إعداد الوصول

اختر اللغة

الانتقال الى القائمة الثانوية

الانتقال الى المحتويات

شهود يهوه

العربية

قضايا الشباب

كيف هي ثيابي؟‏

كيف هي ثيابي؟‏

لماذا هذا الموضوع مهم اصلا؟‏ لأن ثيابك تخبِّر الكثير عنك.‏ فماذا تقول ثيابك عنك؟‏

 ٣ اخطاء في عالم الموضة وكيف تتجنبها

الخطأ #١:‏ السماح لوسائل الاعلام ان تختار ثيابك عنك.‏

تقول صبية اسمها تيريزا:‏ «احيانا استحلي ثيابا دارجة لكثرة ما اراها في الاعلانات.‏ فعندما يمتلئ رأسك بصور اشخاص لابسين قطعة معيَّنة،‏ صعب جدا ألا تتأثر بها».‏

ولا تؤثر الاعلانات في البنات فقط.‏ يقول كتاب الدليل الشامل لتربية ابنك المراهق ‏(‏بالانكليزية)‏:‏ «تؤثر الموضة في الصبيان مثلهم مثل البنات.‏ فيرون،‏ حتى بعمر صغير،‏ دعايات مصمَّمة لهم بالذات».‏

طريق احسن:‏ يقول الكتاب المقدس:‏ «الغبي يصدِّق كل كلمة والذكي ينتبه الى خطواته».‏ (‏امثال ١٤:‏١٥‏،‏ ترجمة فاندايك‏)‏ بحسب هذا المبدإ،‏ تعلَّم ان تفحص ما تراه في الاعلانات.‏ مثلا اذا رأيت اعلانات لثياب «مغرية» و «جريئة» و «مثيرة»،‏ فاسأل نفسك:‏

  • ‏‹مَن يستفيد اذا لبست هكذا؟‏›‏

  • ‏‹اي انطباع تعطيه هذه الثياب عن حياتي؟‏›‏

  • ‏‹هل تعكس هذه الموضة فعلا شخصيتي وقناعاتي؟‏›‏

نصيحة في الموضة:‏ راقِب على مدى اسبوع الاعلانات وغيرها من وسائل الاعلام التي تركِّز على الموضة.‏ اي حياة تشجِّع عليها؟‏ هل تقدِّم اي رسائل غير مباشرة لتحسِّسك انك مضطر ان تتبع موضة معيَّنة؟‏ تقول مراهقة اسمها كارن:‏ «هناك ضغط كبير لنظهر بمظهر رائع ونلبس ثيابا من احلى ما يكون ونتباهى بجسم ‹مثالي›.‏ وشركات الاعلان تعرف ان الشباب هدف سهل».‏

الخطأ #٢:‏ اللبس على الموضة لتكون مثل غيرك.‏

يقول مراهق اسمه مانويل:‏ «عندما تدرج موضة معيَّنة،‏ يلبسها الجميع.‏ وإذا لم تلبسها انت ايضا،‏ ينتقدك الناس».‏ وهذا ايضا رأي مراهقة اسمها آنا.‏ تقول:‏ «ليس المهم ان تتبع موضة معيَّنة،‏ بل ان تندمج في محيطك وتكون مثل غيرك».‏

طريق احسن:‏ يقول الكتاب المقدس:‏ «لا تتشبهوا بهذا العالم».‏ (‏روما ١٢:‏٢‏،‏ ترجمة حريصا‏)‏ وعلى ضوء هذه النصيحة،‏ انظر في خزانتك واسأل نفسك:‏

  • ‏‹ما اكثر ما يؤثر في ذوقي في الثياب؟‏›‏

  • ‏‹الى اي درجة اعطي اهمية لماركة الثياب؟‏›‏

  • ‏‹هل احاول ان اثير اعجاب الآخرين بثيابي؟‏›‏

نصيحة في الموضة:‏ لا تعتبر ان امامك خيارين فقط:‏ اما ان تكون ثيابك آخر موضة (‏فيقبلك الآخرون)‏ او موضة قديمة (‏فيرفضك الآخرون)‏.‏ فهناك خيار ثالث:‏ الثقة بالنفس.‏ فكلما زادت ثقتك بنفسك،‏ خفَّ قلقك بشأن نظرة الآخرين اليك.‏

الخطأ #٣:‏ ‹الثياب المغرية هي الاجمل›.‏

تخبر بنت اسمها جنيفر:‏ «بصراحة اتمنى احيانا ان البس ثيابا جريئة نوعا ما،‏ اما قصيرة او ضيقة او كاشفة».‏

طريق احسن:‏ يقول الكتاب المقدس:‏ «لا تكن زينتكن الزينة الخارجية .‏ .‏ .‏ بل انسان القلب الخفي».‏ (‏١ بطرس ٣:‏٣،‏ ٤‏،‏ ترجمة فاندايك‏)‏ على ضوء هذه النصيحة،‏ ماذا يجذب الآخرين اكثر:‏ الثياب الحلوة ام الصفات الحلوة؟‏

نصيحة في الموضة:‏ ان احلى اكسسوار هو الاحتشام.‏ معك حق،‏ هذه الكلمة ليست دارجة اليوم،‏ لكن فكِّر:‏

هل تحدثت مرة مع شخص يكثر الكلام ولا يحكي الا عن نفسه؟‏ للاسف،‏ لا يعرف هذا الشخص على الارجح ان تصرفه ينفِّرك.‏

عندما يحاول الشخص ان يلفت النظر اليه،‏ بحديثه او بثيابه،‏ ينفِّر الناس منه

عندما تلبس ثيابا غير محتشمة،‏ تصير مثل هذا الشخص.‏ فشكلك يقول:‏ ‹انظروا الي›؛‏ وهكذا ربما يبدو انك اناني او ان ما عندك ثقة بالنفس او انك تعاني من المشكلتين معا.‏ وربما يظهر انك مستقتل لتلفت انتباه اي شخص كان،‏ ولو اوقعك ذلك في المشاكل.‏

لذلك،‏ بدل ان تعطي الناس انطباعا خاطئا عن نفسك،‏ جرِّب الاحتشام.‏ تقول مراهقة اسمها مونيكا:‏ «لا يعني الاحتشام ان تلبسي مثل جدتك،‏ بل ان تحترمي نفسك والآخرين ايضا».‏

انظر ايضا

أوراق عمل لقضايا الشباب

نظرة الى ثيابك

تنزيل

اعرف المزيد

لمَ لا يجب ان اتأثر بالصورة النمطية التي يروِّجها الاعلام؟‏ الجزء الاول:‏ للبنات

عدد كبير ممن يعتقدن انهن يبنين شخصيتهن الخاصة هن في الواقع يتشبهن بالشخصية التي يروِّجها الاعلام.‏

ما العمل اذا كان شكلي لا يعجبني؟‏

كيف تساعدك النظرة المتَّزنة ان تتغلبي على هَوَس الاعتناء بمظهرك؟‏