إعداد الوصول

اختر اللغة

الانتقال الى القائمة الثانوية

الانتقال الى المحتويات

شهود يهوه

العربية

ما رأي الكتاب المقدس في مشاهدة المواد الاباحية وفي الجنس عبر الانترنت؟‏

ما رأي الكتاب المقدس في مشاهدة المواد الاباحية وفي الجنس عبر الانترنت؟‏

الكتاب المقدس يجيب

ليس في الكتاب المقدس ذكر مباشر للفن الاباحي او الجنس عبر الانترنت وما شابه.‏ لكنه يبيِّن بوضوح موقف الله من الافعال التي تشجِّع على ممارسة الجنس خارج نطاق الزواج او تروِّج نظرة مشوَّهة الى الجنس.‏ تأمل مثلا في الآيات التالية:‏

  • «أميتوا اذًا اعضاء جسدكم التي على الارض من جهة العهارة،‏ النجاسة،‏ الشهوة الجنسية».‏ (‏كولوسي ٣:‏٥‏)‏ فمشاهدة المواد الاباحية تؤجِّج الرغبات الخاطئة عوض ان تُميتها،‏ وتجعل الشخص نجسا في نظر الله.‏

  • «كل مَن يداوم على النظر الى امرأة ليشتهيها،‏ فقد زنى بها في قلبه».‏ (‏متى ٥:‏٢٨‏)‏ ان الصور الجنسية الخليعة تثير الافكار الخاطئة التي تؤدي بدورها الى سلوك خاطئ.‏

  • «اما العهارة والنجاسة من كل نوع او الجشع فلا يكن بينكم حتى ذكرها».‏ (‏افسس ٥:‏٣‏)‏ فمن الخطإ حتى ذكر الممارسات الاباحية بهدف التسلية،‏ فكم بالاحرى مشاهدتها او القراءة عنها!‏

  • «اعمال الجسد ظاهرة،‏ وهي:‏ العهارة،‏ النجاسة،‏ .‏ .‏ .‏ وما يشبهها.‏ من جهة هذه اسبق فأحذركم،‏ كما سبقت فحذرتكم،‏ ان الذين يمارسون مثل هذه لن يرثوا ملكوت الله».‏ (‏غلاطية ٥:‏١٩-‏٢١‏)‏ ان الذين يشاهدون الفن الاباحي،‏ والذين يمارسون الجنس عبر الانترنت او عبر الهاتف،‏ او يتداولون مواد اباحية عبر الهواتف الخلوية،‏ هم نجسون او ملوَّثون ادبيا في نظر الله.‏ وإذا اعتدنا فعل هذه الامور،‏ فقد نخسر كليًّا رضى الله.‏

 

اعرف المزيد

الديانة الصالحة تدعو الى تبني مقاييس ادبية سامية

اقرأ ما يعلِّمه الكتاب المقدس عن الزواج،‏ الطلاق،‏ والفساد الادبي الجنسي.‏