إعداد الوصول

اختر اللغة

الانتقال الى القائمة الثانوية

الانتقال الى المحتويات

شهود يهوه

العربية

قضايا الشباب

لمَ كل هذه القواعد في البيت؟‏

لمَ كل هذه القواعد في البيت؟‏

هل تزعجك قاعدة وضعها والداك؟‏ ستساعدك هذه المقالة مع ورقة العمل التابعة لها ان تناقش الموضوع معهما.‏

 النظرة الصحيحة

خطأ‏:‏ حين تترك بيت والديك،‏ ستتخلَّص من القواعد الى الابد.‏

صح:‏ لا تتبخر القواعد حين تترك البيت.‏ فأينما ذهبت،‏ عليك ان تتبع قواعد وضعها شخص ما،‏ مثل رب عملك وصاحب البيت الذي تستأجره،‏ وطبعا قوانين البلد.‏ وبهذا الخصوص،‏ تقول دانييل (‏١٩ سنة)‏:‏ «اظن ان الشباب الذين لا يطيعون قواعد والديهم سيُصدمون كثيرا حين يعيشون وحدهم».‏

يقول الكتاب المقدس:‏ ‏‹اطيعوا الحكومات والسلطات›.‏ (‏تيطس ٣:‏١‏)‏ فإذا تعوَّدت منذ الآن ان تطيع قواعد والديك،‏ تتدرب على طاعة القواعد والقوانين في مجالات اخرى من الحياة.‏

نصيحة:‏ تطلَّع الى الوجه الايجابي للقواعد.‏ يقول شاب اسمه جيريمي:‏ «ساعدتني قواعد والديَّ ان اعرف كيف اختار اصدقائي وأنظِّم وقتي.‏ وعلَّمتني ان لا اصرف الكثير من الوقت على التلفزيون وألعاب الفيديو،‏ بل ان استغل وقتي في نشاطات مفيدة ومسلية».‏

 الوقت المناسب والاسلوب المناسب

بعض القواعد تبدو لك احيانا غير منطقية.‏ وهذا ما شعرت به شابة اسمها تامارا.‏ تخبر:‏ «سمح لي والداي ان اسافر الى بلد آخر.‏ ولكن الآن بعدما رجعت،‏ لا يسمحان لي ان اقود السيارة وأذهب الى مدينة لا تبعد عن بيتنا سوى ٢٠ دقيقة».‏

اذا كان هذا ما يحصل معك،‏ فماذا تفعل؟‏ هل خطأ ان تناقش هذه القاعدة مع والديك؟‏ طبعا لا.‏ لكنَّ سر النجاح هو اختيار الوقت المناسب والأسلوب المناسب‏.‏

الوقت المناسب:‏ تقول شابة اسمها أماندا:‏ «قبل ان تتكلم مع والديك عن تغيير قاعدة ما،‏ يجب ان تكون قد بيَّنت لهما مرة بعد مرة انك شخص مسؤول يستاهل الثقة».‏

وتوافق على ذلك صبية تدعى داريا.‏ فهي تقول:‏ «لم تفكِّر امي في تغيير القاعدة الا بعدما رأت اني اطيعها دائما».‏ ومن المهم ان تتذكر ان الثقة شيء تكسبه لا تطلبه.‏

العيش في منزل بلا قواعد مثل الهبوط في مطار بلا قواعد للمرور

يقول الكتاب المقدس:‏ ‏«احفظ .‏ .‏ .‏ وصية ابيك،‏ ولا تتخلَّ عن شريعة امك».‏ (‏امثال ٦:‏٢٠‏)‏ وحين تطبِّق هذه النصيحة،‏ تزداد ثقتهما بك ويسهل عليك ان تناقش القواعد معهما.‏

الاسلوب المناسب:‏ يخبر شاب اسمه ستيفن:‏ «التكلم مع الوالدين بهدوء وباحترام افضل بكثير من النق والصراخ».‏

وتقول داريا:‏ «عندما اتخانق مع امي،‏ لا اصل الى نتيجة.‏ على العكس،‏ فهي تضيِّق عليّ اكثر».‏

يقول الكتاب المقدس:‏ ‏«الغبي لا يضبط روحه ابدا،‏ والحكيم يسكِّنها الى النهاية».‏ (‏امثال ٢٩:‏١١‏)‏ فحين تتعلم كيف تضبط اعصابك،‏ يفيدك ذلك في المنزل،‏ في المدرسة،‏ في العمل،‏ وفي كل مكان.‏

نصيحة:‏ فكِّر قبل ان تتكلم.‏ فلحظة غضب قد تمحو كل تصرفاتك الجيدة.‏ لذلك يقول الكتاب المقدس:‏ «البطيء الغضب وافر التمييز،‏ والعديم الصبر يرفِّع الحماقة».‏ —‏ امثال ١٤:‏٢٩‏.‏

فكرة:‏ استعمل ورقة العمل التابعة لهذه المقالة لتفكِّر في القواعد وتناقش الموضوع مع والديك اذا لزم الامر.‏

انظر ايضا

أوراق عمل لقضايا الشباب

قواعد ام قيود؟‏

تنزيل