برأفة الله ان تقربوا اجسادكم ذبيحة حية مقدسة مقبولة عند الله،‏ خدمة مقدسة بقوَّتكم العقلية».‏

    لماذا يهتم الله بما تفعله بجسمك؟‏

بعد التفكير جيدا في هذه المبادئ،‏ رفض كثيرون ان يرسموا وشما على جسمهم.‏ وقد وجد هؤلاء الاشخاص فكرة افضل.‏ تقول تيريسا المذكورة سابقا:‏ «اذا كان هناك شعار يعجبك كثيرا،‏ فطبِّقه في حياتك.‏ وإذا كان هناك شخص يعني لك الكثير،‏ فأخبره كم تحبه وتقدِّره.‏ فبدل ان ترسم وشما يعبِّر عن قناعاتك،‏ لمَ لا تعيشها؟‏».‏

انظر ايضا

أوراق عمل لقضايا الشباب

فكِّر قبل ان تقرِّر

تنزيل