الانتقال الى المحتويات

الانتقال الى القائمة الثانوية

شهود يهوه

العربية

انا غير راضٍ عن حياتي،‏ فهل يساعدني اللجوء الى الدين او الله او الكتاب المقدس؟‏

الكتاب المقدس يجيب

نعم.‏ فالكتاب المقدس،‏ وهو كتاب حكمة قديم،‏ يجيب عن الاسئلة المهمة في الحياة،‏ ويمكنه تدعيم شعورك بالرضى عن حياتك وإحساسك بالسعادة والعافية.‏ تأمل في بعض الاسئلة التي يجيب عنها الكتاب المقدس.‏

  1. هل يوجد خالق؟‏ يقول الكتاب المقدس ان الله ‹خلق كل الاشياء›.‏ (‏رؤيا ٤:‏١١‏)‏ ولأنه خالقنا،‏ فهو يعرف ما نحتاج اليه لنشعر بالرضى والاكتفاء في الحياة.‏

  2. هل يهتم الله بي؟‏ يظن البعض ان الله لا يبالي بالبشر،‏ لكن الكتاب المقدس يخبرنا عكس ذلك اذ يقول انه «ليس بعيدا عن كل واحد منا».‏ (‏اعمال ١٧:‏٢٧‏)‏ فالله يهتم بما تعانيه ويرغب في مساعدتك على ان تنجح في حياتك.‏ —‏ اشعيا ٤٨:‏​١٧،‏ ١٨؛‏ ١ بطرس ٥:‏٧‏.‏

  3. كيف تدعِّم معرفة الله شعوري بالرضى عن حياتي؟‏ حين خلقنا الله،‏ وضع فينا ‹حاجة روحية›،‏ اي جوعا فطريا لفهم معنى الحياة والهدف من وجودنا.‏ (‏متى ٥:‏٣‏)‏ وتشمل حاجتنا الروحية ايضا التوق الى معرفة خالقنا وحيازة علاقة به.‏ والله يسرّ بالجهود التي تبذلها للتعرف به.‏ يحضنا الكتاب المقدس:‏ «اقتربوا الى الله فيقترب اليكم».‏ —‏ يعقوب ٤:‏٨‏.‏

لقد وجد ملايين الاشخاص ان بناء صداقة مع الله يعزِّز بالاجمال إحساسهم بالسعادة والعافية ويمهِّد سبيلهم الى الشعور بالرضى عن حياتهم.‏ صحيح ان معرفة الله لن تجعل حياتك خالية من المشاكل،‏ الا ان حكمته المسطَّرة في الكتاب المقدس تساعدك على

ان العديد من الاديان التي تستعمل الكتاب المقدس لا تتبع تعاليمه فعلا.‏ بالتباين،‏ سيساعدك الدين الحق الذي يلتصق بما يقوله الكتاب المقدس على معرفة الله والتمتع بصداقته.‏