الانتقال الى المحتويات

هل قصة نوح والطوفان مجرد اسطورة؟‏

هل قصة نوح والطوفان مجرد اسطورة؟‏

الكتاب المقدس يجيب

كان الطوفان حدثا حقيقيا.‏ فقد جلبه الله ليهلك الاشرار،‏ لكنه قال لنوح ان يبني فلكا ليخلِّص الناس الصالحين والحيوانات.‏ (‏تكوين ٦:‏١١-‏٢٠‏)‏ وما يؤكِّد لنا ان الطوفان حصل فعلا هو ان الكتاب المقدس ‹الموحى به من الله› اتى على ذكره.‏ —‏ ٢ تيموثاوس ٣:‏١٦‏.‏

 حقيقة ام خرافة؟‏

يُظهر الكتاب المقدس ان نوحا شخص حقيقي وأن الطوفان حدث حقيقي،‏ لا خرافة او اسطورة.‏

  • آمن كتبة الكتاب المقدس ان نوحا شخص حقيقي.‏ مثلا،‏ ذكر كاتبَا الكتاب المقدس عزرا ولوقا،‏ اللذان كانا مؤرخَين دقيقَين،‏ اسم نوح في سلسلة نسب امة اسرائيل.‏ (‏١ اخبار الايام ١:‏٤؛‏ لوقا ٣:‏٣٦‏)‏ كما سجَّل كاتبَا الانجيل متى ولوقا ما قاله يسوع عن نوح والطوفان.‏ —‏ متى ٢٤:‏٣٧-‏٣٩؛‏ لوقا ١٧:‏٢٦،‏ ٢٧‏.‏

    هذا وإن النبي حزقيال والرسول بولس ذكرا نوحا كمثال في الايمان والبر.‏ (‏حزقيال ١٤:‏١٤،‏ ٢٠؛‏ عبرانيين ١١:‏٧‏)‏ فهل يعقل ان يشيرا الى شخص اسطوري على انه مثال لنتبعه؟‏!‏ من الواضح ان نوحا اعتُبر مثالا نقتدي به لأنه شخص حقيقي،‏ تماما كالرجال والنساء المؤمنين الآخرين.‏ —‏ عبرانيين ١٢:‏١؛‏ يعقوب ٥:‏١٧‏.‏

  • يعطي الكتاب المقدس تفاصيل محددة عن الطوفان.‏ فهو لا يبدأ رواية الطوفان بالعبارة «كان ما كان في قديم الزمان»،‏ وكأنها قصة خرافية.‏ بل يذكر اليوم والشهر والسنة التي حصلت فيها الاحداث المتعلقة بالطوفان.‏ (‏تكوين ٧:‏١١؛‏ ٨:‏٤،‏ ١٣،‏ ١٤‏)‏ وهو يعطي ايضا قياسات الفلك الذي بناه نوح.‏ (‏تكوين ٦:‏١٥‏)‏ وهذه التفاصيل تُظهر ان الكتاب المقدس يتحدث عن الطوفان على انه حقيقة،‏ لا خرافة.‏

 لمَ حصل الطوفان؟‏

يروي الكتاب المقدس ان «شر الانسان» زاد كثيرا قبل الطوفان.‏ (‏تكوين ٦:‏٥‏)‏ ويضيف ان الارض «فسدت .‏.‏.‏ امام الله» لأنها امتلأت عنفا وعهارة.‏ —‏ تكوين ٦:‏١١؛‏ يهوذا ٦،‏ ٧‏.‏

ويقول ايضا ان السبب الرئيسي لهذا الوضع هو ان ملائكة اشرارا تركوا السماء ليمارسوا الجنس مع النساء وأنجبوا ذرية دُعيت النفيليم‏.‏ وقد سبب اولاد الملائكة هؤلاء الاذية والعذاب للجنس البشري.‏ (‏تكوين ٦:‏١،‏ ٢،‏ ٤‏)‏ فقرر الله ان ينظف الارض من الشر ويفتح صفحة جديدة امام البشر الصالحين.‏ —‏ تكوين ٦:‏٦،‏ ٧،‏ ١٧‏.‏

 هل عرف الناس ان الطوفان آتٍ؟‏

نعم.‏ اخبر الله نوحا ما سيحصل وأعطاه ارشادات حول بناء فلك لتنجو عائلته والحيوانات.‏ (‏تكوين ٦:‏١٣،‏ ١٤؛‏ ٧:‏١-‏٤‏)‏ فحذَّر نوح الناس من الدمار الآتي،‏ لكنهم تجاهلوا تحذيراته.‏ (‏٢ بطرس ٢:‏٥‏)‏ يقول الكتاب المقدس:‏ «لم يكترثوا حتى جاء الطوفان وجرفهم جميعا».‏ —‏ متى ٢٤:‏٣٧-‏٣٩‏.‏

 كيف كان شكل فلك نوح؟‏

كان الفلك صندوقا مستطيلا ضخما طوله ١٣٣ مترا وعرضه ٢٢ مترا وارتفاعه ١٣ مترا.‏ * وكان مصنوعا من الخشب القطراني،‏ ومطليا من الداخل والخارج بالقار.‏ وتألف من ثلاث طبقات وعدد من الحُجَر.‏ وكان له باب في جانبه ونافذة في الاعلى على دائره،‏ حسبما يظهر.‏ وعلى الارجح كان سقفه محدبا قليلا عند الوسط بانحدار بسيط من الجهتين لتصريف الماء.‏ —‏ تكوين ٦:‏١٤-‏١٦‏.‏

 كم استغرق بناء الفلك؟‏

لا يذكر الكتاب المقدس كم استغرق بناء الفلك،‏ ولكن يبدو ان نوحا امضى عشرات السنين وهو يبنيه.‏ فكان عمره اكثر من ٥٠٠ سنة عندما وُلد ابنه البكر،‏ وكان بعمر ٦٠٠ سنة عندما حدث الطوفان.‏ * —‏ تكوين ٥:‏٣٢؛‏ ٧:‏٦‏.‏

وقد قال الله لنوح ان يبني الفلك بعدما كبر ابناؤه الثلاثة وتزوجوا،‏ اي بعد حوالي ٥٠ او ٦٠ سنة من ولادة ابنه البكر.‏ (‏تكوين ٦:‏١٤،‏ ١٨‏)‏ بناء على ذلك،‏ من المنطقي ان نستنتج ان بناء الفلك استغرق ٤٠ او ٥٠ سنة.‏

^ ‎الفقرة 21‏ يعطي الكتاب المقدس قياسات الفلك بالذراع.‏ و«كان طول الذراع عند العبرانيين ٤٥‏,٤٤ سنتيمترا».‏ —‏ قاموس الكتاب المقدس المصوّر،‏ الطبعة المنقحة،‏ الجزء ٣،‏ الصفحة ١٦٣٥ (‏بالانكليزية)‏.‏

^ ‎الفقرة 23‏ لمزيد من لمعلومات عن اعمار اشخاص مثل نوح،‏ انظر المقالة «‏هل حقا عاش الناس في ازمنة الكتاب المقدس عمرا مديدا؟‏‏» في عدد ١ كانون الاول (‏ديسمبر)‏ ٢٠١٠ من برج المراقبة.‏