الكتاب المقدس يجيب

عندما يطرح كثيرون هذا السؤال،‏ يأتيهم الجواب ان من المستحيل معرفة من كتب الكتاب المقدس حقا.‏ لكنّ هذا المؤلَّف نفسه كثيرا ما يذكر بصريح العبارة من هو الكاتب.‏ فبعض اجزائه تُستهل بعبارات مثل «‏كلام نحميا‏»،‏ «‏رؤيا اشعيا‏»،‏ و «‏قول يهوه الذي صار الى يوئيل‏».‏ —‏ نحميا ١:‏١؛‏ اشعيا ١:‏١؛‏ يوئيل ١:‏١‏.‏

والجدير بالذكر ان معظم كتبة الكتاب المقدس أقرّوا ان ما كتبوه كان باسم يهوه وبوحي منه،‏ هو الاله الحق الوحيد.‏ فالانبياء الذين كتبوا الاسفار العبرانية صرّحوا اكثر من ٣٠٠ مرة:‏ «‏هكذا قال يهوه‏».‏ (‏عاموس ١:‏٣؛‏ ميخا ٢:‏٣؛‏ ناحوم ١:‏١٢‏)‏ وتلقّى كتبة آخرون رسائل من الله بواسطة الملائكة.‏ —‏ زكريا ١:‏٧،‏ ٩‏.‏

وقد خطّ نحو ٤٠ رجلا الكتاب المقدس على مدى ١٬٦٠٠ سنة.‏ وشارك بعضهم في كتابة اكثر من سفر او كتاب واحد.‏ فالكتاب المقدس هو بمثابة مكتبة مصغرة تضم ٦٦ سفرا.‏ وتؤلف ٣٩ منها الاسفار العبرانية،‏ او العهد القديم كما يدعوها كثيرون،‏ فيما تشكل الكتابات الـ‍ ٢٧ الباقية الاسفار اليونانية المسيحية التي تسمى غالبا العهد الجديد.‏