الانتقال الى المحتويات

الانتقال إلى المحتويات

اية اساليب هي الفضلى لتعليمهم؟‏

اية اساليب هي الفضلى لتعليمهم؟‏

اية اساليب هي الفضلى لتعليمهم؟‏

‏«لتكن هذه الكلمات التي انا اوصيك بها اليوم على قلبك،‏ ولقنها بنيك،‏ وتحدث بها حين تجلس في بيتك وحين تمشي في الطريق وحين تضطجع وحين تقوم».‏ —‏ تثنية ٦:‏٦،‏ ٧‏.‏

يشعر الوالدون احيانا ان مسؤولية تدريب اولادهم تثقل كاهلهم.‏ وفيما يسعون الى طلب المشورة،‏ قد يزدادون تشويشا بسبب الكم الهائل من الارشادات التي تنهال عليهم.‏ فغالبا ما يبادر الاقرباء والاصدقاء الى اسدائهم النصح.‏ كما تزودهم الكتب والمجلات ومواقع الانترنت بمخزون لا ينضب من المعلومات المتضاربة احيانا.‏

لكن الكتاب المقدس لا يمنحهم مشورة سديدة بشأن ماذا ينبغي ان يعلّموا اولادهم فحسب،‏ بل ايضا ارشادا عمليا حول كيفية فعل ذلك.‏ وكما تذكر الآية المقتبسة آنفا،‏ عليهم ان يخلقوا الفرص كل يوم كي يتحدثوا الى اولادهم عن الله.‏ وفي ما يلي سنتناول مجرد اربعة اقتراحات مؤسسة على الكتاب المقدس ساعدت آلاف الوالدين على تعليم اولادهم عن الله.‏

١-‏ استخلاص دروس من الخليقة.‏ كتب الرسول بولس:‏ «ان صفاته [الله] غير المنظورة،‏ اي قدرته السرمدية وألوهته،‏ تُرى بوضوح منذ خلق العالم،‏ لأنها تدرَك بالمصنوعات».‏ (‏روما ١:‏٢٠‏)‏ يلعب الوالدون دورا كبيرا في مساعدة اولادهم على النظر الى الله كشخص حقيقي من خلال لفت انتباههم الى اعماله الخلقية،‏ وتعليمهم تمييز صفاته التي تكشفها هذه المصنوعات.‏

وقد استخدم يسوع هذا الاسلوب حين علّم تلاميذه.‏ على سبيل المثال،‏ قال لهم:‏ «تأملوا طيور السماء،‏ لأنها لا تزرع ولا تحصد ولا تجمع الى مخازن،‏ وأبوكم السماوي يقوتها.‏ أفلستم انتم اثمن منها؟‏».‏ (‏متى ٦:‏٢٦‏)‏ هنا،‏ سلّط الضوء على صفتين من صفات يهوه هما المحبة والرأفة.‏ وليس ذلك فحسب،‏ بل ايضا ساعد تلاميذه ان يفكروا في الطريقة التي بها اعرب الله عن هاتين الصفتين تجاه ابنائه.‏

هذا وقد اشار الملك سليمان الى الحكمة الغريزية التي وضعها الله في النملة،‏ واستخدم هذا المخلوق الصغير ليعطي درسا قيما.‏ كتب يقول:‏ «اذهب الى النملة ايها الكسلان،‏ وانظر طرقها وكن حكيما.‏ فمع انها من غير قائد ولا عريف ولا حاكم،‏ تهيئ في الصيف طعامها،‏ وتجمع في الحصاد مؤونتها».‏ (‏امثال ٦:‏٦-‏٨‏)‏ فيا لها من طريقة فعالة لتعليمنا اهمية ان نضع امامنا اهدافا ذات مغزى ونبذل كل وسعنا لتحقيقها!‏

ويمكن ان يقتدي الوالدون بالاسلوب الفعال الذي اتبعه يسوع وسليمان اذا:‏ (‏١)‏ سألوا اولادهم اية نباتات وحيوانات تثير اهتمامهم.‏ (‏٢)‏ تعلموا كعائلة المزيد عن هذه النباتات والحيوانات.‏ (‏٣)‏ واستخلصوا منها دروسا عن الله.‏

٢-‏ الاعراب عن الموقف نفسه الذي اتخذه يسوع تجاه مَن علمهم.‏ من بين كل الذين عاشوا على الارض،‏ كانت لدى يسوع معلومات لا تُضاهى من حيث الاهمية يستطيع نقلها الى الآخرين.‏ رغم ذلك،‏ قضى الكثير من الوقت في طرح الاسئلة.‏ فقد صب اهتمامه على معرفة افكار ومشاعر الذين علمهم.‏ (‏متى ١٧:‏٢٤،‏ ٢٥؛‏ مرقس ٨:‏٢٧-‏٢٩‏)‏ على نحو مماثل،‏ هنالك العديد من الدروس القيِّمة التي يمكن ان يعلمها الوالدون لأولادهم.‏ وكي يكونوا فعالين،‏ يلزم ان يتمثلوا بيسوع ويشجعوهم على الافصاح بحرية عن مشاعرهم.‏

ولكن ماذا لو اساء الاولاد التصرف او كانوا بطيئين في تعلم درس مهم؟‏ تأمل كيف تعامل يسوع مع تلاميذه في مثل هذه الحالة.‏ فأحيانا،‏ كان يقع بينهم جدال حام وكانوا بطيئين في تعلم مدى اهمية التواضع.‏ إلا ان يسوع بقي صبورا وتحدث مرارا وتكرارا عن الحاجة الى التحلي بالتواضع.‏ (‏مرقس ٩:‏٣٣،‏ ٣٤؛‏ لوقا ٩:‏٤٦-‏٤٨؛‏ ٢٢:‏٢٤،‏ ٢٥‏)‏ والوالدون الذي يحذون حذوه يؤدبون اولادهم بصبر.‏ وإذا لزم الامر،‏ يكررون لهم الدرس نفسه حتى يدركوا اهميته تماما.‏ *

٣-‏ التعليم بالمثال.‏ يحسن بالوالدين الاصغاء الى المشورة التي اسداها الرسول بولس الى المسيحيين في روما.‏ فقد كتب اليهم يقول:‏ «أفتعلّم غيرك ولا تعلّم نفسك؟‏ أتكرز:‏ ‹لا تسرق›،‏ وتسرق؟‏».‏ —‏ روما ٢:‏٢١‏.‏

وهذه النصيحة في محلها هنا،‏ لأن افعال الوالدين تؤثر في الاولاد اكثر من اقوالهم.‏ فالاولاد عموما يعملون بمشورة الوالدين الذين يطبقون ما يعلّمونه.‏

٤-‏ تعليم الاولاد منذ الطفولية.‏ حظي تيموثاوس،‏ رفيق الرسول بولس في رحلاته الارسالية،‏ بصيت رائع في مجتمعه.‏ (‏اعمال ١٦:‏١،‏ ٢‏)‏ وأحد الاسباب هو انه تعلّم ‹الكتابات المقدسة منذ الطفولية›.‏ فأمه وجدَّته لم تقرآ عليه الاسفار المقدسة فحسب،‏ بل ايضا ساعدتاه على التأمل في الحقائق التي تضمنتها هذه الكتابات.‏ —‏ ٢ تيموثاوس ١:‏٥؛‏ ٣:‏١٤،‏ ١٥‏.‏

نيل المساعدة

ينتج شهود يهوه عددا من المطبوعات المصممة بشكل خاص ليتمكن الوالدون من تعليم اولادهم الحق عن الله.‏ وقد كُتب بعضها للاولاد الصغار،‏ وبعضها الآخر لمساعدة الوالدين وأولادهم المراهقين على ابقاء خطوط الاتصال مفتوحة بينهم.‏ *

طبعا،‏ قبل ان يعلِّم الوالدون اولادهم عن الله،‏ يلزم ان يعرفوا الاجوبة عن بعض الاسئلة الصعبة التي قد يطرحونها.‏ فكيف تجيب مثلا عن الاسئلة التالية:‏ لماذا سمح الله بالالم؟‏ ما هو قصد الله للارض؟‏ وأين هم الموتى؟‏ يسر شهود يهوه ان يمدوا لك يد العون لتعرف الاجوبة عن هذه الاسئلة وغيرها،‏ بحيث تتمكن انت وعائلتك من الاقتراب الى الله.‏ —‏ يعقوب ٤:‏٨‏.‏

‏[الحاشيتان]‏

^ ‎الفقرة 10‏ الكلمة العبرانية الاصلية المترجمة الى «لقِّن» في تثنية ٦:‏٧ تحمل معنى تكرار فكرة معينة مرات كثيرة.‏

^ ‎الفقرة 15‏ لتعليم الاولاد الصغار،‏ يستطيع الوالدون ان يستخدموا كتاب استمع الى المعلّم الكبير الذي يلقي الضوء على تعاليم يسوع المسيح،‏ او كتابي لقصص الكتاب المقدس الذي يلقن بلغة بسيطة دروسا اساسية من الكتاب المقدس.‏ ولتعليم الاحداث،‏ يمكنهم ان يستخدموا كتاب اسئلة يطرحها الاحداث —‏ اجوبة تنجح،‏ بجزئيه الاول والثاني.‏