الانتقال الى المحتويات

الانتقال الى القائمة الثانوية

شهود يهوه

العربية

قضايا الشباب

كيف اتخطَّى المصائب؟‏

كيف اتخطَّى المصائب؟‏

كل الناس معرَّضون للمصائب.‏ يقول الكتاب المقدس:‏ «ليس السريعون يفوزون في السباق،‏ ولا الجبابرة في المعركة،‏ .‏ .‏ .‏ لأن الوقت والحوادث غير المتوقعة تصيبهم كافة».‏ (‏جامعة ٩:‏١١‏)‏ والشباب ليسوا استثناء.‏ فكيف يتخطَّونها؟‏ تأمل في مثالين.‏

 ريبيكا

تطلَّق والداي حين كنت بعمر ١٤ سنة.‏

قلت لنفسي ان طلاقهما لن يتمّ؛‏ فأبي بحاجة الى قضاء بعض الوقت مع نفسه فحسب.‏ انه يحب امي،‏ فلمَ يتركها؟‏ ولمَ يتركني؟‏

استصعبت ان اتكلم مع احد عن هذا الموضوع،‏ وأردت ان انساه.‏ كنت غاضبة،‏ لكني لم ادرك ذلك حينئذ.‏ وابتدأت اعاني من القلق والارق.‏

ماتت امي بالسرطان وأنا بعمر ١٩ سنة.‏ وقد كانت صديقتي الحميمة.‏

صحيح ان طلاق والديّ صدمني،‏ إلا ان موت امي سحقني.‏ وأنا لم اتخطّ حتى الآن حزني على فقدانها.‏ وما زال النوم يطير من عينيَّ والقلق ينتابني.‏

لكن هنالك امور كثيرة تساعدني.‏ مثلا،‏ تحذِّرنا الامثال ١٨:‏١ من الانعزال،‏ وأنا احاول ان اتبع هذه النصيحة.‏

وبصفتي واحدة من شهود يهوه،‏ احاول ايضا ان اقرأ مطبوعاتنا المشجِّعة المؤسسة على الكتاب المقدس.‏ وإحداها هي كتاب اسئلة يطرحها الاحداث —‏ اجوبة تنجح الذي ساعدني في فترة طلاق والديّ.‏ وأتذكر بالتحديد في الجزء الثاني منه الفصل بعنوان:‏ «هل يمكنني ان اكون سعيدا في عائلة ذات والد واحد؟‏».‏

ومتى ٦:‏٢٥-‏٣٤ هي احدى آياتي المفضلة التي تساعدني ان اتغلب على القلق.‏ ففي العدد ٢٧،‏ سأل يسوع:‏ «مَن منكم اذا حمل همًّا يقدر ان يزيد على عمره ذراعا * واحدة؟‏».‏

تحلّ المآسي بنا جميعا،‏ لكنني تعلَّمت من مثال امي كم مهم هو موقفنا منها.‏ فهي مرَّت بظرف عصيب جدا:‏ طلاق ومرض مميت.‏ لكنها حافظت على موقف ايجابي وإيمان قوي بالله حتى النهاية.‏ لن انسى ابدا ما علَّمتني اياه عن يهوه.‏

فكِّر مليا:‏ كيف تساعدك قراءة الكتاب المقدس والمطبوعات المؤسسة عليه ان تتخطَّى المصائب؟‏ —‏ مزمور ٩٤:‏١٩‏.‏

 كورديل

كان عمري ١٧ سنة حين رأيت ابي يلفظ نفسه الاخير.‏ وفقدانه هو اسوأ ما عانيته في حياتي.‏ فقد انهار عالمي.‏

لم اصدِّق انه مات فعلا،‏ أن ذاك الذي يغطونه بملاءة هو ابي.‏ وقلت في نفسي:‏ ‹سيستيقظ غدا›.‏ شعرت انني منهار وضائع.‏

انا وعائلتي من شهود يهوه،‏ لذا عند موت ابي،‏ قدَّم الاخوة في الجماعة دعما كبيرا لنا.‏ فقد اهتموا بتحضير الطعام لنا،‏ عرضوا علينا ان يبقوا معنا،‏ ولم يتركونا مطلقا.‏ واستمروا على هذه الحال فترة طويلة.‏ بالنسبة الي،‏ اثبت دعمهم ان شهود يهوه مسيحيون حقيقيون.‏ —‏ يوحنا ١٣:‏٣٥‏.‏

وشجعتني كثيرا الآية في ٢ كورنثوس ٤:‏١٧،‏ ١٨ التي تقول:‏ «الضيق،‏ مع انه وجيز وخفيف،‏ ينتج لنا مجدا اعظم جدا وأبديا،‏ فيما نبقي اعيننا لا على الامور التي تُرى،‏ بل على الامور التي لا تُرى.‏ فالتي تُرى وقتية،‏ وأما التي لا تُرى فأبدية».‏

فالجزء الاخير من هذه الآية اثَّر فيّ كثيرا.‏ فمعاناة ابي كانت وقتية،‏ اما وعود الله المستقبلية فأبدية.‏ لقد ساعدني موت ابي ان اتأمل في ما افعله في حياتي وأعدِّل اهدافي.‏

فكِّر مليا:‏ كيف تساعدك مصيبة حلَّت بك ان تعيد النظر في اهدافك في الحياة؟‏ —‏ ١ يوحنا ٢:‏١٧‏.‏

^ ‎الفقرة 14‏ الذراع وحدة قياس تساوي حوالي ٤٥ سنتيمترا.‏

اعرف المزيد

ماذا يعلّم الكتاب المقدس حقا؟‏

رجاء حقيقي لأحبائنا الموتى

هل فقدت شخصا عزيزا في الموت؟‏ وهل تستطيع ان تراه من جديد؟‏ اعرف ما يعلِّمه الكتاب المقدس عن القيامة.‏