الانتقال الى المحتويات

الانتقال إلى المحتويات

ماذا تعني الرجولة حقا؟‏

ماذا تعني الرجولة حقا؟‏

 الاحداث يسألون

ماذا تعني الرجولة حقا؟‏

‏«فقدت والدي وأنا في الثالثة من عمري.‏ احيانا،‏ احسد الشبان الذين كبروا الى جانب آبائهم.‏ فأنا أعتقد انهم يتحلون بالثقة بالنفس اكثر مني بكثير».‏ —‏ ألكس.‏ *

‏«لا تربطني بوالدي علاقة متينة.‏ لذا اضطررت ان أتعلم انا بنفسي ما تعنيه الرجولة الحقيقية».‏ —‏ جوني.‏

هل تشارك هذين الشابين مشاعرهما؟‏ وهل تخشى الا تفهم لسبب او لآخر معنى الرجولة الحقيقية؟‏ اذا كانت هذه مشاعرك،‏ فلا تفقد الامل.‏

تأمل كيف يمكنك ان تتغلب على تحديين شائعين.‏

التحدي الاول:‏ افكار خاطئة شائعة عن الرجولة.‏

رأي البعض:‏

● الرجل الحقيقي قوي لا يذرف الدموع.‏

● الرجل الحقيقي لا يقبل ان يملي عليه احد تصرفاته.‏

● الرجل افضل من المرأة.‏

الرأي الآخر:‏ ان الرجولة هي نقيض الطفولة.‏ فأنت تصبح رجلا بكل معنى الكلمة حين تتخلى عن الصفات الطفولية.‏ كتب الرسول المسيحي بولس:‏ «لما كنت طفلا،‏ كنت اتكلم كطفل،‏ وأفكر كطفل،‏ وأستعمل عقلي كطفل.‏ لكنني اذ صرت رجلا،‏ ابطلت خصائص الطفل».‏ (‏١ كورنثوس ١٣:‏١١‏)‏ بكلمات اخرى،‏ كلما  تحليت بالنضج وابتعدت عن الصبيانية في التفكير والكلام والتصرف،‏ برهنت انك رجل حقيقي.‏ *

جرِّب ما يلي:‏ دوِّن على ورقة اجابتك عن السؤالين التاليين:‏

١-‏ اي تقدم سبق ان حققتُه في التخلي عن «خصائص الطفل»؟‏

٢-‏ كيف يمكنني ان أحرز المزيد من التقدم؟‏

نقترح عليك قراءة لوقا ٧:‏٣٦-‏٥٠‏.‏ لاحظ ان يسوع برهن انه رجل حقيقي بطريقتين:‏ اولا بالمدافعة عما هو صائب،‏ وثانيا بمعاملة الآخرين،‏ بمن فيهم النساء،‏ باحترام.‏

‏«انا احترم صديقي كارل.‏ فهو رجل قوي جسديا وعاطفيا وروحيا،‏ لكنه لطيف في الوقت نفسه.‏ وقد علَّمني بمثاله ان الرجل الحقيقي لا يحط من قدر الغير كي يرفع من شأنه».‏ —‏ جوني.‏

التحدي الثاني:‏ غياب التأثير الابوي الجيد.‏

رأي البعض:‏

● لن تتمكن ابدا من ادراك معنى الرجولة ما لم يكن والدك جزءا من حياتك.‏

● لا مفر من تكرار اخطاء والدك في حال رسم لك مثالا سيئا.‏

الرأي الآخر:‏ ليس محكوما عليك بالفشل ولو عشت طفولة تعيسة.‏ فأنت لست بالضرورة اسير ظروفك.‏ (‏٢ كورنثوس ١٠:‏٤‏)‏ وفي هذا المجال،‏ يمكنك ان تختار اتباع نصيحة الملك داود الى ابنه سليمان:‏ «تقوَّ وكن رجلا».‏ —‏ ١ ملوك ٢:‏٢‏.‏

طبعا،‏ من الصعب ان تكبر في غياب والدك او بجانب والد لا يهتم لأمرك.‏ يقول ألكس المقتبس منه في بداية  المقالة:‏ «ان عدم وجود والد الى جانبك يصعِّب عليك الحياة.‏ عمري ٢٥ سنة،‏ لكني اشعر انني أتعلم الآن امورا وجب ان أتعلمها في اوائل مراهقتي».‏ فإذا مررت باختبار مماثل،‏ فما عساك فعله؟‏

جرِّب ما يلي:‏ اختر شخصا اكبر سنا وأكثر خبرة يمكنه ان يدعمك وينصحك ويرسم لك مثالا حسنا.‏ * اسأله عن الصفات التي يعتقد انها اساسية في شخصية الرجل الحقيقي.‏ ثم اطلب منه ان يخبرك كيف يمكنك انت ان تنميها.‏ —‏ امثال ١:‏٥‏.‏

نقترح عليك قراءة الامثال الاصحاحات ١-‏٩‏.‏ لاحظ النصائح الابوية التي تساعد الصبي لينمو ويصبح رجلا روحيا وحكيما.‏

‏«اشعر اني كبرت وأصبحت رجلا يُفتخر به.‏ صحيح اني أتمنى لو لعب والدي دورا في تقدمي،‏ لكني متفائل بشأن المستقبل.‏ وأنا مقتنع انني لا اسير في طريق مسدود».‏ —‏ جوني.‏

يقدم موقع www.‎jw.‎org المزيد من المساعدة للمراهقين.‏

بعد عدد كانون الاول (‏ديسمبر)‏ ٢٠١٢ من استيقظ!‏،‏ ستتوفر سلسلة مقالات «الاحداث يسألون» حصريا على موقع الوَبْ www.‎jw.‎org،‏ تحت باب «قضايا الشباب».‏

‏[الحواشي]‏

^ ‎الفقرة 3‏ جرى تغيير بعض الاسماء في هذه المقالة.‏

^ ‎الفقرة 24‏ بمقدور الشيوخ في الجماعة المسيحية ان يلعبوا هذا الدور بفعالية.‏

‏[الاطار في الصفحة ٢٧]‏

إيان:‏ لا تعني الرجولة ان تتصرف بطريقة رجولية فحسب،‏ بل ان تكون مستعدا ايضا للاجتهاد في العمل،‏ السيطرة على انفعالاتك،‏ وتحمُّل مسؤولية اعمالك.‏

‏[الاطار في الصفحة ٢٧]‏

 الصبي بالمقارنة مع الرجل

غالبا ما يكون الصبي

وقحا

انانيا

منشغلا بالتسلية

انفعاليا

يسعى الرجل الحقيقي ان

يحترم الغير.‏ —‏ روما ١٢:‏١٠‏.‏

يحب الآخرين.‏ —‏ ١ كورنثوس ١٠:‏٢٤‏.‏

يتحلى بحس المسؤولية.‏ —‏ غلاطية ٦:‏٥‏.‏

يسيطر على انفعالاته.‏ —‏ امثال ١٦:‏٣٢‏.‏

‏[الاطار في الصفحة ٢٨]‏

لمَ لا تسأل والديك؟‏

كيف تصفان الرجل الحقيقي؟‏ وكيف تقيِّمان نضجي؟‏

‏[الاطار في الصفحة ٢٨]‏

كلمة الى الوالدين

الاب:‏ يستند ولدك بشكل اساسي في تحديد مفهوم الرجولة على مثالك.‏ لذلك،‏ حين تعامل زوجتك باحترام،‏ يتعلم ابنك ان يعامل هو بدوره النساء باحترام.‏ وعندما تجتهد في اعالة عائلتك،‏ ولو تطلب ذلك القيام بأعمال وضيعة او مرهقة،‏ تغرس في ابنك الاجتهاد وحس المسؤولية.‏ —‏ ١ تيموثاوس ٥:‏٨‏.‏

لعل علاقتك بوالدك كانت بعيدة كل البعد عن المثالية،‏ وكذا علاقته هو بأبيه.‏ لكن تذكَّر:‏ في وسعك ان تخرج من هذه الحلقة المفرغة.‏ فلا تفوت الفرصة عليك!‏ بل اختر ان تبقى قريبا من ولدك.‏ * ارسم له مثالا صالحا،‏ وسيكبر على الارجح ليصبح رجلا حقيقيا تفتخر به.‏ —‏ امثال ٢٣:‏٢٤‏.‏

الام:‏ كيف تساعدين ابنك ليصبح رجلا حقيقيا؟‏ تجنَّبي مقارنته بزوجك مركِّزة على سيئاته.‏ افترضي مثلا ان ابنك ارتكب خطأ يذكّرك بزوجك،‏ قد تتسرَّعين وتقولين:‏ «توقَّف عن ذلك!‏ انت تتصرف مثل والدك تماما».‏ لا شك ان تقديم المشورة ضروري عندما يخطئ ابنك.‏ لكن أبقي في بالك الحقيقة التالية:‏ اذا كانت كلماتك او تصرفاتك توحي ان زوجك يخطئ في كل ما يفعله،‏ فقد تعيقين عن غير قصد نمو ابنك الى الرجولة.‏

عزِّزي مشاركة زوجك في حياة ابنه.‏ شجِّعيهما على قضاء الوقت سويًّا،‏ وفتِّشي عن فرص لإبراز صفات وأعمال زوجك الحسنة.‏ على سبيل المثال،‏ هل يعمل جاهدا لإعالة العائلة؟‏ هل يصرف الوقت برفقة اولاده؟‏ وهل يعامل الآخرين باحترام؟‏ أخبري ابنك كم تقدّرين هذه المزايا.‏ فتعليقات كهذه تساعده ان يستفيد من الجوانب الجيدة في مثال ابيه.‏

‏[الحاشية]‏

^ ‎الفقرة 53‏ لمزيد من المعلومات،‏ انظر مقالة ‏«كيف يحافظ الآباء على علاقة لصيقة بأبنائهم»‏ في عدد ١ تشرين الثاني (‏نوفمبر)‏ ٢٠١١ من برج المراقبة،‏ اصدار شهود يهوه.‏