الانتقال الى المحتويات

الانتقال الى القائمة الثانوية

شهود يهوه

العربية

ما رأي الكتاب المقدس في زواج مثليي الجنس؟‏

ما رأي الكتاب المقدس في زواج مثليي الجنس؟‏

الكتاب المقدس يجيب

وضع خالقنا قواعد مرتبطة بالزواج قبل وقت طويل من بدء الحكومات بسنّ قوانين تنظّم شؤون الزواج.‏ يقول السفر الافتتاحي في الكتاب المقدس:‏ «‏يترك الرجل اباه وأمه ويلتصق بزوجته ويصيران جسدا واحدا‏».‏ (‏تكوين ٢:‏٢٤‏)‏ وبحسب قاموس فاين التفسيري لكلمات الكتاب المقدس ‏(‏بالانكليزية)‏،‏ ان كلمة «‏زوجة‏» في العبرانية «‏تحمل ضمنا معنى الانثى البشرية‏».‏ وقد اكد يسوع ان الشخصين اللذين يجمعهما رباط الزواج ينبغي ان يكونا «‏ذكرا وأنثى‏».‏ —‏ متى ١٩:‏٤‏.‏

اذًا،‏ قصدَ الله منذ البداية ان يكون الزواج رباطا دائما ومتينا بين ذكر وأنثى.‏ فالرجل والمرأة خُلقا ليكمِّل واحدهما الآخر،‏ بحيث يشبع كل منهما حاجات ورغبات رفيقه العاطفية والجنسية ويتمكنان من انجاب الاولاد.‏

اعرف المزيد

انت تسأل والكتاب المقدس يجيب

ما رأي الكتاب المقدس في المِثليَّة الجنسية؟‏

كيف ينظر الله الى الممارسات الجنسية المِثليَّة؟‏ وهل يستطيع الشخص ان يرضي الله اذا كانت لديه ميول مِثليَّة؟‏

قضايا الشباب

اشعر بانجذاب الى اشخاص من جنسي،‏ فهل انا مِثْليُّ الجنس؟‏

هل الشعور برغبة جنسية مِثْليَّة امر خاطئ؟‏ ما العمل؟‏