إعداد الوصول

اختر اللغة

الانتقال الى القائمة الثانوية

الانتقال الى المحتويات

شهود يهوه

العربية

هل يعلِّم الكتاب المقدس عقيدة «الخلاص الابدي»؟‏

هل يعلِّم الكتاب المقدس عقيدة «الخلاص الابدي»؟‏

الكتاب المقدس يجيب

كلا.‏ لا يعلِّم الكتاب المقدس عقيدة «الخلاص الابدي»،‏ اي ان الذي يختبر الخلاص مرة ينال خلاصا ابديا.‏ فالشخص الذي نال مرة رجاء الخلاص بسبب ايمانه بيسوع المسيح،‏ قد يخسر ايمانه هذا وبالتالي الخلاص الذي ينتج عنه.‏ يذكر الكتاب المقدس ان المحافظة على الايمان تتطلب «الجهاد»،‏ اي السعي والمحاولة بجد.‏ (‏يهوذا ٣،‏ ٥‏)‏ لذلك،‏ شجَّع الرسول بولس المسيحيين الاولين الذين قبلوا المسيح قائلا:‏ «اعملوا لأجل خلاصكم بخوف ورعدة».‏ —‏ فيلبي ٢:‏١٢‏.‏

آيات من الكتاب المقدس تدحض عقيدة «الخلاص الابدي»‏

  • يحذِّر الكتاب المقدس من اخطاء خطيرة تحرم المرء دخول ملكوت الله.‏ (‏١ كورنثوس ٦:‏٩-‏١١؛‏ غلاطية ٥:‏١٩-‏٢١‏)‏ فلو كانت خسارة الخلاص امرا غير وارد لكانت هذه التحذيرات بلا معنى.‏ بالاضافة الى ذلك،‏ يُظهر الكتاب المقدس ان مَن نال رجاء الخلاص يمكن ان يعود الى ممارسة خطايا خطيرة.‏ مثلا،‏ تذكر العبرانيين ١٠:‏٢٦‏:‏ «إن مارسنا الخطية عمدا بعدما نلنا معرفة الحق الدقيقة،‏ لا تبقى بعد ذبيحة عن الخطايا».‏ —‏ عبرانيين ٦:‏٤-‏٦؛‏ ٢ بطرس ٢:‏٢٠-‏٢٢‏.‏

  • ركَّز يسوع على اهمية المحافظة على الايمان وأعطى في هذا الخصوص مثلا شبَّه فيه نفسه بالكرمة وأتباعه بالأغصان.‏ ويُظهر هذا المثل ان بعض اتباعه سيعربون عن ايمانهم به من خلال ثمرهم او اعمالهم،‏ لكنهم لن يداوموا على فعل ذلك ‹فيُطرحون خارجا كغصن [بلا ثمر]› ويخسرون بالتالي خلاصهم‏.‏ (‏يوحنا ١٥:‏١-‏٦‏)‏ وقد استخدم الرسول بولس مثلا مشابها حين قال ان المسيحيين الذين لا يحافظون على ايمانهم ‹يُقضبون›.‏ —‏ روما ١١:‏١٧-‏٢٢‏.‏

  • يوصي الكتاب المقدس المسيحيين ان ‹يداوموا على السهر›.‏ (‏متى ٢٤:‏٤٢؛‏ ٢٥:‏١٣‏)‏ فالذين يغرقون في النوم روحيا،‏ سواء بممارسة «اعمال الظلمة» او بعدم اتمام الاعمال التي اوصانا بها يسوع،‏ يخسرون خلاصهم.‏ —‏ روما ١٣:‏١١-‏١٣؛‏ رؤيا ٣:‏١-‏٣‏.‏

  • تظهر آيات كثيرة ان الذين نالوا رجاء الخلاص عليهم ان يبقوا امناء حتى النهاية.‏ (‏متى ٢٤:‏١٣؛‏ عبرانيين ١٠:‏٣٦؛‏ ١٢:‏٢،‏ ٣؛‏ رؤيا ٢:‏١٠‏)‏ والمسيحيون في القرن الاول عبَّروا عن فرحهم حين علموا ان رفاقهم المؤمنين ثابتون في الايمان.‏ (‏١ تسالونيكي ١:‏٢،‏ ٣؛‏ ٣ يوحنا ٣،‏ ٤‏)‏ فهل من المنطقي ان يركِّز الكتاب المقدس على الاحتمال بأمانة اذا كان الجميع سيخلصون سواء احتملوا ام لا؟‏

  • لم يشعر الرسول بولس ان خلاصه اكيد الا عند اقتراب ساعة موته.‏ (‏٢ تيموثاوس ٤:‏٦-‏٨‏)‏ اما قبل هذه المرحلة من حياته،‏ فقد ادرك انه سيخسر الخلاص اذا استسلم لرغبات جسده.‏ لذلك كتب:‏ «اقمع جسدي وأستعبده،‏ حتى بعدما كرزت للآخرين،‏ لا اصير انا نفسي غير مرضي عني».‏ —‏ ١ كورنثوس ٩:‏٢٧؛‏ فيلبي ٣:‏١٢-‏١٤‏.‏

اعرف المزيد

لمَ نحتاج الى مخلِّص؟‏

أيعقل ان يمنحنا الهنا المحب الرغبة ان نعيش الى الابد مع انه يستحيل تحقيقها؟‏

هل يسامحني الله؟‏

اعرف كيف يساعدك الكتاب المقدس على نيل غفران الله.‏

هل يعتقد شهود يهوه انهم الوحيدون الذين سيخلصون؟‏

يوضح الكتاب المقدس من سيحظون بفرصة الخلاص.‏