إعداد الوصول

اختر اللغة

الانتقال الى القائمة الثانوية

الانتقال الى المحتويات

شهود يهوه

العربية

قضايا الشباب

كيف اتغلب على القلق والهم؟‏

كيف اتغلب على القلق والهم؟‏

 ما الذي يقلقك؟‏

‏«‏انا لا اتوقف عن التفكير بما قد يحصل .‏ .‏ .‏ ‹ماذا لو تعرضنا لحادث سير؟‏› او ‹ماذا لو سقطت بنا الطائرة؟‏›.‏ انا اقلق بشأن امور لا تشغل كثيرا بال الناس المنطقيين».‏ —‏ شارل.‏

‏«اعيش في قلق دائم كمن يدور في حلقة مفرغة.‏ فرغم اني ارهق نفسي في العمل،‏ فأنا فعليا لا انجز شيئا».‏ —‏ آنا.‏

‏«حين يقول لي الناس ان اشكر ربي لأني لا ازال في المدرسة،‏ افكر في نفسي:‏ ‹‏لو يعرفون مدى الضغط الذي اواجهه!‏›».‏ —‏ دانيال.‏

‏«اشعر انني مضغوطة باستمرار.‏ فأنا دائما احمل همّ ما سيحدث او ما علي فعله».‏ —‏ لورا.‏

فهل تشعر انت احيانا كما يشعر هؤلاء الشباب؟‏

حقيقة مهمة:‏ نحن نعيش في «ازمنة حرجة» كما يدعوها الكتاب المقدس.‏ (‏٢ تيموثاوس ٣:‏١‏)‏ ولهذا السبب نرى الناس قلقين ومهمومين،‏ صغارا كانوا ام كبارا.‏

 هل القلق سيِّئ دائما؟‏

ليس بالضرورة.‏ مثلا،‏ يقول الكتاب المقدس انه من الصائب ان نحمل همّ ارضاء الذين نحبهم.‏ —‏ ١ كورنثوس ٧:‏٣٢-‏٣٤؛‏ ٢ كورنثوس ١١:‏٢٨‏.‏

ولا تنسَ ان القلق يمكن ان يكون حافزا قويا.‏ لنفرض مثلا ان لديك امتحانا في المدرسة الاسبوع المقبل.‏ ان التوتر الذي تشعر به يدفعك ان تدرس هذا الاسبوع‏،‏ وبالتالي ان تنال علامة جيدة.‏

كما ان القلق ينبهك الى المخاطر.‏ تقول مراهقة اسمها سيرينا:‏ «احساسك بالقلق يجعلك تدرك انك تتبع طريقا خاطئا وأن عليك صنع تغييرات تريح ضميرك».‏ —‏ قارن يعقوب ٥:‏١٤‏.‏

حقيقة مهمة:‏ القلق يعمل لصالحك ما دام يدفعك ان تسلك في الطريق الصحيح.‏

ولكن ماذا لو اغرقك القلق في دوامة التفكير السلبي؟‏

قد يجعلك القلق تشعر وكأنك عالق في متاهة،‏ فيأتي شخص يرى من منظور مختلف ويعينك على الخروج منها

مثلا:‏ يقول ريتشارد البالغ من العمر ١٩ عاما:‏ «عندما اواجه مشكلة عويصة،‏ اغرق في دوامة التفكير في نتائجها المحتملة،‏ فيسيطر عليّ القلق».‏

يذكر الكتاب المقدس ان «سكينة القلب حياة الجسد».‏ (‏امثال ١٤:‏٣٠‏)‏ ومن ناحية اخرى،‏ يمكن ان يسبب القلق والهم اعراضا جسدية مزعجة مثل الصداع،‏ الدوخة،‏ اضطراب المعدة،‏ وتسارع خفقان القلب.‏

فهل من نصائح تساعدك اذا اضر بك القلق والهم بدل ان يعمل لصالحك؟‏

 نصائح تفيدك

  • اسأل نفسك هل من سبب وجيه يبرر قلقك المفرط.‏ ‏«هنالك فرق بين ان تهتم بإنجاز مسؤولياتك بجدية وأن يسيطر عليك الهم بسببها.‏ فهذا اشبه بجلوسك على كرسي هزاز.‏ فأنت في حركة مستمرة،‏ لكنك لا تخطو خطوة واحدة الى الامام».‏ ‏—‏ كاثرين.‏

    يقول الكتاب المقدس:‏ ‏«من منكم اذا حمل همًّا يقدر ان يزيد على عمره ذراعا واحدة؟‏».‏ —‏ متى ٦:‏٢٧‏.‏

    مغزى هذه الكلمات:‏ إن لم يساعدك الهم على ايجاد الحلول،‏ فسيزيد من مشكلتك او يصبح هو مشكلتك.‏

  • عالج المسائل كل يوم بيومه.‏ ‏«فكر في المسألة من كل جوانبها.‏ هل ما يقلقك اليوم سيبقى مهمًّا غدا؟‏ بعد شهر؟‏ بعد سنة؟‏ بعد خمس سنين؟‏».‏ ‏—‏ انطوني.‏

    يقول الكتاب المقدس:‏ ‏«لا تحملوا همّ الغد،‏ فالغد له همومه.‏ يكفي كل يوم ما فيه من سوء».‏ —‏ متى ٦:‏٣٤‏.‏

    مغزى هذه الكلمات:‏ لا جدوى من القلق بشأن مشاكل الغد،‏ وخصوصا ان بعضها قد لا يحدث ابدا.‏

  • تكيَّف مع ما لا تستطيع تغييره.‏ ‏«افضل شيء هو ان تستعد قدر الامكان للاوضاع التي قد تواجهها،‏ ولكن عليك ان تتقبَّل ان بعض الحالات هي خارجة عن سيطرتك».‏ ‏—‏ روبرت.‏

    يقول الكتاب المقدس:‏ ‏«ليس السريعون يفوزون في السباق،‏ .‏ .‏ .‏ ولا حتى ذوو المعرفة بالحظوة؛‏ لأن الوقت والحوادث غير المتوقعة تصيبهم كافة».‏ —‏ جامعة ٩:‏١١‏.‏

    مغزى هذه الكلمات:‏ احيانا ليس في يدك تغيير ظروفك،‏ ولكن في يدك تغيير نظرتك اليها.‏

  • لتكن لديك رؤية شاملة.‏ ‏«يجب ان امتلك رؤية شاملة بدل التركيز على التفاصيل.‏ وعلي ان اختار على اية جبهة احارب وأوفر طاقتي للاهتمام بالاولويات».‏ ‏—‏ ألكسس.‏

    يقول الكتاب المقدس:‏ ‏«تيقنوا الامور الاكثر اهمية».‏ —‏ فيلبي ١:‏١٠‏.‏

    مغزى هذه الكلمات:‏ مَن يمتلك رؤية شاملة لن يغرق في الهموم على الارجح.‏

  • تحدَّث الى احد.‏ ‏«عندما كنت في الـ‍ ١١ من عمري تقريبا،‏ كنت اعود من المدرسة قلقة جدا،‏ خائفة من يوم غد.‏ فكان ابي وأمي يستمعان إلي وأنا اخبرهما عن مشاعري.‏ وكم كان وجودهما الى جانبي مشجعا!‏ فقد كنت اثق بهما وأتحدث اليهما بكل حرية.‏ وهذا ساعدني على مواجهة الغد».‏ ‏—‏ مارلين.‏

    يقول الكتاب المقدس:‏ ‏«الهم في قلب الانسان يحنيه،‏ اما الكلمة الطيبة فهي تفرحه».‏ —‏ امثال ١٢:‏٢٥‏.‏

    مغزى هذه الكلمات:‏ قد يعطيك احد والدَيك او اصدقائك اقتراحات تساعدك على تخفيف قلقك.‏

  • صلِّ.‏ ‏«الصلاة تريحني،‏ وخصوصا اذا صليت بصوت مسموع.‏ فهي تسمح لي ان اعبِّر عما يقلقني،‏ فلا يعود يشغل بالي.‏ وهي تساعدني ايضا ان ادرك ان يهوه اعظم من همومي».‏ ‏—‏ لورا.‏

    يقول الكتاب المقدس:‏ ‏‹ألقوا كل همكم على الله،‏ لأنه يهتم بكم›.‏ —‏ ١ بطرس ٥:‏٧‏.‏

    مغزى هذه الكلمات:‏ الصلاة ليست علاجا نفسيا،‏ بل هي تواصل حقيقي مع يهوه الله،‏ الذي يعد:‏ «لا تخف لأني معك.‏ لا تتلفت لأني إلهك.‏ اشددك وأعينك».‏ —‏ اشعيا ٤١:‏١٠‏.‏