الانتقال الى المحتويات

الانتقال الى قائمة المحتويات

 موضوع الغلاف

ثلاثة اشياء لا يشتريها المال

ثلاثة اشياء لا يشتريها المال

من المفارقات ان شغل كثيرين الشاغل هو الحصول على كل ما يشتريه المال،‏ ولو كانوا معرضين لخطر خسارة وظيفتهم وبيتهم ومعاشهم ايضا.‏

ويجد المسوِّقون اشخاصا كهؤلاء لقمة سائغة.‏ فحملاتهم المغرية ترغِّب الناس في امتلاك بيت اكبر وسيارة افضل وثياب من اشهر الماركات،‏ لأن هذه الامور لا غنى عنها.‏ وماذا لو لم يمتلكوا المال؟‏ لا مشكلة،‏ يمكنهم ان يشتروا على الحساب.‏ فكثيرون يريدون ان يبدوا اثرياء،‏ حتى لو كانوا غارقين في الدين.‏

لكن الحقيقة ستنجلي عاجلا او آجلا.‏ يقول كتاب وباء النرجسية ‏(‏بالانكليزية)‏:‏ «ان شراء المرء سلعا مبهرجة على الحساب لكي يبدو ثريًّا هو بمثابة تدخين الكراك لتحسين المزاج.‏ فكلاهما ثمنه زهيد ومفعوله جيد في البداية،‏ لكنه قصير الامد جدا ويترك المرء مفلسا ومكتئبا على المدى البعيد».‏

يظهر الكتاب المقدس حماقة ما يدعى «التباهي بالمعيشة».‏ (‏١ يوحنا ٢:‏١٦‏)‏ وفي الواقع،‏ ان الهوس بالممتلكات يلهينا عن الاشياء الاكثر اهمية في الحياة،‏ اشياء لا تُشترى بالمال.‏ اليك ثلاثة امثلة.‏

 ١-‏ الوحدة العائلية

تشعر مراهقة من الولايات المتحدة اسمها ماريان * ان والدها يولي عمله والمال الذي يجنيه اهمية كبيرة.‏ وتقول:‏ «لدينا ما يكفي وزيادة،‏ الا ان ابي غائب دائما عن البيت بداعي السفر.‏ اعرف ان عمله يتطلب ذلك،‏ لكني اعتقد ان عليه التزاما تجاه عائلته ايضا».‏

فكِّر في ما يلي:‏ علامَ سيندم والد ماريان لاحقا؟‏ كيف تتأثر الآن علاقته بابنته جراء تشديده المفرط على الامور المادية؟‏ وإلامَ تحتاج عائلته اكثر من المال؟‏

رأي الكتاب المقدس:‏

  • «ان حب المال اصل لكل شر؛‏ وإذ سعى بعضهم اليه،‏ .‏ .‏ .‏ طعنوا انفسهم بأوجاع كثيرة».‏ —‏ ١ تيموثاوس ٦:‏١٠‏،‏ كتاب الحياة —‏ ترجمة تفسيرية.‏

  • «طبق من البقول حيث المحبة افضل من ثور معلوف ومعه بغض».‏ —‏ امثال ١٥:‏١٧‏.‏

الخلاصة:‏ ان الوحدة العائلية لا تُشترى بالمال.‏ فهي لا تتحقق الا بقضاء الوقت مع عائلتك ومنحهم ما يكفي من المحبة والاهتمام.‏ —‏ كولوسي ٣:‏١٨-‏٢١‏.‏

 ٢-‏ الامن الحقيقي

تخبر سارة (‏١٧ سنة)‏:‏ «تلحّ علي امي ان اتزوج برجل ثري وأتعلم مهنة تضمن لي دخلا جيدا لأعيش في بحبوحة باقي حياتي.‏ وكل ما يستحوذ على تفكيرها هو الحصول على المال».‏

فكِّر في ما يلي:‏ ما هي اهتماماتك المنطقية عند التخطيط للمستقبل؟‏ متى تتجاوز هذه الاهتمامات الخط الاحمر وتصبح هاجسا؟‏ وكيف لوالدة سارة ان تعكس نظرة اكثر اتزانا الى امنها المالي؟‏

رأي الكتاب المقدس:‏

  • «لا تدَّخروا بعد لأنفسكم كنوزا على الارض،‏ حيث يفسد عث وصدأ،‏ وحيث يقتحم سارقون ويسرقون».‏ —‏ متى ٦:‏١٩‏.‏

  • «لا تعرفون ما تكون حياتكم غدا».‏ —‏ يعقوب ٤:‏١٤‏.‏

الخلاصة:‏ ان تكديس المال لن يؤمِّن مستقبلك.‏ فالمال قد يُسرق،‏ ولا يمكنه شفاء الامراض او منع الموت.‏ (‏جامعة ٧:‏١٢‏)‏ في المقابل،‏ يعلِّم الكتاب المقدس ان الامن الحقيقي يَنتج عن معرفة الله وقصده.‏ —‏ يوحنا ١٧:‏٣‏.‏

 ٣-‏ كنز القناعة

تقول تانيا (‏٢٤ سنة)‏:‏ «ربَّاني والداي على العيش حياة بسيطة.‏ وكنت انا وأختي التوأم سعيدتين فيما كبرنا،‏ رغم اننا في احيان كثيرة امتلكنا الضروريات فقط».‏

فكِّر في ما يلي:‏ لمَ قد تستصعب الاكتفاء بالضروريات؟‏ وأي مثال ترسمه انت لعائلتك في هذا المجال؟‏

رأي الكتاب المقدس:‏

  • «ما دام لنا قوت وكسوة،‏ فإننا نقنع بهما».‏ —‏ ١ تيموثاوس ٦:‏٨‏.‏

  • «سعداء هم الذين يدركون حاجتهم الروحية».‏ —‏ متى ٥:‏٣‏.‏

الخلاصة:‏ ليس المال وما يشتريه اهم شيء في الحياة.‏ فالكتاب المقدس يقول:‏ «متى كان لأحد كثير فليست حياته من ممتلكاته».‏ (‏لوقا ١٢:‏١٥‏)‏ حقا،‏ ينجم اعظم اكتفاء عن ايجاد الاجوبة عن اسئلة كالتالية:‏

  • ما القصد من الحياة؟‏

  • ماذا يخبئ لنا المستقبل؟‏

  • كيف اشبع حاجاتي الروحية؟‏

يسر شهود يهوه،‏ ناشري هذه المجلة،‏ ان يساعدوك على ايجاد الاجوبة عن هذه الاسئلة.‏

^ ‎الفقرة 8‏ الاسماء الواردة في هذه المقالة مستعارة.‏