الانتقال الى المحتويات

الانتقال الى القائمة الثانوية

شهود يهوه

العربية

هل للأعداد في الكتاب المقدس معنى رمزي؟‏ وما القول في علم الأرقام او الأعداد؟‏

الكتاب المقدس يجيب

غالبا ما تحمل الأعداد في الكتاب المقدس معنى حرفيا.‏ لكنها تُستعمَل احيانا استعمالا مجازيا.‏ وتدلُّك القرينة عادة هل العدد في سياق معيَّن رمزي او لا.‏ اليك بعض معاني الأعداد في الكتاب المقدس:‏

  • العدد ١:‏ يرمز الى الوحدة.‏ على سبيل المثال،‏ صلّى يسوع الى الله في شأن أتباعه ان «يكونوا جميعهم واحدا‏،‏ كما انك انت،‏ ايها الآب،‏ في اتِّحاد بي وأنا في اتِّحاد بك».‏ —‏ يوحنا ١٧:‏٢١؛‏ متى ١٩:‏٦‏.‏

  • العدد ٢:‏ في المسائل القانونية،‏ تُعَدُّ إفادة شاهدين إثباتا لصحة ما حدث.‏ (‏تثنية ١٧:‏٦‏)‏ كما ان تكرار رؤيا او عبارة معيَّنة مرتين يؤكِّد إتمامها او صحتها.‏ مثلا،‏ قال يوسف مفسِّرا حلم فرعون مصر:‏ «إنما كُرِّر الحلم على فرعون مرتين لأن الامر مثبَّت من قبل الله».‏ (‏تكوين ٤١:‏٣٢‏)‏ اما في النبوة،‏ فقد يرمز ‏‹القرنان› الى حكم ثنائي كما شُرح للنبي دانيال بخصوص امبراطورية مادي وفارس.‏ —‏ دانيال ٨:‏٢٠،‏ ٢١؛‏ رؤيا ١٣:‏١١‏.‏

  • العدد ٣:‏ مثلما تُعتبَر أقوال ثلاثة شهود إثباتا قاطعا،‏ كذلك يمكن ان يفيد تكرار الامر ثلاث مرات توكيده او التشديد عليه.‏ —‏ حزقيال ٢١:‏٢٧؛‏ اعمال ١٠:‏٩-‏١٦؛‏ رؤيا ٤:‏٨؛‏ ٨:‏١٣‏.‏

  • العدد ٤:‏ يشير هذا العدد احيانا الى ما هو كامل الاوصاف او يحقِّق القصد منه كاملا.‏ على سبيل المثال،‏ تمثِّل «‏أربع رياح الارض» قوى الدمار الآتية من الجهات الاربع الاصلية،‏ اي من كل الاتِّجاهات وعلى جميع انحاء الارض.‏ —‏ رؤيا ٧:‏١؛‏ ٢١:‏١٦؛‏ اشعيا ١١:‏١٢‏.‏

  • العدد ٦:‏ بما ان الستة هي أقل بواحد من الرقم ٧ الذي يمثِّل الكمال عادة،‏ يشير هذا العدد في بعض الاحيان الى ما هو ناقص او له صلة بأعداء الله.‏ —‏ ١ اخبار الايام ٢٠:‏٦؛‏ دانيال ٣:‏١؛‏ رؤيا ١٣:‏١٨‏.‏

  • العدد ٧:‏ غالبا ما يرمز هذا العدد الى التمام والكمال.‏ على سبيل المثال،‏ أمر الله بني اسرائيل ان يدوروا حول مدينة أريحا سبعة ايام متتالية،‏ وفي اليوم السابع سبع مرات.‏ (‏يشوع ٦:‏١٥‏)‏ ويتضمَّن الكتاب المقدس استعمالات مماثلة كثيرة للعدد ٧.‏ (‏لاويين ٤:‏٦؛‏ ٢٥:‏٨؛‏ ٢٦:‏١٨؛‏ مزمور ١١٩:‏١٦٤؛‏ رؤيا ١:‏٢٠؛‏ ١٣:‏١؛‏ ١٧:‏١٠‏)‏ وعندما قال يسوع لبطرس ان يغفر لأخيه لا «الى سبع مرات» بل «الى سبع وسبعين مرة»،‏ عنى بتكراره العدد ٧ الغفران بلا حدود.‏ —‏ متى ١٨:‏٢١،‏ ٢٢‏.‏

  • العدد ١٠:‏ يمكن ان يشير هذا العدد الى الشيء بكليَّته او بكامل عناصره.‏ —‏ خروج ٣٤:‏٢٨؛‏ لوقا ١٩:‏١٣؛‏ رؤيا ٢:‏١٠‏.‏

  • العدد ١٢:‏ يمثِّل هذا العدد على ما يتَّضح كيانا مكتمل التنظيم،‏ من ترتيب إلهي.‏ على سبيل المثال،‏ رأى الرسول يوحنا في رؤيا مشهدا سماويا فيه مدينة لها ‏«اثنا عشر حجر أساس،‏ وعليها الاسماء الاثنا عشر لرسل الحمل الاثني عشر».‏ ‏(‏رؤيا ٢١:‏١٤؛‏ تكوين ٤٩:‏٢٨‏)‏ وأحيانا،‏ تحمل مضاعفات العدد ١٢ المعنى ذاته.‏ —‏ رؤيا ٤:‏٤؛‏ ٧:‏٤-‏٨‏.‏

  • العدد ٤٠:‏ في عدة مناسبات،‏ اقترن هذا العدد بمدة الدينونة او العقاب.‏ —‏ تكوين ٧:‏٤؛‏ حزقيال ٢٩:‏١١،‏ ١٢‏.‏

علم الأرقام او الأعداد

ان ما ذُكر آنفا عن المعاني الرمزية للأعداد في الكتاب المقدس يختلف كل الاختلاف عن علم الأرقام (‏علم الأعداد)‏ الذي يُعنى بدراسة الدلالات السحرية للأعداد وتركيبها وحاصل جمع أرقامها.‏ مثلا،‏ يتبع اليهود المنتمون الى مذهب القابالا نظاما معيَّنا في دراسة الاسفار العبرانية،‏ يبحثون بموجبه عن شفرة خفية في القيمة العددية لكل حرف في الابجدية العبرانية.‏ لكن علم الأرقام ليس سوى شكل من أشكال العرافة التي يدينها الله.‏ —‏ تثنية ١٨:‏١٠-‏١٢‏.‏

 

اعرف المزيد

برج المراقبة (‏الطبعة الدراسية)‏

‏«لنقارن بين آيات الاسفار المقدسة»‏

كيف يساعدنا سياق النص ان نفهم الآيات التي نقرأها في الكتاب المقدس؟‏