الكتاب المقدس يجيب

تنقل بعض ترجمات الكتاب المقدس الكلمة العبرانية «شيول» والكلمة اليونانية المقابلة لها «هادِس» الى «الهاوية» او «الجحيم».‏ وتشير كلتا الكلمتين العبرانية واليونانية الى القبر.‏ (‏مزمور ١٦:‏١٠؛‏ اعمال ٢:‏٢٧‏)‏ لكن كثيرين يؤمنون ان الهاوية (‏الجحيم)‏ مكان للعذاب بالنار،‏ كما هو مصوَّر في الرسم الظاهر على اليسار.‏ لكن هذا المعتقد يتعارض مع ما يعلِّمه الكتاب المقدس.‏

  1. الذين في الجحيم لا يعلمون شيئا،‏ وبالتالي لا يشعرون بالالم.‏ ‏«الاموات .‏ .‏ .‏ لا يعلمون شيئا،‏ .‏ .‏ .‏ لأنه لا عمل ولا اختراع ولا معرفة ولا حكمة في شيول».‏ —‏ جامعة ٩:‏​٥،‏ ١٠‏.‏

  2. حتى الصالحون يذهبون الى الجحيم او الهاوية.‏ عرف الرجلان الامينان يعقوب وأيوب انهما سيذهبان الى هناك عند الموت.‏ —‏ تكوين ٣٧:‏٣٥؛‏ ايوب ١٤:‏١٣‏.‏

  3. عقاب الخطية هو الموت،‏ لا عذاب بالنار في الجحيم.‏ ‏«مَن مات أُعفي من الخطية».‏ —‏ روما ٦:‏٧‏.‏

  4. العذاب الابدي يتنافى مع عدل الله.‏ ‏(‏تثنية ٣٢:‏٤‏)‏ عندما أخطأ الرجل الاول آدم،‏ حكم عليه الله بالزوال عن الوجود قائلا:‏ «لأنك تراب وإلى تراب تعود».‏ (‏تكوين ٣:‏١٩‏)‏ أفلا يكون الله كاذبا لو انه اراد حقيقةً تعذيب آدم بنار في الجحيم؟‏!‏

  5. فكرة العذاب الابدي لا يمكن حتى ان تخطر ببال الله.‏ ان معاقبة الناس بنار في الهاوية او الجحيم تناقض تعليم الكتاب المقدس ان «الله محبة».‏ —‏ ١ يوحنا ٤:‏٨؛‏ ارميا ٧:‏٣١‏.‏