الانتقال الى المحتويات

ماذا يقول الكتاب المقدس عن الاوبئة؟‏

 الكتاب المقدس يجيب

 انبأ الكتاب المقدس انه في الايام الاخيرة سيكون هناك اوبئة.‏ (‏لوقا ٢١:‏١١‏)‏ وهذه الاوبئة ليست عقابا من اللّٰه.‏ على العكس،‏ اللّٰه يعدنا ان يريحنا من كل المشاكل الصحية،‏ بما فيها الاوبئة،‏ بواسطة مملكته.‏

 هل انبأ الكتاب المقدس بالاوبئة؟‏

 لا ينبئ الكتاب المقدس بأوبئة محددة مثل كوفيد-‏١٩ والإيدز والانفلونزا الاسبانية.‏ لكنه يُنبئ انه سيكون هناك «اوبئة» و «امراض مميتة».‏ (‏لوقا ٢١:‏١١؛‏ رؤيا ٦:‏٨‏)‏ وهذه الاوبئة والامراض هي جزء من علامة «الايام الاخيرة»،‏ اي «وقت النهاية».‏ —‏ ٢ تيموثاوس ٣:‏١؛‏ متى ٢٤:‏٣‏.‏

 هل عاقب اللّٰه الناس بالمرض من قبل؟‏

 يخبرنا الكتاب المقدس عن مرات قليلة عاقب فيها اللّٰه الناس بالمرض.‏ مثلا،‏ ضرب بعض الاشخاص بالبرص.‏ (‏عدد ١٢:‏١-‏١٦؛‏ ٢ ملوك ٥:‏٢٠-‏٢٧؛‏ ٢ اخبار الايام ٢٦:‏١٦-‏٢١‏)‏ لكن هذه الحالات لم تكن اوبئة انتشرت وأصابت اشخاصا ابرياء.‏ بل كانت عقابا مباشرا ومحددا على اشخاص تمردوا على اللّٰه.‏

 هل الاوبئة المنتشرة اليوم عقاب من اللّٰه؟‏

 كلا.‏ صحيح ان البعض يقولون ان اللّٰه يعاقب الناس اليوم بالاوبئة والامراض،‏ لكن الكتاب المقدس لا يوافق على هذه الفكرة.‏ ما الدليل؟‏

 اولا،‏ بعض عباد اللّٰه في الماضي وفي ايامنا أُصيبوا بأمراض.‏ مثلا،‏ كان تيموثاوس رجلا امينا،‏ لكنه عانى من ‹حالات مرض›.‏ (‏١ تيموثاوس ٥:‏٢٣‏)‏ والكتاب المقدس لا يخبرنا ان تيموثاوس مرض لأن اللّٰه لم يكن راضيا عنه.‏ واليوم ايضا،‏ يمرض بعض خدام اللّٰه الامناء او يلتقطون عدوى.‏ وفي معظم الحالات،‏ يكون السبب انهم كانوا في المكان الغلط في الوقت الغلط‏.‏ —‏ جامعة ٩:‏١١‏.‏

 ايضا،‏ يعلِّمنا الكتاب المقدس ان الوقت الذي سيدين فيه اللّٰه الاشرار لم يأتِ بعد.‏ وهو يقول اننا نعيش في «يوم الخلاص»،‏ اي الوقت الذي يدعو فيه اللّٰه كل البشر ان يقتربوا اليه ليخلصوا.‏ (‏٢ كورنثوس ٦:‏٢‏)‏ واللّٰه يدعو الناس اليه بواسطة عمل التبشير.‏ فالناس في كل العالم يسمعون الاخبار الحلوة عن مملكته.‏ —‏ متى ٢٤:‏١٤‏.‏

 هل سنرتاح من الاوبئة؟‏

 نعم.‏ يُنبئ الكتاب المقدس انه عن قريب لن يمرض احد.‏ فاللّٰه سيريحنا من كل المشاكل الصحية خلال حكم مملكته.‏ (‏اشعيا ٣٣:‏٢٤؛‏ ٣٥:‏٥،‏ ٦‏)‏ ولن يعود هناك عذاب ولا وجع ولا موت.‏ (‏رؤيا ٢١:‏٤‏)‏ ايضا،‏ سيُقيم اللّٰه الموتى ليعيشوا على الارض حياة رائعة وبصحة جيدة.‏ —‏ مزمور ٣٧:‏٢٩؛‏ اعمال ٢٤:‏١٥‏.‏

 آيات من الكتاب المقدس عن المرض

 متى ٤:‏٢٣‏:‏ «وكان [يسوع] يتنقل في كل الجليل يُعلِّم في المجامع،‏ ويُبشِّر بالاخبار الحلوة عن مملكة اللّٰه،‏ ويشفي الناس من كل مرض وعاهة».‏

 المعنى:‏ اظهرت عجائب يسوع ماذا ستفعل مملكة اللّٰه للبشر عن قريب.‏

 لوقا ٢١:‏١١‏:‏ «تكون .‏.‏.‏ اوبئة».‏

 المعنى:‏ المشاكل الصحية الكثيرة هي جزء من العلامة التي تدل اننا نعيش في الايام الاخيرة‏.‏

 رؤيا ٦:‏٨‏:‏ ‹رأيت حصانا لونه باهت،‏ والراكب عليه اسمه الموت.‏ وكان القبر يتبعه عن قرب.‏ وأُعطيا سلطة لكي يقتلا بالامراض المميتة›.‏

 المعنى:‏ النبوة في الرؤيا عن الاحصنة الاربعة والراكبين عليها تُظهر ان الاوبئة ستنتشر في ايامنا.‏