الانتقال الى المحتويات

الانتقال الى قائمة المحتويات

اسم الله يظهر في الترجمات السواحلية

اسم الله يظهر في الترجمات السواحلية

حين نتكلم عن «اللغة السواحلية» تتبادر الى اذهان كثيرين صور عن ادغال افريقيا وحيواناتها البرية.‏ لكننا في ما يلي سنناقش موضوعين اكثر اهمية:‏ كيف تُرجم الكتاب المقدس الى السواحلية؟‏ وهل يرد فيه اسم الله؟‏

يتكلم اللغة السواحلية اليوم ما يقدَّر بمئة مليون شخص في ١٢ بلدا على الاقل في افريقيا الوسطى والشرقية.‏ * فهي اللغة الرسمية في العديد من البلدان مثل أوغندا وتنزانيا وكينيا.‏ اما في البلدان الاخرى حيث تتعدد اللغات،‏ فيستفيد منها الناس لكونها اللغة المشتركة بينهم،‏ الامر الذي يسهل عليهم التواصل ومزاولة التجارة.‏

وقد لعبت السواحلية دورا مهما في توحيد الناس في افريقيا الشرقية.‏ ففي تنزانيا وحدها هنالك على الاقل ١١٤ لغة قبلية.‏ لذا يكفي ان تذهب مسافة ٤٠ الى ٨٠ كيلومترا من بيتك لتلتقي اناسا يتكلمون لغة مختلفة تماما عن لغتك.‏ وثمة لغات لا ينطق بها سوى اشخاص محدودين يعيشون في بعض القرى الصغيرة.‏ فكيف لك ان تتواصل معهم؟‏ هنا تكمن اهمية اللغة المشتركة.‏

تاريخ اللغة السواحلية

يُعتقد عموما ان هذه اللغة ترقى الى القرن العاشر تقريبا.‏ مع ذلك،‏ لم تصبح لغة مكتوبة حتى القرن السادس عشر.‏ وهي متأثرة الى حد بعيد  باللغة العربية.‏ فعشرون في المئة على الاقل من مفرداتها مستقاة من اللغة العربية،‏ والكلمات الباقية بمعظمها مأخوذة من لغات افريقية.‏ فلا عجب اذًا انها كُتبت بحروف عربية طوال مئات السنين.‏

اما اليوم فقد باتت السواحلية تُكتب بحروف لاتينية.‏ فما السبب؟‏ لنعرف الجواب لا بد ان نرجع بالزمن الى اواسط القرن التاسع عشر حين وصل لأول مرة المرسلون الاوروبيون الى افريقيا الشرقية بغية تعليم السكان المحليين الكتاب المقدس.‏

كلمة الله تصل الى افريقيا الشرقية

خلال رحلة فاسكو دا غاما الشهيرة حول رأس افريقيا الجنوبي،‏ أدخل المرسلون البرتغاليون الدين الكاثوليكي الى افريقيا الشرقية بتأسيس ارسالية مسيحية في زنجبار عام ١٤٩٩.‏ لكن المقاومة الشعبية التي واجهها البرتغاليون هناك،‏ اجبرتهم ان يتركوا المنطقة في غضون القرنين التاليين.‏

ووجب على افريقيا الشرقية ان تنتظر ١٥٠ سنة اخرى حتى تصل اليها كلمة الله.‏ وهذه المرة تولى المهمة يوهان لودڤيڠ كراپف،‏ مرسل الماني وصل الى مومباسّا في كينيا عام ١٨٤٤.‏ آنذاك كان معظم سكان ساحل افريقيا الشرقية يدينون بالاسلام،‏ في حين ابقى كثيرون من سكان المناطق الداخلية على معتقداتهم التقليدية التي تطغى عليها الممارسات الارواحية.‏ من هذا المنطلق،‏ ادرك كراپف مدى اهمية جعل الكتاب المقدس متوفرا للجميع.‏

لذلك ما ان وصل الى كينيا حتى باشر بدرس اللغة السواحلية.‏ وهكذا،‏ استطاع على الفور ان يبدأ بترجمة الكتاب المقدس في حزيران (‏يونيو)‏ عام ١٨٤٤.‏ ولكن من المؤسف ان مأساة شديدة ألمَّت به الشهر التالي.‏ فقد ماتت زوجته بعد زواج دام سنتين.‏ وبعد ايام معدودة فارقت طفلته الحياة ايضا.‏ ورغم الحزن الشديد الذي اكتنفه،‏ تابع عمله المهم في ترجمة الكتاب المقدس.‏ وفي عام ١٨٤٧،‏ صدرت الاصحاحات الثلاثة الاولى من سفر التكوين.‏ فكانت اول نص مطبوع في اللغة السواحلية.‏

تكوين ١:‏​١-‏٣ من ترجمة يوهان كرابف السواحلية لعام ١٨٤٧

وقد كان كراپف اول مَن استخدم الحروف اللاتينية في كتابة السواحلية.‏ وما السبب؟‏ يعطي كراپف عدة تبريرات من ضمنها ان «الابجدية العربية ستكون صعبة على الاوروبيين» في حال ارادوا ان يتعلموا السواحلية.‏ واعتبر ايضا ان «الحروف اللاتينية ستسهِّل على ‹السكان المحليين تعلم اللغات الاوروبية›».‏ رغم ذلك ظل البعض يستخدمون الحروف العربية لسنوات طويلة  واستعانوا بها لكتابة اجزاء من الكتاب المقدس.‏ لكن استخدام الحروف اللاتينية سهَّل على كثيرين تعلُّم اللغة السواحلية.‏ ولا شك ان العديد من المرسلين والاشخاص الذين يتعلمون السواحلية اليوم ممتنون كثيرا لهذه النقلة النوعية.‏

وتجدر الاشارة ان كراپف،‏ اضافة الى كونه رائدا في ترجمة كلمة الله الى السواحلية،‏ وضع الاساس للمترجمين الذين اتوا بعده.‏ كما انه ألف اول كتاب لقواعد اللغة السواحلية وأول قاموس لمفرداتها.‏

اسم الله بالسواحلية

جزء من متى الاصحاح الاول بالسواحلية مكتوب بحروف عربية عام ١٨٩١

في الطبعة الاولى للاصحاحات الثلاثة الافتتاحية من سفر التكوين،‏ تُرجم الاسم الالهي الى «الله القادر على كل شي‌ء».‏ ولكن بحلول نهاية القرن التاسع عشر،‏ وصل آخرون الى افريقيا الشرقية وواصلوا العمل على ترجمة الكتاب المقدس بكامله الى السواحلية.‏ وضم هؤلاء اشخاصا مثل:‏ يوهان ريپمان،‏ وليم تايلور،‏ هاري بينس،‏ ادوارد ستير،‏ فرنسيس هادجسن،‏ وآرثر مادن.‏

والجدير بالذكر ان بعض هذه الترجمات القديمة تضمنت الاسم الالهي في كامل الاسفار العبرانية.‏ والمترجمون في زنجبار نقلوا اسم الله الى «ياهُووا» (‏Yahuwa‏)‏ اما في مومباسّا فنُقل الى «جايهوڤا» (‏Jehova‏)‏.‏

وبحلول عام ١٨٩٥ اصبح الكتاب المقدس بكامله متوفِّرا باللغة السواحلية.‏ وفي العقود التالية صدرت عدة ترجمات اخرى بهذه اللغة.‏ لكن البعض منها لم يشهد توزيعا واسع النطاق.‏ وفي اوائل القرن العشرين،‏ بُذلت جهود حثيثة لتوحيد اللغة السواحلية في افريقيا الشرقية.‏ فصدرت على الاثر الترجمة السواحلية الموحَّدة للكتاب المقدس عام ١٩٥٢،‏ وأصبحت الترجمة الاكثر توزيعا.‏ وقد ساهمت الى حد بعيد في جعل الكلمة «يِهوڤا» (‏Yehova‏)‏ الصيغة الاكثر رواجا لنقل الاسم الالهي.‏

المقطع الذي يحتوي على اسم الله يهوه في مقدمة «الترجمة السواحلية الموحَّدة»‏

ولكن ما إن توقفت طباعة هذه الترجمات الباكرة حتى اخذ الاسم الالهي بالاختفاء.‏ فبعض الترجمات الحديثة ازالته كليا،‏ في حين ابقت اخرى عليه في اماكن قليلة جدا.‏ على سبيل المثال،‏ يرد اسم الله في الترجمة الموحَّدة ١٥ مرة فقط.‏ اما في طبعتها المنقحة لعام ٢٠٠٦،‏ فلا يرد سوى ١١ مرة.‏ *

ترجمات باكرة تُظهر الاسم الالهي مترجما الى ياهُووا وجايهوڤا

صحيح ان هذه الترجمة حذفت الاسم الالهي من كل اماكن وروده تقريبا،‏ لكنها تميزت بوجه فريد.‏ ففي مقدمتها ذكرت بوضوح ان يهوه هو اسم الله.‏ وقد ساعد ذلك محبي الحق ان يروا اسم ابينا السماوي في كتابهم المقدس.‏

وفي عام ١٩٩٦ حصل حدث بارز.‏ فقد صدرت الاسفار اليونانية المسيحية —‏ ترجمة العالم الجديد  باللغة السواحلية.‏ وكانت هذه اول ترجمة تردُّ الاسم يهوه ٢٣٧ مرة في ما يدعى العهد الجديد.‏ وفي عام ٢٠٠٣،‏ صدر كامل الكتاب المقدس ترجمة العالم الجديد بهذه اللغة.‏ وقد طُبع منه حتى يومنا هذا نحو ٬٠٠٠‏٩٠٠ نسخة.‏

وهذه الترجمة لم تقبل ان يُحذف اسم الله وتوضع عوضا عنه القاب معينة.‏ كما رفضت ان يُزال من النص الاصلي ليوضع في هوامش وشروحات فرعية.‏ وهكذا،‏ بات بإمكان الاشخاص المخلصين ان يقتربوا اكثر الى يهوه كلما قرأوا هذا الاسم الذي يرد اكثر من ٬٠٠٠‏٧ مرة.‏

اضافة الى ذلك،‏ بُذلت جهود لتكون اللغة المستخدمة في ترجمة العالم الجديد لغة عصرية وسهلة ليتمكن من فهمها كل الناطقين بالسواحلية.‏ هذا وقد صحِّحت جميع الافكار الخاطئة التي تسللت الى الكثير من الترجمات الاخرى،‏ فأصبح بمقدور القارئ ان يثق تماما بأنه يقرأ «كلمات الحق السديدة» التي اوحى بها خالقنا يهوه الله.‏ —‏ جامعة ١٢:‏١٠‏.‏

يستخدم كثيرون «الكتاب المقدس —‏ ترجمة العالم الجديد» باللغة السواحلية

وفي هذا الاطار،‏ عبَّر كثيرون عن تقديرهم لهذه الترجمة.‏ يقول ڤيسنت،‏ شاب من شهود يهوه يبلغ من العمر ٢١ سنة:‏ «فرحت كثيرا بصدور ترجمة العالم الجديد.‏ فهي كُتبت بلغة بسيطة وأعادت اسم يهوه الى كل الاماكن التي حُذف منها».‏ كما شعرت فريدة،‏ وهي ام لثلاثة اولاد،‏ ان هذه الترجمة سهَّلت عليها شرح حقائق الكتاب المقدس للناس.‏

واليوم،‏ مضت اكثر من ١٥٠ سنة منذ بدأ كراپف جهوده المتواضعة لترجمة الكتاب المقدس الى اللغة السواحلية.‏ وعلى غرار يسوع الذي ‹اظهر اسم ابيه› للجميع،‏ يستخدم شهود يهوه الناطقون باللغة السواحلية الذين يفوق عددهم الـ ٬٠٠٠‏٧٦ ترجمة العالم الجديد لكي يجعلوا اسم يهوه معروفا للناس في هذا الجزء من العالم.‏ —‏ يوحنا ١٧:‏٦‏.‏