إعداد الوصول

اختر اللغة

الانتقال الى القائمة الثانوية

الانتقال الى المحتويات

شهود يهوه

العربية

اشعر بالوحدة،‏ فما الحل؟‏

اشعر بالوحدة،‏ فما الحل؟‏

اليك ثلاث طرائق للتغلب على مشاعر الوحدة

١-‏ ركِّز على مواطن قوتك.‏ ‏(‏٢ كورنثوس ١١:‏٦‏)‏ صحيح ان معرفة عيوبك امر مفيد،‏ لكنك بالمقابل تملك العديد من مواطن القوة.‏ ومعرفة مزاياك هذه تمنحك الثقة اللازمة لتغيير نظرتك السلبية الى نفسك (‏الصورة الذاتية السلبية)‏ والتغلب على مشاعر الوحدة.‏ فاسأل نفسك:‏ ‹ما هي مواطن قوتي؟‏›.‏ فكِّر في بعض المواهب او الصفات الايجابية التي تتمتع بها.‏

٢-‏ اهتمّ اهتماما مخلصا بالآخرين.‏ ابدأ اولا بإبداء الاهتمام ببضعة اشخاص فقط.‏ يقول حدث اسمه جورج:‏ «‏ان مجرد سؤال الآخرين عن حالهم او عن عملهم يساعدك على التعرف بهم اكثر‏».‏

مدّ جسور الصداقة يقرِّبك من رفقائك

نصيحة:‏ لا تعاشر فقط مَن هم في مثل سنِّك.‏ فبعض أحمّ الصداقات المذكورة في الكتاب المقدس ربطت اشخاصا بينهم فارق كبير في السن،‏ امثال راعوث ونعمي،‏ داود ويوناثان،‏ وتيموثاوس وبولس.‏ (‏راعوث ١:‏١٦،‏ ١٧؛‏ ١ صموئيل ١٨:‏١؛‏ ١ كورنثوس ٤:‏١٧‏)‏ تذكَّر ايضا ان المحادثة هي تبادل الكلام بين طرفين او اكثر،‏ لا كلام من طرف واحد فقط.‏ والناس يقدِّرون المصغي الجيد.‏ لذلك اذا كنت خجولا بطبعك،‏ فتذكَّر ان عب‌ء المحادثة لا يقع عليك وحدك!‏

٣-‏ كن ‹‏متعاطفا‏›.‏ ‏(‏١ بطرس ٣:‏٨‏)‏ حتى لو لم تتفق مع غيرك على وجهة نظر معيَّنة،‏ فكن صبورا ودعه يتكلم.‏ فتِّش عن القواسم المشتركة بينكما.‏ وإذا شعرت بضرورة التعبير عن وجهة نظر مغايرة،‏ فأبدِ رأيك بوداعة ولباقة.‏

نصيحة:‏ تكلَّم مع الآخرين كما تريد ان يتكلموا معك.‏ فالنقار او الجدال العقيم،‏ والتنكيت على الآخرين وإهانتهم،‏ او ادانتهم بإشعارهم انك أبرّ منهم إنما تنفِّرهم منك.‏ اما اذا ‹‏كان كلامك كل حين بنعمة‏›،‏ فستكون محبوبا اكثر بكثير.‏ —‏ كولوسي ٤:‏٦‏.‏

 

اعرف المزيد

التغلب على مشاعر الوحدة

هل تشعر بالوحدة؟‏ تساعدك ورقة العمل هذه على تحديد المشكلة والتغلب على مشاعر الوحدة.‏

مَن هو الصديق الحقيقي؟‏

الاصدقاء المزيَّفون كثيرون.‏ فكيف تجد اصدقاء حقيقيين؟‏

كيف اعطي انطباعا جيدا من المرة الاولى؟‏

نحن جميعا نكوِّن انطباعات حول الآخرين.‏ فما هو الانطباع الاول الذي نعطيه للآخرين؟‏