الانتقال الى المحتويات

الانتقال الى القائمة الثانوية

شهود يهوه

العربية

قضايا الشباب

كيف انال قسطا كافيا من النوم؟‏

كيف انال قسطا كافيا من النوم؟‏

يقول الكتاب المقدس:‏ «‏حفنة راحة خير من حفنتَيْ كد وسعي وراء الريح‏».‏ (‏جامعة ٤:‏٦‏)‏ فاذا كنت لا تنال قسطا وافيا من النوم السليم،‏ يتدهور اداؤك تدهورا خطيرا!‏

  • رشا،‏ ١٩ سنة:‏ «إن لم أشبع نوما يكون تفكيري مشوَّشا،‏ ولا استطيع التركيز على شيء!‏».‏

  • كريستين،‏ ١٩ سنة:‏ «نحو الساعة الثانية بعد الظهر،‏ يحل عليَّ تعب شديد حتى أكاد أغفو في منتصف الحديث!‏».‏

فهل تحتاج الى المزيد من النوم؟‏ اليك ما يفعله شبان وشابات في مثل سنك.‏

لا تُطِل السهر.‏ تقول كاثرين ١٨ سنة:‏ «‏أبذل جهدي كي آوي الى الفراش في ساعة معتدلة‏».‏

ضع حدًّا للدردشة.‏ يقول ريتشارد،‏ ٢١ سنة:‏ «‏احيانا يتصل بي اصدقائي او يبعثون رسائل فورية في وقت متأخر جدا.‏ إلا اني تعلَّمت مؤخرا ان أنهي الحديث وأخلد الى النوم‏».‏

حدِّد موعدا ثابتا للنوم والاستيقاظ.‏ تقول جاين،‏ ٢٠ سنة:‏ «‏احاول في الآونة الاخيرة ان انام وأستيقظ في موعد ثابت كل يوم‏».‏

سر النجاح:‏ اسعَ جهدك ان تنام ثماني ساعات على الاقل كل ليلة.‏

بانتظارك الكثير من الفوائد اذا قمت ببضع خطوات بسيطة لتحصل على كفايتك من النوم.‏ ولا تنسَ ان الصحة الجيدة تجعلك في افضل حالاتك قلبا وقالبا وأداء.‏

هنالك امور في الحياة لا تتحكم فيها،‏ اما الاعتناء بصحتك فهو في يدك.‏ تقول رُبى التي تبلغ من العمر ١٩ عاما:‏ «‏في النهاية،‏ انت وحدك المسؤول عن صحتك‏».‏